البنك المركزي الاميركي اكثر تشاؤما بشان النمو والبطالة في 2015

 007

واشنطن – (أ ف ب): بدا الاحتياطي الفدرالي الاميركي (البنك المركزي) الاربعاء اكثر تشاؤما بشان آفاق النمو الاقتصادي وتراجع البطالة في الولايات المتحدة في 2015.

واشارت التوقعات الفصلية الجديدة للجنة السياسة النقدية في المركزي الى ان الناتج الاجمالي لن يزيد سوى ب 1,8 الى 2 بالمئة بالحساب السنوي في الفصل الاخير من 2015 مسجلا بذلك تراجعا مقارنة بتوقعات آذار/مارس التي كانت اشارت الى نمو بنسبة تراوح بين 2,3 و2,7 بالمئة.

واخذ البنك المركزي بذلك في الاعتبار انكماش الاقتصاد الاميركي في الفصل الاول (ناقص 0,7 بالمئة) على خلفية شتاء شديد.

اما بالنسبة للعام 2016 فان البنك لا يبدي تفاؤلا كبيرا اذ ابقى توقعاته كما هي تقريبا مع تسارع للنشاط الاقتصادي لتبلغ نسبته ما بين 2,4 و2,7 بالمئة.

من جهة اخرى بدا البنك المركزي الاميركي اكثر تشاؤما بشان البطالة خلال 2015.

وتوقع ان تبلغ نسبة البطالة خلال هذا العام بين 5,2 و5,3 بالمئة في حين كانت التوقعات السابقة تشير الى ما بين 5 و5,2 بالمئة.

وبلغت نسبة البطالة في ايار/مايو 5,5 بالمئة.

وابقى البنك توقعاته كما هي بالنسبة للعام 2016 اي بين 4,9 و5,1 بالمئة بما يعني تحسنا طفيفا مقارنة ب 2015.

كما اشارت هذه التوقعات الى ان نسبة التضخم ستبقى في 2015 بعيدة جدا من هدف 2 بالمئة بالقياس السنوي، وهو الهدف الذي حدده البنك المركزي واصبح الان صعب التحقق قبل 2017 في افضل الحالات.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here