البنك الدولي: الاقتصاد التونسي الموازي يستقطب 41.5 بالمائة من العاملين

تونس/يسرى وناس/الأناضول – أظهرت دراسة للبنك الدّولي، حول عوائق ازدهار مناخ الاعمال في تونس، أن الاقتصاد الموازي (غير المنظم) في تونس، يستقطب 41.5 بالمائة من العاملين.

نتائج الدراسة، التي أعلن عنها اليوم المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية (خاص)، كشفت أن 55 بالمائة من الناشطين في القطاع الموازي، لا يتجاوز مستواهم التعليمي الابتدائي، مقابل 25 بالمائة في القطاع المنظم.

ويحوي قطاع البناء والأشغال العامة، أكبر نسبة (36 بالمائة) من الناشطين في الاقتصاد الموازي، يليه قطاع التجارة (24 بالمائة) والنقل والاتصال بنسبة 10 بالمائة.

ونما الاقتصاد التونسي بنسبة 2.5 بالمائة خلال 2018، مقابل 1.9 بالمائة في 2017، متسقا مع توقعات سابقة صدرت، الشهر الماضي، عن صندوق النقد الدولي.

ولم تنجح نسب النمو المسجلة في 2018، بخفض نسب البطالة التي تشهدها البلاد، البالغة 15.5 بالمائة في الربع الأخير 2018، وهي ذات النسبة المسجلة في الربع الثالث لذات العام، والربع الأخير 2017.

ويعتبر البنك الدولي، أن الاقتصاد الموازي في تونس، أحد اهم عوائق التنمية بالبلاد، وأن ثاني أهم عائق هو المنافسة غير المتكافئة التي تواجهها المؤسسات المنظمة من نظيراتها غير المنظمة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here