البوسنة تعتقل تسعة صرب مشتبه بقتلهم مسلمين خلال حرب التسعينات

 

ساراييفو – (أ ف ب) – اعتقلت الشرطة البوسنية الأربعاء تسعة رجال صرب يشتبه بمشاركتهم في قتل 44 مدنيا مسلما في قرية في بداية الحرب في تسعينات القرن الماضي، على ما أعلن محققون.

وذكر مكتب المدعي العام في بيان أنّ الرجال التسعة، ومعظمهم جنود سابقون وقياديون في الشرطة، يشتبه في قيامهم “بالتخطيط والتنظيم والمشاركة” في قتل واضطهاد المدنيين المسلمين في منطقة سوكولاك بشرق البوسنة في أيلول/سبتمبر 1992.

وأضاف البيان أنّه عندما هاجم جيش صرب البوسنة قرية نوفوسوسي، تم فصل الرجال عن النساء والأطفال قبل نقلهم إلى مكب نفايات وإطلاق النار عليهم.

ودفن الضحايا الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و82 عاما في مكب النفايات، فيما تم طرد النساء والأطفال من القرية.

وبعد تنفيذ عمليات الإعدام، تم تدمير مسجد القرية وإحضار ركامه إلى مكب النفايات وإلقائه على رفات الضحايا.

وباستثناء واحد، انتشلت رفات جميع الضحايا بينهم امرأة، وتم التعرف عليهم بعد الحرب (1992-1995).

وذكر المدعون أنّ الجنرال السابق من صرب البوسنة راديسلاف كريستيتش، الذي يقضي عقوبة بالسجن 35 عاما أصدرتها محكمة تابعة للأمم المتحدة لدوره في الإبادة الجماعية في سريبرينيتسا عام 1995، هو أيضا مشتبه به في القضية وسيتم استجوابه.

وأضافوا أن مشتبها آخر متواجد حاليا في كندا وسيتم السعي لتسليمه.

وأدت حرب البوسنة بين الكروات والمسلمين والصرب بحياة حوالى مئة ألف شخص.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here