التايمز:  20 ساعة عمل في مصر لشراء كيلو لحم.. والفقراء يفطرون في رمضان على بقايا الأطعمة المتعفنة

نشرت صحيفة التايمز تقريراً لمراسلها محمد عز من القاهرة بعنوان “فقراء مصر يفطرون في رمضان على بقايا الأطعمة المتعفنة”.

وقال كاتب التقرير إن الصائمين يعدون أطيب الوجبات للإفطار لدى غروب شمس كل يوم في شهر رمضان، وعادة ما تكون هذه الوجبات دسمة ومتنوعة.

وأضاف أنعشرات الملايين من السكان في مصر يعيشون في فقر مدقع، وأن العديد منهم يفطرون على بقايا الأطعمة، مشيراً إلى أن البطاطس القديمة وعظام الدجاج والجبنة المتعفنة تباع للفقراء في سوق كرداسة.

وأشار كاتب التقرير إلى أن بعض التجار يجمعون بقايا الطعام من المطاعم والفنادق والمصانع لتباع في هذا السوق.

ويجول بنا كاتب التقرير في هذا السوق حيث تجلس سيدة بالقرب من أكوام من النفايات وتنادي المارة لتقنعهم بشراء علبة “موتيلا” بنصف سعرها لأن مدة صلاحيتها انتهت منذ 6 شهور، وفي الجهة المقابلة يجلس شاب يبيع المخللات في برميل قذر.

ونقل كاتب المقال عن أحمد وليد (40 عاما) – موظف حكومي – قوله إن شراء دجاجة كاملة يعد قرارا خطيرا إذ إنه يتقاضى شهريا 2000 جنيه مصري (90 جنيها إسترلينيا)، لذا فهو يشتري كيلو غراما واحدا فقط من أرجل الدجاجة ورقابها وأجنحتها مرة في الأسبوع بنحو 80 قرشاً لإطعام أولاده الثلاثة.

وسلط كاتب التقرير الضوء على ارتفاع نسبة الفقر والبطالة في مصر منذ توقيع الرئيس عبد الفتاح السيسي على قرض مالي بقيمة 9 مليارات جنيه إسترليني من البنك الدولي في عام 2016، مما أضعف قيمة العملة المحلية وزاد من نسبة التضخم في البلاد.

وأردف أن رواتب الموظفين في مصر لم تعد تتماشى مع ارتقاع نسبة التضخم في البلاد بخاصة مع زيادة النمو السكاني، إذ يتخطى عدد سكان مصر 100 مليون نسمة يعيش 60 في المئة منهم في فقر.

وختم بالقول إن سعر اللحوم في مصر يعتبر الأرخص على مستوى العالم، غير أن الأمر مختلف بالنسبة للمصريين الذين يعيشون على الحد الأدنى من الأجور، فيتعين عليهم العمل أكثر من 20 ساعة لشراء كيلو من اللحم. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

16 تعليقات

  1. مقال زبالة من بي بي سي التي تتربص بمصر والله لو كانت مصر بهذا السوء فلماذا وصل لمصر آلاف المهاجرين من سوريا واليمن والعراق وليبيا هذا مقال فاسد لصحفي سافل لتنشئة صحيفتكم الحاقدة قرأت علاقات بعض من لا يعرفون مصر وشعبها الكريم واتحدي ان يكون هناك جائع في رمضان بموائد الرحمن في كل حي اما كرداسة التي يتحدث عنها الصحفي فهي معقل اخوان الشيطان الذين لا يعرفون الله ويكذبون كما يتنفسون

  2. كم أنت عظيمة يا بلاد الشام رغم المصائب لا جوع فيك ولن يكون

  3. الا يوجد معلق واحد يقول الحقيقه، المشكلة الأساسية سواء في مصر أو نيجيريا أو باكستان أو الهند (اكبر دوله ديمقراطية )النمو السكاني الجنوني الذي أصبح يهدد كوكب الأرض، حتى الحيوانات البرية لم يعد لها مكان تعيش فيه .لم تصعد الصين إلا عندما حددوا النسل ،اليابان وكوريا الجنوبية وكذلك العالم المتقدم لا يوجد فيه نمو سكاني مثل أفريقيا المتخلفه

  4. ا.خالد الشحام احسنت التحليل .واضيف فقط ان ليست مصر فقط الكثير من الدول بها نفس الحالة المصرية والسبب هو ابتعادنا على الدين والسنة لان لو ان طبقت الزكاة بالصورة الصحيحة لاتجد فقير في ازطاننا العربية .وهذه مصر من يومين دخلت الموسوعة العالمية بإفتتاح اعرض جسر معلق والشعب جوعان .

  5. يقول احد المصريين ان رمضان في المغرب ليس زي مصر اي ان مصر احسن من المغرب. طبعا ليس مثل مصر وقد وصل الحال بالشعب المصري الى هذا المستوى من الفقر كان الله في عونهم.

