البعثة الأممية في ليبيا: انتهاء الجولة الأولى من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة دون تفاهم لإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات

طرابلس – (د ب أ)-أعلنت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، أن طرفي اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، في جنيف، لم يتوصلا إلى تفاهم كامل حول الطرق المثلى لإعادة الحياة الطبيعية إلى مناطق الاشتباكات رغم اتفاقهما على ضرورة الإسراع بعودة النازحين إلى منازلهم، خاصة في مناطق الاشتباكات.

واقترحت البعثة وفق بيان لها اليوم السبت، موعدًا لجولة جديدة من التفاوض بين طرفي اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، في جنيف، مع حرص الطرفين على ضرورة استمرار التفاوض وصولًا لاتفاقية شاملة لوقف إطلاق النار.

ولفتت البعثة إلى دعم الطرفين العملية الجارية حاليًا لتبادل الأسرى وإعادة الجثامين، مضيفة أن “الطرفين يؤكدان أن اللجنة الحالية المكلفة هذا الموضوع تشكل قيمة مضافة لدعم اجتماعات لجنة (5+5) في جنيف”.

وأعلنت البعثة، انتهاء الجولة الأولى من محادثات اللجنة، التي بدأت أعمالها الاثنين الماضي، في مقر منظمة الأمم المتحدة بجنيف بحضور ومشاركة ممثل الأمين العام، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة.

وقالت البعثة إنها لاحظت: “وجود توافق بين طرفي اللجنة العسكرية المشتركة «5+5»، على أهمية استمرار الهدنة التي بدأت في 12 كانون ثان/يناير الماضي، وأهمية احترامها وتجنب خرقها”.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here