التايمز: إهانة أردوغان من قبل حليفه بوتين في معركة إدلب

نشرت صحيفة التايمز تقريرا لمراسلها في بيروت ريتشارد سبنسر بعنوان “إهانة أردوغان من قبل حليفه بوتين في معركة إدلب”.

يقول سبنسر إنه عندما استولت قوات النظام السوري على كفرنبل الثلاثاء لم ينتبه أحد خارج الشرق الأوسط لما جرى بينما انصب اهتمام وكالات الإغاثة على مقتل 21 مدنيا في قصف شنه النظام على مناطق أخرى في محافظة إدلب، لكن بالنسبة لهؤلاء الذين يمتلكون ذاكرة أقوى مثل دولة الجوار تركيا كانت الهزيمة السريعة والمفاجئة لقوات المعارضة في كفرنبل تمثل رمزية واضحة”.

ويوضح سبنسر أنه بالنسبة لتركيا “كان التقدم السريع لقوات الأسد تعبيرا واضحا عن فشل سياستها بوضع ثقتها في الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والاعتماد عليه في كبح جماح نظام الأسد شمال غربي سوريا” مضيفا أنه بالرغم من قرار”أردوغان بالسعي إلى تحالف مع روسيا في نهاية العام 2015 الذي كان بمثابة تغيير جيوسياسي لتوزيع القوى والتحالفات في المنطقة إلا أن تركيا وروسيا اللتين تربطهما علاقة عداوة تاريخية وجدا نفسيهما على طرفي النقيض في الساحة السورية سريعا”.

ويواصل سبنسر قائلا إن “أردوغان أدرك منذ تدخل روسيا في الصراع خلال ذلك العام أن روسيا تلقي بثقلها خلف نظام الأسد وأن هذا التدخل سيكونا حاسما لذلك سعى لعقد التحالف مع بوتين ظنا منه أنه السبيل الوحيد ليكون لبلاده يد في مخرجات الصراع”

ويشير سبنسر إلى أن أردوغان قال الثلاثاء أنه يجهز لاجتماع دولي بحضور روسيا وفرنسا وألمانيا لمناقشة الوضع في إدلب لكن متحدثا باسم الحكومة الروسية (الكرملين) نفى وجود أي خطط لذلك، لكن أردوغان أوضح لاحقا أنه لو فشلت القمة الدولية، سيقوم بترتيب مقابلة شخصية مع بوتين فرد عليه الكرملين بأنه لاتوجد خطط بهذا الخصوص أيضا، ويصف الصحفي ذلك الموقف قائلا إن “روسيا وضعت أردوغان في موقف مهين”.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

7 تعليقات

  1. بداية سقوط اخر قلعة من قلاع الاخوان اوردغان بدئ يتاكل والارضة لم تترك لة سقف يستضل تحتة اللهم لا شماتة هذا قدر الله وقضائة يثار للدماء التي سالت وتسيل والسبب اوردغان وعصابات الاجرام التي تلتحف تحت كذبة وخداعة كل الاقنعة انكشفت ولم يبقئ الا السقوط المدوي يارب عجل

  2. أردوغان الأب الروحي للإرهاب والإرهابيين، أردوغان خائن يخون الجار والصديق والحليف، فلم يعد له من صديق ولا حليف، ه1ا الرجل تلبغضه الأرض الذي يمشي عليها وتلعنه ألسنة وقلوب ملايين من المسلمين الأبرياء الذين أصابهم شره وخبثه، ولكن عزائنا جميعا في أن نهايته علي يد الأحرار من الجيش والشعب التركي قد إقتربت، عسي أن يطهر الله الأرذ من دنسه والهواء من أنفاسه القذرة.

  3. الى عمر اسماعيل ….
    كل هذا الدمار والدم وووووو الى نقل مصانع السوريين من حلب وغيرها كل هذا واردغان تركيا يخافون الله ويتقوه ؟ ماذا بعد ان اهلك الحرث والنسل هل بقى شيئ هناك ؟
    هل تستطيع ان تقول لى بصدق وامانه مجردة من كل اهواء او احقاد (اخوانجيه) لماذا فعلت تركيابسوريا ولاتزال كل ذلك؟
    عجيب امر بعض دعاة المسلمين …

  4. عمر اسمعيل ” يقول لنا ان اردوغان (يتقي الله حق تقاته ويعيش في قلوب مليار مسلم ) ليت شعري ماهو شكل “عمرو سليمان هاذا “؟؟؟! لقد افتريت كذبا من تسبب بقتل اطفال سوريا وليبيا هو محور الشر الإمريكي واردوغان في مقدمتهم لقد استدعي الإرهابيين وحشدهم من الأيغور في الصين وتركستان مرورا بالقوقاز والشيشان ويريد توطينهم في سوريا بعد ان شردوا الشعب السوري وارسلوهم ليموتوا في ليبيا هل هذا افعال الأتقياء؟ ؟؟ مؤكد انك فاقد القدرة على التفكير السليم … ومغيب الوعي الصحيح بل مغسول الدماغ كليا … نقول لك وقال العالم ان هناك 80
    دولة بقيادة إمريكا شاركت وحشدت القتلة ولإرهابيين بتمويل سعودي قطري وتدريب وتسليح تركي ، وتنسيق علني مع الكيان الصهيوني وتقول انت ( .يقتل شعبه ولاتاخذه رحمة بلأطفال ومثل هاذا الهراء من قتل الشعب وذبح الاطفال هم هاؤلئي الارهابيين الذين جاؤا من 80 دولة واحتشدوا في ادلب من كل المناطق السورية وقد آن أوان التخلص منهم او فليأخذهم الذي استدعيهم من آسيا واوروبا وافريقيا وإمريكا وسلطهم على الشعب السوري وشرد نسائه واطفاله
    الإغبياء يجب ان يموتوا ياعمر اسماعيل ولا قيمة لرأيك الساذج هنا
    تحياتي

  5. لا تخاف على من يخاف الله
    لا تخاف على من يتق الله حق تقاته.
    لا تخاف على من يعيش في قلوب مليار مسلم او يزيد لا اعتقد ان شخص واحد في الوطن العربي والاسلامي لا يدعو لأردوغان من قلبه لأنه يقف مع الشعوب المسحوقه ولا يقف مع المهرولين الى الأستسلام لقتلة الشعوب ومن يعتقد غير ذلك فهو واهن كنا وما زلنا مع المقاومه ضد العدو وليس مع قتلة الشعوب. لا يمكن ان تأمن الشعوب العربيه والأسلاميه لمن يقتل شعبه ولا تأخذه رحمه بالأطفال الذين رحب بهم اردوغان حتى في قصره من يؤيد قاتل الأطفال بعيد عن كل الأنسانيه ولو كان تحرير فلسطين على يديه لأن من لا يرحم تسعة ملايين من شعبه لا امل في قوميتي وعتبي كبير على بعض كتابنا وخاصة الفلسطينيين الذين يكيلون بمكيال البطوله للقتله ولا يتطرقون للشعب الذي يعيش تحت القصف الروسي او ينامون في العراء تحت الشجر في درجات الحراره القاسيه تباً لمن لا تتحرك فيهم انسانيتهم. نحن لدنا مقاومين واقتربنا من عبادة حزب الله في2006 اما ان اقتل شعبي واقول انا ممانع ومقاوم فهذا هراء والنصر مع من ينصر المستضعفين والأيام بيننا

  6. …ادركت الان.. لمادا القائد الفد هوارى بومدين رحمه الله وطيب ثراه..اختارك الى جواره وجعلك عينه التى يبصر بها ……شكرا دكتور

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here