البيت الابيض يعتبر ان انفتاح الرئيس الايراني “ليس كافيا”

656.jpj

واشنطن  – نبه البيت الابيض الجمعة الى ان الانفتاح الذي ابداه الرئيس الايراني الجديد حسن روحاني اخيرا “ليس كافيا”، معبرا عن موقف ملتبس حيال لقاء محتمل يجمع الرئيس باراك اوباما ونظيره الايراني الاسبوع المقبل.

وقال بين رودس مساعد مستشار الامن القومي لاوباما انه اخذ علما بالخطاب المنفتح الذي تبناه روحاني حيال الغرب منذ توليه منصبه الشهر الفائت، اضافة الى الافراج هذا الاسبوع عن سجناء سياسيين، وذلك قبل ايام من وصول الرئيس الايراني الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة.

وقال رودس في مؤتمر عبر الهاتف : لاحظت انه حصلت بعض التطورات الايجابية على صعيد السجناء، وبعض التصريحات للرئيس روحاني، لكن من الواضح انها ليست كافية لتبديد قلق المجتمع الدولي حيال البرنامج النووي. اذن، علينا ان نواصل التشديد على القيام بافعال.

واكد روحاني في مقابلة مع قناة تلفزة اميركية هذا الاسبوع ان بلاده لا تسعى الى تطوير قنبلة نووية.

واعتبر رودس ان النافذة الدبلوماسية لن تبقى مشرعة الى ما لا نهاية لكننا نعتقد انه لا يزال هناك وقت لاعطاء فرصة للدبلوماسية.

واضاف : قلنا دائما بوضوح اننا سنحكم (على ايران) انطلاقا من افعال الحكومة الايرانية وليس فقط تصريحاتها”، مذكرا بان الولايات المتحدة عملت منذ اربعة اعوام على وضع “برنامج عقوبات مثير للاهتمام” ضد حكومة طهران ومعتبرا ان “مصلحة (الايرانيين) في استمرار النهج الدبلوماسي مرتبطة بعزمهم على القيام بامر ما في مواجهة العقوبات التي تطاولهم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here