البنتاغون يلغي مناورات مع المغرب إثر اغتيال سليماني

واشنطن ـ وكالات: قررت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون”، إلغاء التدريبات البحرية المشتركة بين واشنطن والرباط، والمقررة في الثامن من الشهر الجاري، على خلفية اغتيال اللواء الإيراني قاسم سليماني.

ووفقا لموقع “USNI News”، المتخصص في أخبار “المارينز”، قرر “البنتاغون” سحب سفينة عسكرية ضخمة من ميناء أغادير بعد يومين فقط من وصولها للمشاركة في مناورات “أسد البحر الإفريقي 2020″، وهي عبارة عن تمارين تجرى كل سنتين بين البحرية الملكية المغربية و”المارينز” الأمريكي.

وقررت “البحرية الأمريكية مغادرة المغرب بعد تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران عقب مقتل سليماني، حيث غيرت السفينة والتي تقل 3 آلاف عنصر وجهتها صوب منطقة الشرق الأوسط”.

وأوضح مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، أن “السفينة هي سفينة “يو إس إس” باتان (LHD-5) إحدى أكبر البوارج الحربية التي يمتلكها الأسطول البحري”، مؤكدا أن “وحدة المشاة البحرية 26، توجهت إلى مناطق الصراع في الشرق الأوسط”.

وقال المتحدث باسم الأسطول الأمريكي السادس ماثيو كومر: “لأسباب أمنية، لن نناقش العمليات المستقبلية. نحن نعمل بشكل مستمر في جميع أنحاء العالم لتزويد القادة بفرقة عمل بحرية مرنة وسريعة الاستجابة في البحر”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here