البيت الأبيض يرد على السلطة الفلسطينية عبر تويتر في غياب حوار مباشر

واشنطن (أ ف ب) – قرر جيسون غرينبلات أحد مسؤولين كلفهما الرئيس الأميركي دونالد ترامب وضع خطة لإنهاء النزاع الاسرائيلي الفلسطيني، الرد على انتقادات القادة الفلسطينيين الذي يرفضون التحاور مع واشنطن، بتغريدات على موقع تويتر للرسائل القصيرة.

وكان ترامب كلف غرينبلات وجاريد كوشنير صهره ومستشاره هذه المهمة المستحيلة. ويلتزم الرجلان تكتما شديدا ولم يتسرب أي شيء تقريبا عن خطتهما التي يتم التأكيد باستمرار أن إعلانها وشيك وأرجىء مرات عدة.

وما يعقد مهمتهما هو أنه منذ اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لاسرائيل في نهاية 2017، ترفض السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس التحدث إلى الإدارة الأميركية لأنها لم تعد تعتبرها وسيطا ممكنا.

وفي سلسلة أخيرة من التغريدات، رد جيسون غرينبلات الأربعاء على نبيل أبو ردينة الناطق باسم رئيس السلطة الفلسطينية الذي رأى أنه لا سلام ممكنا “بدون اتفاق مع الشعب الفلسطيني”.

وكتب غرينبلات “حسنا السيد نبيل، نحن متفقون على أمر: لا سلام بلا اتفاق. نبذل جهودا شاقا من أجل ذلك. أنتم لا تفعلون شيئا. لا يمكنكم القول أنكم تريدون السلام وتحاولون في الوقت نفسه تقويض كل فرصة لاتفاق”.

وهذا التعليق جاء بعد تغريدات أخرى منذ الجمعة. فقد “رد” المبعوث الأميركي على أبو ردينة وأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات وعضو اللجنة التنفيذية للمنظمة حنان عشراوي، متوجها إليهم في بعض الأحيان بأسمائهم الأولى، حول قضايا متنوعة من تعليق المساعدات الأميركية إلى المستوطنات الاسرائيلية ومصير القدس وقطاع غزة.

وعبر هذه التغريدات “تخاطب” الولايات المتحدة السلطة الفلسطينية. وقال جيسون غرينبلات إن “الفرق الوحيد هو أننا نتحدث الآن عن هذه القضايا علنا على تويتر، بشكل يسمح للرأي العام بفهم مواقف كل منا”.

وعبر عن ارتياحه لهذه “الشفافية” من أجل “الرد على كل تضليل ينشره بعض القادة الفلسطينيين”.

ورحب غرينبلات رجل القانون الذي كان قريبا من ترامب قبل أن يصبح رئيسا، بأوائل المقالات التي تنشر تغريداته.

وفي مواجهة هذه الرسائل القصيرة، دانت حنان عشراوي “دبلوماسية تويتر” التي تشكل “انتصارا للعقول المحدودة”. وقالت في تغريدة عل تويتر إن “تغريدة لا يمكن إطلاقا أن تحل محل تحاور حقيقي بحثا عن حلول حقيقية”.

ورد جيسون غريبلات أن “بابي يبقى مفتوحا إذا كانت السلطة الفلسطينية تريد التحدث”. وأضاف “انتم وصائب وكل زملائكم مرحب بكم دائما (كتبت بالأحرف الكبيرة) للقائي في البيت الأبيض من اجل مناقشة الأمور شخصيا”.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. Let US , Trump , Kushner , Pompeo and Greenblant and all dreamers. Nothing will pass except over the bodies of 14 Million Palestinians. There might be sissy , traitor Palestinians that they mean nothing to the honorable millions but all must know this fact including the crawling Arabs.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here