  6. أنه شيء مؤلم ومحزن، مصر طول عمرها فيها الغني والفقير والفقير جدا . لكن هذا الحال لم يمر مثله بتاريخ مصر . لم تصل مصر لذلك الوضع ألا بعد مخطط جهنمي لأبعادها عن موقع القياده العربيه وهو الدور الطبيعي لها . أود أن أذكر بشيء ربما نسيه معظم المصريين والعرب في كافه الدول العربيه ؛ وهو أن السادات عندما تولى الحكم في مصر وقرر أن يجنح للسلام كما ادعى وعمل صلحا مع اسرائيل وكان أول زعيم عربي يرضخ لدوله الأحتلال ويعطيها الشرعيه بزياره عاصمتها القدس التي لم تكن هي العاصمه في حينه ، لكنه كرس ما كانت تخطط له اسرائيل بأن القدس هي واحده وهي يهوديه وهي عاصمه اسرائيل . قدم له شيوخ السلطان في ذلك الوقت الفتوى بأن يجنح للسلام اذا جنح له الطرف الأخر علما بأنه لم يكن بحاجه لتلك الفتوى لأنه كان قد عزم أمره ، فالفتوى كانت للضحك على عقول البسطاء . الشيء الذي أود أن أذكر به ، بأنه في أحدى خطاباته الموجهه للشعب المصري قال بالحرف الواحد بأنه في الصلح مع اسرائيل وتحقق السلام فسوف يكون عند كل مصري فيلا وعربيه، هكذا وحرفيا ، والنتجه هي كما نراها الآن ، كانت تلك البدايه لتنفيذ خطه أفقار مصر لأبعادها عن العرب وسرقه دور القياده منها ، وقال ساسه اسرائيل وقادتها حينها ؛ أن أكبر نصر تحقق منذ اعلان الدوله هو خروج مصر وابعادها عن فلسطين وقياده العرب . تكرست تلك النظره على عهد حسني مبارك خلال مده حكمه ولم يكن لمصر أي دور قيادي في المنطقه ألا بما يتناسب مع مصلحة اسرائيل وتم عزله واصبح الحال أسوء . في ظل غياب مصر عن دور القياده تم تدمير العراق وسورية وليبيا واليمن وكرست اسرائيل كأهم وأكبر قوه في المنطقه ، كل ذلك تم بسبب خروج مصر وتسلم قياده العرب لدول المال والنفط ، انتقل الثقل والقرار العربي ألا أيدي أعداء القوميه العربيه والوحده العربيه والتحرر العربي . خرجت القاهره وبغداد ودمشق وبيروت وأخذت مكانها الرياض والدوحه والمنامه وابو ظبي وأم القوين . للتأكيد على ذلك تطالعنا الأخبار اليوم بأن المنامه ستستضيف الشهر المقبل أول اجتماع أو مؤتمر للأجهاز على القضيه الفلسطينيه بأسم صفقة العصر . أنها ليست مصادفه ، أنه المخطط وانه الشرق الأوسط الجديد ، لكن هل سوف ينجح ، فذلك موضوع أخر .

  7. نعم خدعونا فقالوا اتركوا فلسطين لنعطيكم رخاء فضاعت فلسطين ولم نحصل على الرخاء أيها العرب. لآرخاء ولا كرامة دون فلسطين صدقوني وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون. رغم الذل العربي

  8. بعد 40 سنة على معاهدة كامب ديفيد…اين هو الرخاء الاقتصادي الذي وعد في الشعب المصري ….اعترف باسرائيل ..وتجاهل فلسطين ..ومع ذلك لم تتحسن حياة المصريين…ولن تتحسن طالما المعادلة نفسها قائمة…نظام يحمي معاهدة كامب ديفيد و يحمي اسرائيل..مقابل الابقاء على النظام الفاسد الذي يفقر الشعب المصري …وتقريبا نفس الشي في الاردن…معاهدة سلام مع اسرائيل لم يستفد الاردن منها شيئا وبالنهاية صفقة قرن على حساب الاردن …شئ مخزي

  9. مقال كاذب كالعاده
    2000 ج مرتب / 160 ساعه في الشهر * 20 ساعه = 250 ج

    أحسن كيلو لحمه 140 ج

  10. هذا حال شعبنا العربي في مصر العظيمة بينما يدفع ال سعود نصف ترليون دولار لترامب. و ماذا يعطيهم مقابلها؟ يعطيهم اسلحة لقتل الشعب اليمني. على ان الحقيقة اكثر قسوة. ففي السعودية نفسها جوع مشابه حيث يعيش عشرون بالمائة في خط الفقر و حتى دونه.

  11. باسمه تعالي
    يا عيب الشوم، مصر ام الدنيا جائعه.

