التحالف الدولي يقصف مستشفى شرقي سوريا

واشنطن/ الأناضول: أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، الإثنين، قصف قواتها مستشفى في مدينة هجين بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وذكر بيان صادر عن التحالف، أن “قوات داعش استخدمت في 9 ديسمبر/ كانون الأول الحالي، مستشفى هجين للاعتداء على شركاء التحالف”.

وأضاف البيان أنه “باستخدام هذه الأنشطة استعمل داعش المستشفى على عكس المرافق المحمية بموجب اتفاقية جنيف، وتسبب بإسقاط وضع الحماية المنصوص عليها في قوانين النزاعات المسلحة”.

وفي السياق نفسه قال متحدث وزارة الدفاع الأمريكية العقيد روب مانينغ، في موجزه الصحافي اليومي، إنه لا يمكن استخدام المستشفيات لمآرب أخرى.

وبيّن أن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” يلجأ إلى استخدام المستشفيات كمقرات عسكرية في إطار تكيكاته الاعتيادية.

وردا على سؤال مراسل الأناضول، عن مدى أبعاد المخاطر الجدية التي دفعت قوات التحالف الدولي لقصف المسشتفى، قال ماننيغ إن “عناصر داعش أطلقت النار من المستشفى”.

فيما لم يرد ماننيغ على سؤال فيما إذا كانت هذه الأسلحة خفيفة أم ثقيلة.

يشار إلى أن قوات التحالف الدولي، قتلت عشرات المدنيين في عملياتها العسكرية الجوية على العديد من المساجد بمحافظة دير الزور في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ويسيطر تنظيم الدولة “داعش”، في دير الزور، إلى جانب هجين، على بلدتي الشعفة والسوسة، وقريتي الموحسن وبوخاطر.

وفي 11 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق تنظيم “ي ب ك/ بي كا كا”، بدعم أمريكي فرنسي، عملية لإخراج تنظيم “داعش” من دير الزور.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here