التايمز: الأكراد يلجأون للأسد وسط مخاوف من غزو تركي

لندن ـ نشرت صحيفة التايمز ومقال لريتشارد سبنسر، مراسل شؤون الشرق الأوسط، وتقرير بعنوان “الأكراد يلجأون للأسد وسط مخاوف من غزو تركي”. ويقول الكاتب إن المسؤولين الأمريكيين تعهدوا بمساندة الأكراد السوريين، حتى في الوقت الذي كان القادة الأكراد يخططون مع نظام الأسد لتسليم السيطرة في مناطقهم للقوات الحكومية السورية في ضوء الانسحاب المتوقع للقوات الغربية.

وقال جون بولتون، مستشار الرئيس الأمريكي للأمن الوطني، إن القوات الأمريكية لن تنسحب بعد الحصول على ضمانات بشأن سلامة الأكراد من تركيا، التي تصفها الصحفية بأنها العدو الرئيسي للفصيل الكردي الرئيسي في سوريا.

ويستدرك الكاتب قائلا إنه على الرغم من تطمينات بولتون، فإن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكد أمس أن القوات الأمريكية ستعود للوطن، وعندما سُئل عن موعد ذلك، أجاب “قريبا”.

ويقول الكاتب إن وحدات حماية الشعب الكردية، الميليشيات الكردية الرئيسية في سوريا، أقامت منطقة تتمتع بالحكم الذاتي شرقي سوريا بعد التغلب على تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة الغرب. ويرى أن مصير هذه المنطقة في شرقي سوريا أصبح اختبارا رئيسيا للسياسة الخارجية الأمريكية بعد إعلان ترامب الانسحاب الوشيك لقوات بلاده.

وكانت تركيا قد تعهدت بالحيلولة دون خلق ما سمته “دولة حزب العمال الكردستاني” على حدودها، وتصف الصحيفة وحدات حماية الشعب الكردي بأنها “الذراع السورية” لحزب العمال الكردستاني، الذي يقاتل السلطات التركية جنوب شرقي تركيا على مدى أربعة عقود.

وقال زعماء وحدات حماية الشعب الكردية للصحيفة إنه في حال انسحاب القوات الأمريكية لن يكون لديهم خيار إلا التفاوض للتوصل لاتفاق مع النظام السوري لحماية المناطق الكردية من الهجمات التركية. وتقول الصحيفة أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كان النظام السوري قد قبل الطلب الكردي، على الرغم من وجود تقارير عن أن النظام السوري قد وافق على منح الأكراد قدر معين من الاستقلالية. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here