التايمز: البحرين تعدم شيعة اعترفوا تحت التعذيب

نشرت صحيفة التايمز تقريرا لهانا لوسيندا سميث من البحرين بعنوان “البحرين تعدم شيعة “اعترفوا تحت التعذيب”.

وكانت السلطات البحرينية أعلنت السبت الماضي إعدام ثلاثة أشخاص في قضيتين منفصلتين، بينهم اثنان أدينا بجرائم لها علاقة بـ”الإرهاب”، وثالث أدين بـ”قتل إمام مسجد والتمثيل بجثته”.

وتنقل الكاتبة عن نشطاء في حقوق الإنسان قولهم إن الناشطين، اللذين أعدما في القضية الأولى، قد عُذبا في السجن قبل اعترافهما باتهامات تتعلق بالإرهاب.

وتقول الكاتبة إن علي محمد حكيم العرب (25 عاما) وأحمد عيسى أحمد الملالي (24 عاما) أُعدما رميا بالرصاص في سجن جنوبي العاصمة المنامة. وكان الاثنان قد أُدينا باتهامات تتعلق بالإرهاب بعد ما يبدو أنه اعترافهما بحيازة أسلحة وقتل شرطي.

وتوضح الكاتبة أنهما اعتقلا في عام 2017 وأدينا في محاكمة جماعية العام الماضي مع 58 آخرين تلقوا أحكاما تتراوح ما بين 15 عاما إلى السجن مدى الحياة، وتقول النيابة إنهم كانوا يعملون لحساب تنظيم إرهابي تتركز قيادته في إيران.

وتضيف أنه قبل إعدام الرجلين بساعات أصدرت منظمة العفو الدولية تصريحا قال إنهما تعرضا للضرب والصعق بالكهرباء ولنزع الأظافر لانتزاع اعترافات منهما.

وقالت لين معلوف، مديرة منظمة العفو الدولية لأبحاث الشرق الأوسط للصحيفة إن “الإعدام مروع تحت كل الظروف ولكنه صادم بصورة أكبر لتنفيذه بعد محاكمة غير عادلة عُذب فيها المتهمون للاعتراف”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. من اعان ظالما سلطه الله عليه
    بالامس القريب اعان شيوخ السعوديه امتال سلمان العوده والقرني والعريفي ال سعود على قتل مواطني القطيف والاحساء وعلى راسهم الشيخ النمر وارتد السيف على رقاب العوده والقرني فهذه سنه الهيه
    واليوم يقتل علماء البحرين باحكام وفتاوي مصبوغه بالطائفيه وقريبا سيرتد هذا السيف الذي افتو به على قتل الكثير ممن عارضو حكم ال خليفه ليسلط على رقابهم

  2. الويل للحاكمين الظالمين. هؤلاء العرب اخوتنا في الدين و الوطن و القومية. انهم ابناء العروبة الذين طالبوا بحكومة عادلة في بلد صغير يتحكم به ال خليفة و ليسوا يتحكمون به و حسب بل يريدون اعطاء فلسطين للصهاينة حسب كلام وزير خارجيتهم. يفعلون كل ما يمكنهم من اجل خدمة الصهيونية و العبودية المطلقة لعجل الصهيونية العالمية “اسرائيل”. لقد اعدموا فتية لم يرتكبوا جرماً. كانت هناك مظاهرات سلمية و تدخل ت قوات الامن بقسوة غير مبررة سوى ان النظام المتهالك بشبه بقية الانظمة العربية لا يتحمل المظاهرات و لا الرأي العام ان يعبر عن نفسه. هذا ما سمعته من القائد الذي قاد قوات الامن في مقابلة على قناة الجزيرة بعد ان تخلى عن النظام الحاكم و هو بالطبع ليس شيعياً. قال لقد كانت مظاهرة سلمية و حسب الاوامر قمنا بضربهم بقسوة. هرب الناس شذر مذر متفرقين خائفين فدُهس الشرطي بإحدى السيارات الفارّة من الامن و مات بعد ذلك في المستشفى. الحكومة القت القبض على مجموعة من المتظاهرين و حكمت عليهم جميعا بأحكام مختلفة و نفذت الاعدام بشابين جعلتهما يعترفان تحت التعذيب انهما قتلا الشرطي! ال خليفة الذين يخضعون للصهيونية خضوعا تاماً يريدون ان يستبدلوا عرب البحرين بهنود و أفغان و بنجلاديش. العروبة في خطر و ينبغي على الامة العربية ان تنتبه لأن الخطر كبير. لن ننخدع باكذوبة الشيعة و السنة بعد اليوم. القضية برمتها هي فلسطين كل من مع فلسطين يسمونه شيعي ( و ارى ذلك فخراً للشيعة) و يريدون ان يسموننا بحلف السنة!! حلف مع من مع الصهاينة؟

  3. لو تم أعدماهم ظلما “اعترفوا تحت التعذيب” نعتبرهم شهداء بأذن الله تعالى وسوف يكون حساب أولياء الأمور عسيرا يوم الحساب

  4. وأين الغرب المنافق وأين امريكا الديمقراطية يا سادة . البحرين والسعودية اكبر حلفاء للغرب ولا مريكا وهذا برسم الغبي والاحمق الذي يتخيل ان هذه البلدان فيها حقوق للإنسان . حقوق الانسان عند اوربا وأمريكا يمكن ان تداس بالأقدام مقابل حفنة من النفط ويمكن لمن عنده أموال ان يستخدم الرؤساء والوزراء في امريكا وأوربا. واسألوا ابنة ترامب عن المئة مليون التي تبرع لها بها أمراء السعودية اسألوها مقابل ماذا ؟!!! في بلداننا يمكنك ان ترشيي موظفا او قاضيا اما في بلدان العالم الاول. فيمكنك ان ترشي الرئيس والوزير وابنة الرئيس ولو لقتل شعب بكامله كل شيء له سعر وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي ورغم الامريكي والاوربي المرتشي

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here