البشير: نصحونا بالتطبيع مع إسرائيل حتى تنصلح أمور السودان “نحن لا نقتل الناس تشفياً نحن أتينا لنوفّر الأمن للناس والعيش الكريم”

 

الخرطوم/ الأناضول: قال الرئيس السوداني عمر البشير، الخميس، إنهم تلقوا نصائح بـ”التطبيع مع إسرائيل” حتى تنصلح أحوال البلاد.

جاء ذلك لدى لقائه بمشايخ الطرق الصوفية بمقر الضيافة الرسمي (بيت الضيافة)، في العاصمة الخرطوم، بحسب مراسل الأناضول.

وأوضح: “نصحونا بالتطبيع مع إسرائيل لتنفرج عليكم، ولكننا نقول الأزراق بيد الله وليست بيد أحد”، دون ذكر من يتحدث عنهم والذين قدموا له تلك النصيحة.

وشدد البشير على أن القضية الفلسطينة هي قضية “عقدية (قضية عقيدة) وليست سياسية”.

ومتحدثًا عن أعمال العنف التي شابت المظاهرات مؤخرًا، قال: “نحن لا نقتل الناس تشفياً، نحن أتينا لنوفر الأمن للناس والعيش الكريم، الرفاهية، ولكن في النهاية لا يصح إلا الصحيح”.

وتتواصل في البلاد، منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، احتجاجات منددة بتدهور الأوضاع المعيشية، عمت عدة مدن بينها الخرطوم، وشهد بعضها أعمال عنف.

والأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة أن عدد قتلى الاحتجاجات بلغ 19 قتيلًا، فيما أصيب 219 مدنيًا و187 من القوات النظامية.

وأضاف البشير أن “المظاهرات خرجت لوجود أزمة، ودخل مندسون لحرق المؤسسات وممتلكات المواطنين وهجموا مباشرة على مواقع الشرطة والأمن”.

وأشار إلى “استخدام أقل قوة ممكنة، وأن استخدام القوة المفرطة يتطلب التحقيق والمحاسبة”، مشددًا أن هدف حكومته تأمين الناس وممتلكاتهم، وهي مسؤولية الدولة.

وتابع: “ولا نألوا جهداً في الحفاظ على البلاد وأمنها”

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. لتتبرع لكم قطر بسفينة صيد اسماك وتنظيفه وتجميده وتعليبه لتعمل في البحر الأحمر لتنتج عشرات الاطنان من السمك المجمد يوميا .. اطلبوا روسيا للتنقيب والبحث عن البترول والغاز في البحر الأحمر بدون اجر ولكن بحيازة نسبه من الإنتاج لمده محدوده .

  2. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52)
    سورة المائدة

  3. يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَىٰ أَوْلِيَاءَ ۘ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ (51) فَتَرَى الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يُسَارِعُونَ فِيهِمْ يَقُولُونَ نَخْشَىٰ أَن تُصِيبَنَا دَائِرَةٌ ۚ فَعَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَ بِالْفَتْحِ أَوْ أَمْرٍ مِّنْ عِندِهِ فَيُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا أَسَرُّوا فِي أَنفُسِهِمْ نَادِمِينَ (52) وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ۙ إِنَّهُمْ لَمَعَكُمْ ۚ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَأَصْبَحُوا خَاسِرِينَ (53) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (54) إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُمْ رَاكِعُونَ (55) وَمَن يَتَوَلَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا فَإِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْغَالِبُونَ (56) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَكُمْ هُزُوًا وَلَعِبًا مِّنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَالْكُفَّارَ أَوْلِيَاءَ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ (57) سورة المائدة.

  4. نصيحتى للبشير : تعاقدوا مع 4 او 6 شركات استراليه للبحث عن الذهب ومع 3 شركات روسيه للبحث عن النفط والغاز واستشيروا روسيا في كيفية التعامل مع ملايين الهكتارات من ارضيكم الزراعيه .

  5. ثلاثون سنة في الحكم والحال في السودان هو الحال ان لم يكن اسوء .ماذا ستفعل اكثر مما فعلت .ماهي انجازاتك في ثلاثين سنة حتى يصبر عليك الشعب اكثر من ذلك .السودان وقسمته شطرين دارفور وحاصرته وشردته وجوعت شعبه .واقترفت فيه ما الشيطان يستعيذ منه المعارضة الشريفة ارسلتها خلف القضبان الا من استطاع ان يفلت بجلده .وبعد ان نفذ صبر الشعب تقول مؤامرة .

  6. You are like all other Arab leaders ! you use Palestine to cement your eternal rule ! these lies are no more believable ! Abbas uses Israel so called ” peace ” yo cement his rule in front of the West and his ” Authority “. You are all liars and must go !

  7. قال: لا يصح الا الصحيح ؟!!! والصحيح انك تحكم لمدة ثلاثون سنة وحتى الآن تقول انكم جئتم لتوفروا الأمن والعيش الكريم والرفاهية !! يعني المدة المضت من حكمك دي كنتم شغالين شنو ، ما وفرتم الأمن والعيش الكريم والرفاهية؟!! .. اتخارج يا عمك (كيسك فاضي) لا يرجى من حكمك خير (ما عندك الكتاحة دي عشان تقدمها للشعب السوداني) لانه كما قيل ( اذا لم يغبر حائط حين وقوعه .. فليس له بعد الوقوع غبار )

  8. انا لم انصحه بالتطبيع بل نصحته بالقضاء على دولة إسرائيل .

  9. وأوضح: “نصحونا بالتطبيع مع إسرائيل لتنفرج عليكم
    =========================
    يا زول قبل أن تتورط مع ليطة بلفور إسأل البرزاني في أرض الرافدين…إسأل النصرة و أخواتها في أرض بردى….إسأل أكراد سوريا….عرج على مصر و قم بزيارة حسني مبارك فقد يخبروك عن التطبيع مع اللقيطة و إذا زارك فخامة أبو OSLO عابس فسيخبرك بمزيد من فوائد الإنبطاح و التطبيع و كما كان جدي رحمه الله بقول ” صهيون كف ملطي بوخذ ما بعطي” لا تهوي يا زول في حفرة وقع فيها غيرك فندموا بعد ما هجرتهم لقيطة بلفور
    “بعد جفاف الضروع تساق البقر الحلوب الى المسلخ ” فمنها من ذبح و منها من ينتظر…..عندك شعب من أطيب الشعوب يا زول اعتمد عليه و اعرض عن نصائح مراهقي السيلسة

  10. انكشفت أيها الخاىن ، بعت السودان وعملت الى تقسيمها وانخرطت في مخطط عربان الخليج الفضيع في قتل الأبرياء مقابل بضع دولارات . وتآمرت على الشعب الفلسطيني الشريف وقطعت أشواطاً في التطبيع مع الكيان الصهيوني . والآن تقل انهم نصحوك يا شيطان يا رجيم .

  11. أكثر ما يبعث على الإزدراء هو إدعاء النظافة وسط المستنقع ……البشير لا يستطيع أن يستوعب هذه المعادلة والنتيجة متكررة كالعادة.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here