التايمز: المستبد السوداني في سوريا للقاء الأسد في قمة “مرتكبي المجازر

نشرت صحيفة التايمز موضوعا عن زيارة الرئيس السوداني عمر البشير لسوريا في موضوع بعنوان “المستبد السوداني في سوريا للقاء الأسد في قمة “مرتكبي المجازر”.

تقول الجريدة إن الرئيس السوداني عمر حسن البشير المتهم من قبل المحكمة الدولية بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور أصبح اول رئيس عربي يزور سوريا منذ اندلاع الحرب الأهلية قبل نحو 8 سنوات.

وتضيف الجريدة ان البشير سافر إلى سوريا صحبة الطيران الروسي ليعقد ما وصفه نشطاء حقوق الإنسان العرب “بقمة مرتكبي المجازر الجماعية”.

وتوضح الجريدة انه لم تعلق أي وسيلة إعلام محلية أو عالمية على طبيعة المباحثات بين الرجلين أو الملفات التي تناولاها لكنها ترجح أن هذه الزيارة تأتي في إطار محاولات روسية لإعادة إدماج البشير والأسد في الساحة السياسية في الشرق الأوسط.

وتقول الجريدة أن البشير كان مقربا من إيران وكانت طهران تستخدم نظامه لتهريب السلاح إلى حركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة لكنه بعد ذلك غير موقعه سياسيا وانضم إلى السعودية مرسلا قوات سودانية إلى اليمن للقتال ضمن التحالف الذي تقوده الرياض كما ظهر في عدة مناسبات في الرياض و الأردن و تركيا.

وتنقل الجريدة عن تشارلز ليستر من معهد الشرق الأوسط في واشنطن قوله إن “البشير كان متعاونا مع قطر وتركيا في شراء السلاح وتقديمه إلى الفصائل السورية المعارضة للأسد”.

ويضيف ليستر أن الأسد ربما يكون تطلع لزيارة البشير من منطلق نفعي كنوع من اختبار إمكانية ظهوره على الساحة السياسية في الشرق الاوسط بشكل أكبر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here