  12. ساعد الله الشعب المصري المظلوم

    الأخوان عندما مسكوا الحكم آثروا السلطة في كل شيء، وكرهوا المصريين بهم حتى مُهد لإقتلاعهم من قبل الجيش المصري بقيادة السيسي

    حكم السيسي كذلك أضاف بؤساً على البؤس .. فبدلاً من الاستثمار في عقول المصريين العباقرة وتنمية الداخل من صناعة وزراعة وتجارة وسياحة وعلوم نراه هو وشلته يشحذون من دول الجوار ويبيعون الجزر والسيادة من أجل جمع الأموال لشراء أسلحة أوروبية وروسية وغيرها من سفن وطائرات وحوامات وغواصات بمليارات الدولارات

    أليس أولاً بها هو الصناعة المصرية والجزء المتبقي أو معظمه يذهب لتنمية الداخل وإعادة البنية التحتية المتهالكة

    لا زلت مؤمناً بأن الحل في مصر هو اقتلاع حكم العسكر ونبذ حكم الأخوان معاً .. فالحضارية ليست محصورة بالعسكر والأخوان ليسوا هم الممثل الرسمي للإسلام

    لله صبركم يا مصريين من جور الزمن عليكم

  13. في حقيقة الأمر فنحن كشعوب عربية ومن الماء المالح إلى الماء العذب نأكل الأطعمة المتعفنة منذ مدة طويلة ونقتات الموقوذة والنطيحة وما أكل السبع منذ ما يزيد عن عشر سنين وأكثر !
    نحن ناكل الطعام المتعفن الذي فقد الشهامة والرجولة والكرامة منذ تشرد الشعب السوري …ونأكل الطعام المتعفن المزين بكل المغريات والمشهيات منذ بدأ مسلسل الدم والجوع والكوليرا للشعب اليمني ورحنا نتفرج عليه بمعية الإفطار الشهي والعزاء البهي ..نحن نأكل الطعام المتعفن منذ ارتقى السيسي ســدة الحكم وملأ عيون مصر برماد الهزيمة والتشفي بالنصر على احتمالية الإرتقاء والنجاة ، شعب مصر الذي أبتلي بما تنزلت على مصر رسل بني اسرائيل من مبارك وحتى الجنرال ….نحن نأكل الطعام المتعفن وبقايا اللحوم المحرمة منذ انفصمت عرى الخليج وراح يسهر شغفا وطربا على ليل بلاد الشام الغارق في الكحلي والأحمر وراح يحوك لنا الكفن مع بعض المليارات .
    نحن فقدنا كل أحساس بما يهنىء من الطعام وفقدنا حاسة الذوق والشم والخجل مع كل خبر يأتي من الشرق والغرب حول الاعتقالات وإراقة الدماء وإمتهان كرامة ابن مصر وابن اليمن وابن ليبيا وابن الجزائر والسودان .
    بالله عليكم قولوا لي من هو الذي يهنىء بلقمة طعام أو شربة ماء أو بعض من الحياء في هكذا حال ؟
    وأسفاه على يوسف !

    التقرير الذي نشرته التايمز والذي أوردته صحيفتكم الموقرة ليس مجرد ملخص لحال إجتماعية في مصر أو وصفا ليوميات المواطن فيها ، إنه الصورة المستقبلية لمصير مواطن هذا القسم من العالم ، هذه هي الصورة التي تريدها اسرائيل ووكلائها في المنطقة لمصير ومستقبل كل فرد وكل إنسان ناطق بلغة الضـاد التي تتحدى وجودهم ومصيرهم ، هذا التقرير هو حالنا جميعا من شرق حتى غرب ومن شمال حتى جنوب ، نحن نأكل أسوء الطعام وإن غلا ثمنه ونشرب أردء المشروب وإن عز نظيره ونتعاطى حياة كلها الغش والكذب والاحتيال على أيدي أرخص الساسة وأكثرهم ولاءا ومهارة في طاعة لمن وكلهم بفعل ذلك بنا .
    لا يسع هذا التقرير إلا ان يأخذ مطرحه من الألم والحزن في قلب كل عربي وكل مسلم غيور على أمته ، ولا يسع هذا التقرير إلا أن يبلغ أسفنا الكبير على ما آل إليه حال الشعب المصري العظيم الذي نحمل له كل محبة وكل تقدير لأننا نعلم علم اليقين أن هذا الشعب هو من سيكون طليعة تحرير هذه الأمة والله المستعان على ما يصفون !

  14. تضيع الاموال في مشاريع الزخرفة والبهرجة التي تلون النظام وتشبع نهمه للدعاية والشهرة لا لإشباع الجوعى والفقراء . والأموال المستدانة تذهب لجيوب المقاولين في تلك المشاريع لا في مشاريع الغذاء وبناء الإنسان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here