البنك الدولي قبل ساعات من إستقبال الرزاز  يحذر من زيادة “العنف والمعارضة”: الشباب الأردني “تائه وعلى حافة الهاوية”..29% بدون “مهارات وتأهيل “وخارج نظام التعليم والتدريب والتوظيف..

عمان – راي اليوم – خاص

وصف البنك الدولي قطاع الشباب في الاردن بانه يواجه تحديات كبيرة معتبرا ان الشباب الاردنيين يقفون اليوم على ما اسماه بحافة الهاوية .

وتحدث التقرير عن 29 % من شباب الاردن تحت وطأة افتقار المهارات وضعف التأهيل .

ولم تعرف بعد اسباب صدور هذا التقرير بالتزامن التام مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز الى واشنطن بدأت امس الثلاثاء ويتخللها لقاء تفاوضي مع مسؤولي البنك الدولي اليوم الاربعاء.

وتناول التقرير الذي حمل عنوان اشراك الشباب الاردني ما وصفه بان ثلث شباب المملكة في الوقت الحاضر خارج نظام التعليم والتوظيف والتدريب وان الشباب الذي لديهم وظائف لا يتمتعون بالرضا التام .

وقال التقرير ان الاردن يمر بمرحلة حاسمة من الازدهار والسلام والتقدم الاجتماعي فيما يقف شبابه على شفا الهاوية وان احتياجات  وتطلعات القطاع الشاب لا تزال لا تخضع للعلاج على نحو ملائم رغم ان الشباب يمثلون ثلثي مجموع السكان .

واثار التقرير بمجرد الاعلان عنه جدلا في الحالة الاردنية خصوصا وانه اعتبر الكلفة الاقتصادية للبطالة كبيرة جدا .

والبطالة تؤثر ايضا على الحالة الاجتماعية والصحية والنفسية للعاطلين عن العمل .

 واعتبر البنك الدولي ان الشباب الاردني يفتقر الى منصات للتعبير عن مخاوفه وتطلعاته محذرا من ان ذلك يؤدي الى الاحباط وقد يزيد من تحديات العنف والمعارضة وان التباطؤ الاقتصادي يؤثر في تحديات القطاع الشاب .

وصدر التقرير فيما ينضم المزيد من الشباب الاردني الى الحراكات الشعبية وسط ازمة اقتصادية ضاغطة جدا  يقدر بعض الخبراء بانها قد تكون في طريقها الى التحول الى ازمة اجتماعية ثم امنية وهو الخيار الذي تحاول الدولة الاردنية تجنبه تماما .

 ويفترض ان يدير الرزاز خلال اليومين المقبلين  سلسلة مفاوضات  لها علاقة بإعادة جدولة ديون الاردن خصوصا مع قرب استحقاق دفع فوائد اقساط مالية على الديون الخارجية .

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. ردا على يوسف صافي، مين جابرنا على صندوق النكد الدولي، لنصلح بيتنا وانظمتنا ونعتمد على انفسنا، بس هاي صعبه بدها شغل وتعب وتضحيه واحنا شعب جبان وخانع برضى ينهان ويندعس عليه. شعب سحيج. بتروح على اي بنك بدك قرض بملي عليك شروطه، دبر حالك من محل ثاني. الاردن سرقوه الفاسدين والناس بتخاف تسمي اساس الفساد، من يهن يسهل الهوان عليه.

  2. مشكلتنا في ضعف الذاكرة وربط الأحداث مما يأخذنا الى قراءة الحدث كمفردة دون ربطه في إستراتجية سياستهم المعلنه حتى بتنا أشبه بمن يقرأ الزمن على رقّاص الثواني دون النظر لباقي عقارب الساعة ؟؟؟؟؟؟ صندوق النكد الدولي وإملااءته على الدول العربيه ذات الموارد والفقيرة منها “إصلاح التعليم ” وتفريغه من خطابات الكراهية للصهاينه المغتصبين للإرض (الدين ومخرجاته من خلال الآيات الكريمه)؟؟؟؟؟ السياسة والإقتصاد توأمان بشريان واحد ومابالك بعد ان اعلنها جهارة الناطق الرسمي لصنّاع القرار في بلاد العام سام (لوبي الال والنفط والسلاح الصهيوني) بالحلول الإقتصاديه لقضايا الشعوب وحق تقرير مصيرها ؟؟؟؟ الا حانت الصحوة وقد اصبحنا قاب قوسين او ادنى امام الرأي العام العالمي وكأننا المعتدين على عدوالله وعدو الشعوب (الكيان الصهيوني ) والأشد وطأة محو القضية الفلسطينة وهدم خط الدفاع الأول عن العمق العربي والإسلامي من ذاكرة الآجيال ؟؟؟؟؟؟

