البيت الأبيض: القبض على قياديين من ‘القاعدة’ في ليبيا والصومال جاء بموافقة أوباما

44444.jpj

واشنطن- (يو بي اي): أعلن البيت الأبيض، أن عمليتي إلقاء القبض على القيادي بتنظيم “القاعدة”، أبو أنس الليبي، في طرابلس، والأخرى في الصومال ضد “قيادي كبير” في حركة الشباب، جاءتا بموافقة الرئيس الأمريكي، مشيراً إلى أنها “حالة نادرة من التدخل العسكري الأمريكي”.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في مؤتمر صحافي، أن العمليتين تمتا بموافقة أوباما.

واضاف “تجدر الإشارة إلى أنه رغم حدوث العمليتين بشكل متزامن، غير أنهما كانت عمليتين منفصلتين وتمت الموافقة عليهما بشكل منفصل”.

وأوضح أنه “عند الحصول على موافقة مماثلة، يحدد بالضبط وبشكل سري توقيت بدء المهمة وإنهائها”، لافتاً إلى أن “العملييتن حدثتا في الوقت عينه من باب الصدفة”.

ورداً على سؤال ما إذا كانت الولايات المتحدة طلبت ترحيل الليبي قبل تنفيذه العملية، قال كارني إن “ما أستطيع أن أقوله هو أننا نجري اتصالات دورية مع الحكومة الليبية بشأن مجموعة من قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب.. ولا نعطي تفاصيل حول هذه الاتصالات”.

ورفض كارني إعطاء مزيد من التفاصيل، غير أنه ألمح إلى أن المعتقل الليبي قد يمتلك معلومات قيمة حول تنظيم “القاعدة”.

ويذكر أن العملية تمت بواسطة قوات امريكية اتبعت قانوناً يجيز استخدام القوات العسكرية ضد تنظيم “القاعدة” والمجموعات المرتبطة به، صدر عقب هجمات 11 ايلول/ سبتمبر.

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أعلنت السبت، أن قواتها نفّذت عمليتين لـ”مكافحة الإرهاب” في ليبيا والصومال، أسفرت الأولى عن اعتقال القيادي في تنظيم “القاعدة”، أبو أنس الليبي، فيما لم يعلن عن اسم المعتقل الثاني من حركة الشباب الصومالية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here