البغدادي يقدم “منح” مالية للراغبين بالزواج من عناصر “الدولة الاسلامية”

baghdady.jpg77

 

 

دبي ـ “راي اليوم”:

أمر زعيم تنظيم “الدولة الإسلامية” أبوبكر البغدادي، بـ”منحة” لكل من يرغب من عناصر التنظيم بالزواج، وتشمل “الـمنحة” منزلاً وتأثيثه بالإضافة إلى مبلغ 1200 دولار،  طبقا لما نقل “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، عن  مصادره.

وأشار المصدر، الذي يرصد ويوثق الاحداث داخل سوريا،  في تقرير نشر على موقعه الإلكتروني للرواتب والمزايا الممنوحة للمليشيات “الدولة الاسلامية” وتتضمن راتبا قدره 400 دولار للمقاتل السوري، أما المتزوج فينال حوافز إضافية منها 50 دولار عن كل طفل، و100 دولا عن كل زوجة.

كما يحظى مقاتلو “الدولة الاسلامية” مجانا بسكن ووقود، من محطات الوقود التي يديرها التنظيم، بجانب وقود للتدفئة، طبقا للمصدر.

أما المقاتلين الأجانب، فيحصلون على نفس الراتب والمزايا بالإضافة إلى بدل “هجرة” مقداره 400 دولار شهريا، على ما أورد “المرصد السوري.”

Print Friendly, PDF & Email

14 تعليقات

  1. لا يهم مطلقا اعمال داعش اذا لم تلتزم بشرع الله الحق . ايهما اهم عدم قتل المدنيين العزل و اهل الكتاب المسالمين و تهجيرهم من بيوتهم ظلما ام إزالة حدود سايكس بيكو الان !!! طبعا القتل و العدوان على الأبرياء يستوجب عقاب الله الجبار الشديد الى يوم القيامة وهو من الكبائر . كما انه لا يجوز مطلقا القتل والاجبار بالبيعة هذا ليس من سلوك السلف الصالح مطلقا !!!!

  2. 1-هذه الهبات من الخليفه ليست للناس وانما لأعضاء داعش هذا ما يقوله الخبر.،
    2- ما مصدر هذه الأموال اليست مما تم نهبه من اموال .
    3- نعم هناك اهدار لثروة هذه الأمه يقوم بها السفهاء ، كما في تعليق احد
    المعلقين ، ولكن الخطأ لا يبرره الحطأ .
    4- رزق الله هو الحلال الطيب ، فالسرقه ليست مال حلال طيب ، ومثلها تجارة المخدرات والممنوعات فلا علاقة لها بالحلال الطيب من رزق الله
    كأن يكتب بعض تجار المخدرات على مدخل العماره التي بنوها بمال المخدرات ( هذا من فضل ربي ) وحقيقتها (هذا من فضل المخدرات وليس من فضل المولى عز وجل فالله سبحانه طيب ولا يقبل الا طيبا ..

  3. بعد قراءة هذا الخبر..قررنا الذهاب الى الخليفة واريد اطلب منه ان يخطب لي غزاوية كي يطلع ولدها بطل

  4. هذا أقل ما يمكن أن يحصل عليه كل مواطن في دولة (بترولية) تتحرى العدل،
    تعترضون على حاكم يدفع للمواطنين لتحسين كرامة عيشهم وتقولون (هو دافع من جيب أبوه)
    لماذا لا تعترضون على مليارات الدولارت التي تذهب لامريكا بلا عودة وشعوبهم غلبانه وفقيرة ومعدمه
    تنظيم الدولة الإسلامية ليس كله شر بل فيه جوانب إيجابية يا ليت حكامنا يعملون بها.