  3. لا يوججد اي نوع من الضغوط تمارس على الاردن فالضغوط تمارس على الدول المستقلة والقوية كتركيا وايران وكوريا ش وليس على دولة اقتصادها منهار وديونها 40 مليار دولار ما يعادل 95% من انتاجها المحلي مما يعني قرب اعلان افلاسها وعلى كل حال من يضغط على الاردن هم الطغمة الفاسدة التي لم تجد من يحاكمها ويخلص الارض والعباد من دنسها وفسادها ونهبها للثروات وهذا الرزاز لو اراد الاصلاح فقد كان لزاما عليه ان يبدأ باغلاق 73 مؤسسة مستقلة رؤساؤها يتقاضون رتبة وراتب وزير وتكلف هذه المؤسسات 5 مليار دولار سنويا من خزينة الدولة المنهوبة علما ان رؤساء هذه المؤسسات معظمهم متقاعدين عسكريين كما ان الدولة عليها الغاء مجلس الاعيان ووقف رواتب تقاعد هؤلاء الفاسدين والغاء مجلس النوام الذي تعينه الاجهزة الامنية فالشعب ليس بحاجة لديمقراطية كاذبة منقوصة

  4. يواجه رئيس الوزراء الرزاز حملة ظالمة من الداخل الخارج لافشاله الا انه في اصرار على التحدي بالعمل ونظافة اليد

  5. .
    — التشدد البالغ مع الاردن يقوده ( جهاد ازعور ) المدير الذي يغطي منطقتنا لدى صندوق النقد الدولي والمستشار لدى البنك الدولي .
    .
    — انضم ازعور الى نشاطاته لدى صندوق النقد والبنك الدولي بعدما ترك منصبه كوزير لماليه لبنان ممثلا لحركه المستقبل في حكومه فؤاد السنيوره ( احد اهم اربع رجال محسوبين على ديك تشيني بالمنطقه )
    .
    — ما سأذكره ليس نكته بل حقيقه ، في فتره استلام ازعور كوزير ماليه تم اغراق لبنان بقروض بعشرات المليارات دعمها البنك الدولي وصندوق النقد حتى وصل الدين اللبناني اليوم ما يقارب مايه مليار دولار مع فقدان الخدمات الأساسيه ، اي ان اغلب المبالغ اهدرت بل هنالك خمسه عسر مليار ( اختفت ) وليس هنالك توثيق في أوجه صرفها .!!
    .
    — ترك جهاد ازعور منصبه كوزير اغرق لبنان بعهده بالدِّين ليعود جهاد ازعور نفسه بعدها الى لبنان ذاته كممثل ومستشار عّن صندوق النقد والبنك الدولي ليقول للبنان انت في وضع اقتصادي حرج وتحتاج لاجرات تقشف قاسيه بسبب الديون .!!
    .
    — جهاد ازعور نفسه كمكلف بمهمات سياسيه بغطاء اقتصادي زاد الضغط ايضا على الاردن لمنعه من التنفس بعدما تم إغراقه بالديون غير الضروريه وان كان بأرقام اقل من لبنان في هذه المرحله ، وطبعا هنالك مخطط لدى الكارتيل ( الفرنسي – البلجيكي ) بهمه الجهه الأفسد لرفع دين الاردن من أربعين مليار الى سبعين مليار والمشاريع جاهزه بانتظار الفرصه لتمريرها .
    .
    — صندوق النقد والبنك الدولي هما ( مسخره اقتصاديه ) تورط الدول بقروض لا تلزمها لمشاريع اغلبها وهميه او باصعاف تكلفتها فلا تقوم لها قايمه / كلاهما الصندوق والبنك يخدمان مخططات سياسيه لجهتين امريكا وفرنسا ، وحاجه امريكا لفرنسا ليس محبه بها بل لان القوانين الفرنسيه اكثر لينا وتقبلا وتغطيه للرشاوي ، اما الأدوات التي تمتص وتنهب خيرات الدول التي يورطها سياسيون فاسدون فهي كارتل ( فرنسي – بلجيكي ) يدرس وضع كل بلد ويضع برنامجا يجعلها من خلاله تقترض بالمليارات. و يبيع ما فوقها وتحتها ، وهذا الكارتيل اصبح الانشط في لبنان والاردن بفضل جهه لا تخفى على الناس .
    .
    .
    .

