التايمز: هزيمة تنظيم “الدولة الإسلامية” في الموصل تنهي خلافته التعسة في العراق

daesh-flag777

لندن ـ نشرت صحيفة التايمز افتتاحية بعنوان “قلب الظلام: هزيمة تنظيم الدولة في الموصل تنهي خلافته التعسة في العراق”.

وتقول الصحيفة إن تحرير الموصل من مسلحي تنظيم الدولة قد يكون لم يعلن رسميا ولكنه تم واكتمل، بعد ان احتلها التنظيم منذ ثلاث سنوات. وفي عملية بدأت منذ تسعة أشهر، تمكن قوات بقيادة الجيش العراقي من استعادة الشطر الشرقي من المدينة أولا ، ثم في مايو/أيار بدأت الهجوم لتحرير الشطر الغربي من المدينة.

وتقول الصحيفة إن تحرير الموصل لحظة ذات أهمية رمزية في التصدي للتطرف الإسلامي، فالمعاناة التي تسبب فيها تنظيم الدولة تعد من أكثر لحظات التاريخ الإنساني وحشية. وترى الصحيفة أن ذلك قد يغري القوات العراقية أن ترد الصاع صاعين وتعاقب مسلحي التنظيم بوحشية، ولكن حتى يستمر انتصارها عليها ألا تفعل ذلك.

وتقول الصحيفة إن أبو بكر البغدادي أعلن اقامة خلافة الدولة الإسلامية في مسجد الموصل الذي يرجع للقرن الثاني عشر، الذي دمره التنظيم لاحقا في إحدى هجماته. وتضيف أن المدينة التي يبلغ تعدادها مليوني شخص تحولت إلى سجن كبير تحت حكم التنظيم، حيث منع السكان من المغادرة وتحولت النساء إلى سجينات وسبايا.

وتقول الصحيفة إن الهجمات بقيادة الولايات المتحدة أودت بحياة الكثير من هؤلاء المدنيين في معارك تحرير الموصل، ولكنها تضيف أن تفادي ذلك كان أمرا شبه مستحيل، نظرا لأن التنظيم كان مصرا على التسبب في أكبر قدر ممكن من الخسائر البشرية والمعاناة في المدينة ذات الكثافة السكانية العالية.

وتقول الصحيفة إنه ترد بالفعل تقارير عن عمليات انتقامية واعدامات دون محاكمة للذين يشتبه في انتمائهم للتنظيم أو للتوطؤ معه، وترى أن الانتقام لا يولد إلا الانتقام والعنف.

وتختتم الصحيفة افتتاحيتها قائلة إن العراق وحلفاءه يجب أن يعملوا معا لتخفيف معاناة المشردين الذين فقدوا ديارهم بسبب التنظيم. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. هذا الوقح الصلف الذی یجیز لنفسه التحدث عن حوادث العراق وهو واسیاده الامریکان واذ نا به آل سعود المسببین الاساسیین لتلک المشاکل التی حلت بالعراق الجریح ..الاستعار العجوز البریطانی رغم انه ضعف کثیرا الا من الناحیه الاستعماریه الا انه لازال علی سجا یا ه التوسعیه القدیمه رغم انه یفتقد الشخصیه الفردیه ویعیش تحت رایه الامریکان وکالببغاء یقول ما یقولون ویفعل ما یفعلون واذا امروه بان ینزع لباسه لهم لا مانع من ذلک لدیه ..بریطانیا هی سبب کل المشاکل فی دول العالم وکل مایحدث الیوم من مشاکل فی مختلف البلدان هو تحت طاوله الانگلیز وقد قال المثل العربی منذ القدم اذا رایت سمکتین تتقا تلان فی اعماق البحر فاعلم ان بریطانیا وراء ذلک .(ماجد)

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here