البيت الأبيض: كتاب بولتون يحتوي على معلومات سرية ولا يمكن نشره

واشنطن- متابعات: أبلغ البيت الأبيض المستشار السابق للأمن القومي جون بولتون بأن كتابه الموجود تحت الطبع يحتوي فيما يبدو على “كم كبير من المعلومات السرية” ولا يمكن نشره بصورته الحالية.

وجاء في الخطاب الذي وجهه مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض لمحامي بولتون تشارلز كوبر أن مسودة الكتاب تحتوي على بعض المواد المصنفة “سري للغاية”، وهذا إجراء يُطبق على كل الكتب التي ينشرها موظفون سابقون في البيت الأبيض، وفق “الجزيرة”..

وقال الخطاب “طبقا للقانون الاتحادي واتفاقات عدم الإفصاح التي وقع عليها موكلك كشرط للوصول إلى معلومات سرية فإن مسودة (الكتاب) قد لا تنشر أو يكشف عنها النقاب دون محو هذه المعلومات السرية”.

ودحض محامي بولتون، تشاك كوبر، ادعاءات البيت الأبيض، وقال في رده “نحن لا نعتقد أن أيا من هذه المعلومات يُمكن منطقيا اعتبارها سرية”.

وطلب المحامي كوبر في رسالته من مجلس الأمن القومي أن يختتم مراجعته للكتاب سريعا، في ضوء إمكانية استدعاء بولتون للإدلاء بشهادته في إطار محاكمة ترامب.

وكتب المحامي “إذا تم استدعاء (بولتون) للإدلاء بشهادته، فيبدو مؤكدا أنه ستُطرح عليه أسئلة ستتطرق إلى معظم المعلومات” المتعلقة بمسألة أوكرانيا.

الشيوخ بتهمة إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وبحسب بولتون، فإن ترامب قال له في أغسطس/آب/ 2019 إنه لا يريد الإفراج عن مساعدة عسكرية لأوكرانيا طالما لم تحقق سلطات كييف حول نائب الرئيس الأميركي السابق الديمقراطي جو بايدن الذي يُعتبر الأوفر حظا لمنافسته في الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

لكنّ الرئاسة ترى أنّ قرارات ترامب تندرج في إطار مكافحة الفساد في أوكرانيا.

وانتقد ترامب بولتون بشدة، واعتبر في تغريدة أن مستشاره السابق للأمن القومي الذي أقاله في سبتمبر/أيلول الماضي “أقيل لأني لو استمعت إلى نصائحه، لكنا نخوض الحرب العالمية السادسة”.

وأضاف “لقد رحل، وعلى الفور ألف كتابا مغالطا وكله شر”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. خلط اوراق ؟! وحرق أدوات ؟! وهذا ديدن سياسة صنّاع القرار (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) مايسمى الدولة العميقة أمام الراي العام العالمي والراي العام الداخلي الأمريكي إشغالا وتضليلا على مذبح سياسة المصالح التي لاناظم لها ولامعيار ثابت يقاس عليه لديمومة تحكمهم وغطرستهم بقرار المنظومة العالمية المتوحشه ؟ وبولتون و ترامب تم برمجتهم على الذكاء الإصطناعي خشية خروجهم عن النص وإن تفاوتت نسبة الكذب بينهما وفق قاعدة برتكول الوظيفة ودرجتها ومادون ذلك العقاب بقدر التجاوز (انظر لكندي الذي مازال قاتله مجهولا ناهيك عن إطلاق الرصاص على الممثل ريغان عندماحاول التنفس من رئته ولاننسى وتيرغتات السلاح والرومانسيه لنيكسون وكلينتون الزوج وغيرهم في الخفاء ؟؟؟؟؟؟
    ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here