البنتاغون يحمل الحرس الثوري الإيراني مسؤولية الهجوم على ناقلات نفط قبالة الإمارات.. وغوتيريش يدعو إلى “الحذر وضبط النفس” بمنطقة الخليج

واشنطن- نيويورك- (وكالات): اتهم الجيش الأمريكي الجمعة الحرس الثوري الإيراني بالمسؤولية المباشرة عن هجمات على ناقلات نفط قبالة الإمارات هذا الشهر ووصفها بأنها نفذت في إطار “حملة” من طهران دفعت الولايات المتحدة لنشر مزيد من القوات في المنطقة.

وقال الأميرال مايكل جيلداي مدير الأركان المشتركة “نحن ننسب الهجوم على الملاحة في الفجيرة إلى الحرس الثوري الإيراني” مضيفا أن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) خلصت إلى أن الألغام اللاصقة المستخدمة في الهجوم تعود للحرس الثوري. وأحجم عن إيضاح “سبل توصيل” الألغام لأهدافها.

جاءت التصريحات خلال إفادة صحفية في البنتاغون لإعطاء تفاصيل عن خطط الولايات المتحدة لإرسال 900 جندي إضافي، بينهم مهندسون، للشرق الأوسط لتعزيز الدفاعات الأمريكية إضافة إلى تمديد بقاء نحو 600 جندي آخرين لتشغيل أنظمة صواريخ باتريوت.

ومن جهة أخرى، دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، كافة الأطراف المعنية إلى “التزام الحذر وممارسة أقصي درجات ضبط النفس”، إثر أنباء عن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إرسال 1500 جندي إضافيين إلى منطقة الخليج.

جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك، في مؤتمر صحفي عقده بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك.

وكان “دوغريك” يرد علي أسئلة الصحفيين حول أنباء تحدثت عن إبلاغ الرئيس الأمريكي أعضاء الكونغرس في وقت سابق الجمعة اعتزام إدارته نشر 1500 جندي أميركي إضافيين في منطقة الخليج.

وقال دوغريك: “نحن مستمرون في دعوتنا بضرورة التزام (الأطراف) الحذر وممارسة أقصي درجات ضبط النفس وخفض حدة الخطاب”.

وفي وقت سابق الجمعة قال مسؤولون أمريكيون، إن ترامب، أبلغ الكونغرس باعتزام إدارته إرسال 1500 جندي إلى الشرق الأوسط، وسط التوتر المتزايد مع إيران، وفق إعلام محلي.

وذكرت قناة “الحرة” الأمريكية، أن المسؤولين أوضحوا أن إبلاغ أعضاء الكونغرس، جرى في أعقاب اجتماع عقد في البيت الأبيض، الخميس، لبحث اقتراحات وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) المتعلقة بتعزيز وجود القوات الأمريكية بالشرق الأوسط.

فيما قال مصدر أمريكي مطلع على خطة إرسال التعزيزات العسكرية، للقناة ذاتها، إن “البنتاغون يريد توفير المزيد من الردع ضد إيران، إذ يعتقد مسؤول الوزارة أن التهديد الإيراني ما زال مرتفعا”.

من جهتها، قالت وكالة “أسوشيتد برس” المحلية، والتي نقلت بدورها الخبر، إن المسؤولين طلبوا عدم كشف هوياتهم، لأن الخطط المذكورة لم يتم إعلانها رسميا.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. نرجوا من الجنرال الامريكي التأكد من المعلومات احسن لا تطلع زي اسلحة الدمار ااشامل العراقية وبعدين طلعت كذبة كبيرة شارك فيها وزير خارجية اكبر دولة في العالم كولن باول وفي مجلس الامن الدولي
    نحن نريد تحقيق دولي ولجنة محايدة من مجلس الامن عشان نصدق كذب ام صحيح

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here