التايمز: روسيا وإيران تواجهان قوات بحرية غربية في الخليج

نشرت صحيفة التايمز مقالا للكاتب لوسيندا سميث وكاثرين فيليب مقالا بعنوان “روسيا وإيران تواجهان قوات بحرية غربية في الخليج”، إذ تعتزمان إجراء مناورات بحرية مشتركة حول مضيق هرمز، مما يزيد من خطر المواجهة مع القوات الغربية.

ويشير المقال إلى أن هذه الخطوة تأتي في الوقت الذي عززت فيه بريطانيا والولايات المتحدة وجودهما العسكري في مياه الخليج من خلال فرقة عمل مشتركة جديدة لحماية الملاحة التجارية.

ويمثل الإعلان عن المناورات المشتركة علامة فارقة في تحسين العلاقات بين طهران وموسكو، وهما المتنافستان السابقتان اللتان توصلتا إلى أرضية مشتركة في الحرب الأهلية السورية حيث تدعم كلاهما نظام الأسد.

ويمضي المقال ليوضح كيف أن لعبة الحرب كما سماها ستعطي روسيا منفذا لاستعراض قوتها في “حلبة ” الشرق الأوسط.

وينقل المقال عن الباحثة في العلاقات الروسية الإيرانية في جامعة أوكسفورد، نيكول غرجاويسكس، قولها إن “ما يحدث يظهر الحماس والاندفاع في التعاون بين إيران وروسيا إلى ما وراء سوريا. فروسيا تريد أن تظهر في منطقة الشرق الأوسط كبان ومحافظ على النظام، تماما مثل الولايات المتحدة الامريكية”.

ويشير المقال إلى أن الخوف من اندلاع حرب في المنطقة دفع القوى بما فيها دول المنطقة إلى إعادة التفكير. فقد شهد الأسبوع الماضي لقاءات وحوارات مكثفة، هي الأولى وجها لوجه، بين إيران والإمارات منذ 2013.

ويختم المقال بتعليق للمحللة في مركز بلفير هارفارد دينا إسفاندياري تقول فيه إن “تهجم أمريكا ساعد إيران في أن تبدو متعقلة. أي تصعيد سيثير الرعب لدى دول المنطقة وخصوصا الإمارات كونها الأولى على خط النار. لو أطلق صاروخ واحد فقط عليها ستترك العمالة الوافدة دبي”.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. نعتقد ان هناك من يريد اسقاط الهيبة والعجرفة الاميركية بادارة ترامب التي طال اذاها اكثر العالم ودولها والعدو والصديق وحتى طال شرائح من الاميركيين بسبب السياسة التي انتهجها ترامب ,,
    نعتقد انه منذ بدء التصعيد ضد ايران حتى الآن كانت روسيا تتفرج وتراقب عن بعد ,, ولكن التحشيد الذي كان يحصل بحجج مخادعة ,, مثلا تحشيد اساطيل لمواكبة سفينة هو خداع ولا ينطلي على احد ,, هو تحشيد لينتهي المطاف بعمليات عسكرية وحرب ,,
    ان كانت اميركا غير قادرة او جاهزة لحرب تكاليفها تريليونات مضاعفة عن حرب العراق فلماذا لا زالت تحشد وتضغط على دول للحشد ,,
    ترامب يتكلم عن تكاليف لكنه يتصرف بتهور واضح ولا يهتم بنهاية الامر لتكاليف عندما تكون الحرب مطلب صهيوني وعليه التنفيذ مرغما كما يبدو لان الحريص على عدم خسارة تريليونات عليه الابتعاد عما يثير الحروب ,,
    روسيا وجدت بالتحشيد ومشاركة بريطانيا التي طالما تعتبر ان روسيا الد اعدائها منذ قرون ,, ونعرف مسالة الكيماوي للعميل ببريطانيا سكريبال وابنته واتهام بريطانيا لروسيا وتتحين بريطانيا الفرص للانتقام من روسيا ,, فبريطانيا جادة ,, لذلك روسيا ظهرت علانية لاجبار واظهار ميزان قوى يمنع الاستفراد بايران بحال تم الاعتقاد بالاستفراد وضرب ايران ممكن ولكن بوجود روسيا قد يمنع التصعيد ,,
    والافضل هو تامين حماية الخليج محليا من خلال دول الجوار كما يطرح بالآونة الاخيرة ,,

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here