التايمز: القوة المسلحة الحل الامثل للقضاء على “الدولة الاسلامية”

daesh-raqaaaa.jpg666

 

لندن ـ نشرت صحيفة التايمز البريطانية في عددها الصادر الخميس مقالا للصحافي قال ديفيد أرونوفيتش قال فيه أفضل وسيلة لمواجهة خطر تنظيم “الدولة الإسلامية” هي القوة المسلحة هي الحل.

وأشار التقير إلى أن هؤلاء الجهاديين الذين يلتحقون بتنظيم “الدولة الإسلامية” لا يعانون العزلة ولا الظلم أو الحرمان، بل هم يحبون القتل. ولذا فإنه يجب، كما ينصح الكاتب، القضاء قضاء مبرما على وسائل معيشهم.

وهو يعتقد بأن القوة المسلحة هي “الرد الوحيد على الجهاديين الذين يشكل القتل أسلوب حياتهم” .

يعتقد أن الفرنسي ماكسيم هوشار هو من ظهر في فيديو لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويعتبر الكاتب أن ما يصفه بالأشخاص الذين يعتبرون الجهاد أسلوب حياة ما هو إلا كابوسنا في القرن الحادي والعشرين.

ويحذر أرونوفيتش من أن هؤلاء يجذبون آخرين من الدول الغربية ويحولونهم من أشخاص لا ينقصهم شيء في دولهم إلى أشخاص لا يعبأون بالموت، ولا بعدم العودة لو ذهبوا إلى “الدولة الإسلامية”.

ويصف المقال هزيمة “الجهادية” بأنها أشبه بالسيطرة على السلاح، ولذا فإنه يجب من الآن العمل على ألا توجد دولة إسلامية لهم ليتجه إليها “الجهاديون”.

ويخلص إلى النصيحة التالية: دمروها مبكرا. فلمثل هذا ننشئ قواتنا المسلحة. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here