  6. كلام صحيح ١٠٠٪؜ ولي بدو ينكر وصير يحكي انو هذه مؤامره معناتوه ما بعرف شي عن الاْردن والشباب الأردني . ثلث الشباب مش لاقيين شغل والي يشتغل راتبه ما بكفيه لنص الشهر ، ما بدّي احكي عن حرية التعبير والرأي ولا الديمقراطيه لأنو ما عندنا من هالحكي ، كلها قوانين وانظمه ودستور أنوجد عشان ايحسن صورة الدوله (مابدي احكي النضام ) عند الغرب . انتخاباتنا مزوره وشبابنا اذا انضمو للأحزاب عمرهم ما رح ايحصلو وظيفه والموظف اذا طلع ابمضاهره ولا عبر عن رأيوه بصراحه خسر وظيفته . *اردني* مشان الله سيبك من موضوع المؤامره اذا انت فعلا أردني وخايف على بلدك

  7. وأين الشهامه القطريه والاماراتيه والكويتيه والسعوديه !! هل الخليج العربى انضرب بتسونامى وانا لا اعلم ؟!

  8. لقد كان البنك الدولي كريما جدا بنسبة 29 % من شباب الاردن تحت وطأة افتقار المهارات وضعف التأهيل ، فالرقم الحقيقي اعلى بكثير وكثير من الجامعيين يفتقرون الى اساسيات اللغه والكتابه والبلى الاعظم تدني مهارات المحادثه والتعامل وكثرة العنتره والتبجح السطحي وسببه ضعف التربيه المنزليه التعليم المدرسي والجامعي، ان بيع الشهادات وانعدام التخطيط الاجتماعي وتعليم بعيد عن ما هو مطلوب في عصرنا هذا وعوامل اخرى مثل تغيير النسيج الاجتماعي من الهجرات المتعاقبه وانعدام المسؤوليه الحكوميه والعداله الاجتماعيه والفساد الاداري بعدم اكرام وترقيه المقدره وانما توزيع الوظائف والمسؤوليه ليس لاصحاب الخبره والمعرفه وانما لاعتبارات سياسيه وعشائريه ونشر عقلية القاري وغيره واحد لها دور اساسي في هذا التردي.كل هذا ادى الى هجرة الخبرات وعدم الانتماء.

    المستقبل يحتاج الى عقود لتصليح الوضع اذا كانت هناك الرغبه وللاسف هذا الوضع يناسب اهل السلطه فتجهيل الشعب وبحثه عن لقمة عيشه يناسب ومن مصلحة المتنفذين .

  9. يبـدو بكـل وضوح أن البنك الدولي إانتقـل الى مرحلة أخـرى متقدمـة في تعامله مع الأردن وتنفيـذ مخطط الضغوط الاقتصادية والسياسية عليه!

    فبعـد أن أوجدوا البيئة الاقتصادية المتدهورة بوصفاتهم المتعاقبة لتكون منطلقا ومبرِّرا للمظاهرات والحراكات، ها هو الان يشرعـن “دوليـا” ويبرِّر هذه المظاهرات والحراكات وينظّر عن حاجة الشباب الأردني للتعبير.

    الضغوط السياسية الصهيونية على الأردن ستدخل فصل جديـد قريبـا!

    نسأل الله العظيم أن يرد كيدهـم وأدواتهـم الى نحورهم خائبيـن ويجعل تدميرهـم في تدبيرهـم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here