  5. لست مؤيدا لتنظيم الدولة الاسلامية . لكن ما أراه هو نقطة تحول في تعزيز مكانة الجيش الذي يبنيه هذا التنظيم . بغض النظر عن المساوئ و الأعمال الوحشية التي يقومون بها إلا أنني شخصيا معجب بعدةأعمال قاموا بها :
    1- أنهم أرغموا كثيرا من شركات النفط الأجنبية في كل من العراق وسوريا على مغادرة هاتين البلدتين .
    2- أزالوا حدود سايس بيكو بين العراق و سوريا و أصبحوا قريبا جدا لنفس الأسباب و إزالة الحدود بين العراق و السعودية و بين العراق والاردن .
    3- تطبيقهم لأحكام الدين و عدم انتشار السرقة و الفساد و بالرغم من القاء القبض على بعض عناصره لقيامه بابتزاز الناس الا أنهم نجحوا في جذب أكثر من 6000 مقاتل في أقل من 20 يوم . وهو رقم لا يوجد الا في الصين أو الهند أو أمريكا عند التحاق ابناء تلك البلدان بالخدمة العسكرية . لكن هؤلاء جاؤا طوعا و بمحض ارادتهم . فكما أن هناك رجالا تركوا خلفهم كل شئ فسنجد أيضا نساء يتركن خلفهن كل شئ .
    4- الخوف الشديد الذي انتاب كل من رؤساء الدول الخليجية و المجاورة و على الأخص اسرائيل . ولاحظوا معي أن التهدئة في غزة تزامنت تلقائيا مع سيطرة جبهة النصرة على معبر القنيطرة في سوريا . و في نفس الوقت اعدام أنصار بيت المقدس في سيناء لأربعة عملاء جواسيس . فهذا إن دل علي شئ فإنما يدل على عدم كفاءة المخابرات والقوات السورية والمصرية في تأمين حدود اسرائيل .
    5- ستتنازل أوروبا عن كل شئ و ستطلب انضمام تركيا في أقل مدة ممكنة ( وتذكروا كلامي ) للحد من وصول المجاهدين الى دولة الخلافة .
    6- بما أن الطائرات الأمريكية قد شنت حرب على أرض الخلافة . فلا تستبعدوا قيام المتعاطفين معها باعمال انتقامية في دول خليجية أو مجاورة أو حليفة .
    7- بما أن الجيوش المتهالكة المنافقة تحمى جيوشها بامتيازات بدل سكن و زواج و سيارة و ما إلى ذلك . فما الضرر الذي يؤدى الى تعميم قرار كمثل هذا القرار ؟؟؟؟
    الى صاحب تعليق البعير الأهبل . و أحمد . و نواح . هذه قرارات تصدر بعد مشاورات و تعيينات وترشيحات و تزكيات . فالبغدادي لم يصدر أوامر مثل هذه إلا ليقينه بأنه هناك امكانات هائلة تحت يدية و من حقه أن يستخدمها في ما يمكن أن يحمي دولته . و إن كانت البراميل السورية ما زالت تقصف حلب و حمص و درعا فلا تستبعدوا غدا محاصرة دمشق والاستيلاء عليها في طرفة عين حماية للعامة و الناس من هذه البراميل .
    هناك سبب آخر : الذل الذي أصاب الأمة من خذلانها للقضية الفلسطينية و معاملة موظفي المطارات العربية و الاجنبية لنا نحن المسلمون في أنحاء العالم . هي اسباب أخرى إن لم تكن في أوائل هذه الأسباب فهي منها .

  6. الخلافة الإسلامية يجب ان تكون حسب أوامر الله و الإسلام المحمدي وليس حسب الإسلام الداعشي و اهداف المستعمرين كما يحصل مع خوارج داعش وغيرها . لا يجوز قنل المدنيين الأبرياء و الاعتداء عليهم هذا هو شرع الله و لا يجوز تأويله حسب هوى البعض :
    بقوله تعالى [وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ للَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
    الرسول صلى الله عليه و سلم كان إذا بعث جيشاً قال : ( انطلقوا باسم الله لا تقتلوا شيخاً فانياً و لا طفلاً صغيراً ولا امرأة ولا تغلوا وضموا غنائمكم وأصلحوا وأحسنوا إن الله يحب المحسنين)
    كيف يقوم الانتحاري بتفجير نفسه بالحزام الناسف بين الأبرياء المدنيين و قتلهم في الشارع من هذا الضال الذي افتى بذلك الا يعلمون بانهم حتما الى جهنم داخلون و بغضب شديد جدا من الله الجبار و ياويلهم ثم كيف يقطعون الماء و الكهرباء عن السكان ليعاقبوهم و يستولون على منازلهم و يحصون اعداد النساء . ما هذا الضلال من الخوارج ان عشرات الالاف من الضحايا هم برقبتهم الى يوم الدين هم و مفتييهم . قال تعالى { من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا } . وأكد ذلك الإمام ابن تيمية في رسالته الخاصة بالقتال التي أكد فيها أن مجرد الكفر لا يبيح دم الكافر الذي لا يقاتلنا،،فكيف يستسيغ البعض مخالفة جميع هذه الأدلة وإجماع الخلفاء والأئمة

  7. لا ضرورة للاندفاع العاطفي و الارتجالي . لو كان البغدادي وجماعته طائعا لله لبدء بالخطوات التالية :
    الدعوة للاسلام والارشاد و الهداية بالحسنى و الحكمة و الموعظة الحسنة و الامر بالمعروف وزرع المحبة بين الناس و الترغيب بالاسلام كما فعل الرسول صلعم و صحابته وليس التنفير منه بالعنف و الفظاظة . هناك اولويات اهم بكثير من جلد المدخنين …الخ
    تأسيس كتائب جهادية للدفاع عن القدس و فلسطين واعداء الأمة العربية الاسلامية فورا .
    التعهد بعدم تفجير اخوانه العرب الابرياء من المدنيين بالسيارات المفخخة و الهاون وعدم سرقة املاكهم و توجيه البوصلة ضد الاعداء الاجانب الخارجيين فقط
    عدم الاعتداء على النساء واهل الكتاب المسالمين و كنائسهم فهم في ذمتنا كما فعل خليفتنا عمر من الخطاب .
    هذه هي بوصلة الحق .

  8. على من سرق الأموال من الموصل ان ينفقها على كل أهالي الموصل والعراق من الزكاة بدون تفرقة هذا هو الشرع

  9. It seems that this so-called Al Baghdadi is adopting Saddam’s policy during the eighties, when Saddam used to encourage the peasants to join Saddam’s mercenaries, i.e. good-for-nothing army

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here