البشرية هرمت ولم تَكبر.. إنها ثورة الطبيعة.. فهل تسبق الشعوب قادتها للتغيير؟ أين العرب وخصوصية الأردن في الإستجابة

 فؤاد البطاينة

بداية، فإن أي تحليل لوضع ما بعد كورونا، تعتمد مصداقيته وحجمها على المدى الزمني لبقاء الوباء. وإن حدة تداعياته على الدول وثيقة الصلة بمدخراتها الإقتصادية والمالية وبشمولية وصواب إدارتها للحرب. فمرحلة ما بعدها هي الأصعب والأخطر ومحك الفشل أو النجاح. العالم اليوم يشهد حرب الطبيعة على النظام العالمي، وهي نكشة لمنتوج الفكرين الانفصاليين عن مصالح شعوبهم وعن وحدة مصالح البشرية ومصيرها. هذا العالم يتخاطفه النظام العالمي برأسيه، الرأسمالية الفكرية والرأسمالية المادية الاحتكاريين، ومحور كلاهما اقتصادي سلطوي في المحصلة، وفئوي التوجه. فمسيرة العالم التي يقودها نظامه تصطدم اليوم بباب إن قفز عنه سيجد نفسه فوق عجلة هلاك تتدحرج. إنها قيادة غفلت عن وضع حد لغرورها وغطرستها ولم تعد ترى غير نفسها حتى وجدتها في حرب بعنوان “اللهم نفسي”. إنه النهج المغاير للناموس.

النظام الذي يحكم العالم قام على التحالف بين الأقوياء المنتصرين بالحرب الكونية. ومفهوم التحالف بحد ذاته، طبيعته عدوانية وفئوية ومتناقض مع مفهوم التعاون، فهو يعني وجود طرف أو أطراف مستهدفة لهذا التحالف، وفي حين لم يبق حينها من الدول من تقف على قدميها أو غير مستسلمة، فلِم إذاً وضِد من هذا التحالف استمر للآن؟، ألا يحق القول بأن البشرية في وحداتها السياسية كانت المستهدفة بدفع استحقاقات الهزيمة بالحرب الكونية، وأن التحالف لذلك انقلب للتنافس البيني تحت وابل جشع السطوة والاستحواذ على الحصة الأكبر من مصير مقدرات البشرية، أليس من صِدق القول أنهم تمكنوا مبكراً من جعل دَور الشعوب ودولها دور مفاضلة واصطفاف بين معسكرين وفكرين وسياستين كشهاد زور، وربط رؤوس هذه الدول وشعوبها بذيلهما وأن استخدام مصطلح “الأمم المتحدة” كان مضللاً، وعبارة “يا شعوب العالم اتحدوا” كانت أكثر تضليلاً؟. لقد تناولت ذلك بالتفصيل في كتابي المنشور “الأمم المتحدة منظمة تبقى ونظام يرحل”.

البشرية بنظامها لم تكبر في انسانيتها وقيمها واخلاقها ولا بعلمها، وكبرت في صنع الأسلحة الفتاكة بها وببنيتها الفاسدة وبالإخلال بموازين الطبيعة. فالوباء عرّى قادتها بمنتوجهم الفاسد وغير المنصب على نفع الناس، بل على ظلمهم. وعرى الشعوب بصمتها. ولكنه سيجعل الشعوب أكثر وعياً، وسيجبر الدول على أن تنظر الى أبعد من سلوكها المادي الأناني والى معنى التعاون وتأثيره، وبأن ما يُضفي المصداقية على أنظمتها هو مدى بناء وحماية مواطنها ودولها مجال ولايتها، وامتداده كقاعدة سليمة الى شعار عالم أقوى بدول أقوى وشعوب تنعم بالعدل والرعاية. وبأن الديمقراطية التي لا يكون هدفها الإنسان ولا هدفها حماية الأقلية والضعفاء وحقوقهم من الأكثرية والأقوياء هي دكتاتورية استبدادية لا رشد فيها. هذا الوباء يطيح بظروف عيش الإنسان وسلامته على مساحة دول الأرض على خلفية قواعد سلوك نظامه وصمت هذا الإنسان. ولا يمكن لأي دولة بالعالم أن تستفرد وترسم وحدها وتصيغ نظام دولي جديد.

. فنحن نرى اليوم قادة النظام الدولي المتنافسين وسط هذا الوباء يتواصلون على حياء. ورغم أن هذا التواصل عندما ينصب على دجل مكافحة الوباء يقفز عن الحقيقة، إلا أنه يحمل معنى المكاشفة بها دون ذكرها، ويفتح بابا لهم ولبدلائهم حولها مستقبلاً. فالتعاون المطلوب للحقيقة ليس التعاون بين النهجين ولا تزاوجهما فهذا لن ينتج إلا تعميق تراجع البشرية للهاوية. فما يُنتظر من الانهيار المالي والاقتصادي الدوليين وانحسار الانتاج وفرص العمل وتفشي الفقر والجهل والمرض وتمرد الشعوب على حكوماتها وفقدان الثقة بها مع تراكم عجزها، لن يَسمح إلا بإسقاط نهج النظام العالمي بمنظومته القيمية الفاسدة، والقائم على الاستفراد أو احتكار الحقيقة وعلى استباحة القوي للضعيف في غياب لمبدأ الأمن الجماعي، وكنهج عالمي يتركز فيه الضخ المالي والعلمي والسياسي على الجانب العسكري وسباق التسلح على حساب تراجع أولوية بقية القطاعات المتعلقة بأمن الإنسان وتنميته. وقد رأت شعوب الدول العظمى كيف أن إهمال قطاع واحد من قطاعات الحياة وهو الصحي دمّر حياتها ودولها.

بعيداً عن التنجيم، أقول من المنتظر أن لا تمر تداعيات الوباء تلك وغيرها على النظام الدولي برداً وسلاماً، ولا على أي نظام محلي. فمصداقية حكومات الدول عند شعوبها ستنهار مرة واحدة. وليس من شعوب القطبين وسياستيهما من وجد ضالته فيهما. فعندما ينسحب الوباء ستصطدم الشعوب بصعوبات لم تعشها وربما لم تقرأ عنها. والصدمة ستنفجر حين يتلو العجزُ عجزاً. وستبدأ معركة الشعوب مع حكامها وهم في أضعف موقف.

ستصمد الدول الدكتاتورية أمام شعوبها بالحديد والنار حتى تستلم بالعدوى من مصير حكام الدول الديمقراطية. فالمواجهة القادمة والمنتجة من المفترض أن تكون بثورة شعوب الديمقراطيات المزيفة بحكام لا يؤمنون بها، بثورة عليهم وعلى طبيعة ممارستهم للديمقراطية ببلدانهم وعلى شعوب العالم. إنها شعوب الديمقراطيات التي ابتلعت الكذبة ولن تبتلع نتائجها، وهي التي تمتلك فرصة الحرية الأوسع، والتغيير ستهب رياحه من هناك. وسترضخ تلك القيادات وترحل بوبائها ويمتد وباء الرحيل لأصنامها في الدول الأخرى. وسيكون المستقبل المؤمل هو للعمل على نظام دولي تشاركي عادل ومتوازن، تعاوني غير إقصائي ولا تحالفي، هدفه وقوامه الإنسان ومبدأ الأمن الجماعي وتقديس وحرمة حقوق الشعوب بأوطانها وخياراتها الوطنية…

 وفي العرب وفي بلدي الأردن أقول، إن حكام الدول من أعوان ومأجوري الصهيونية في أقطارنا قد تَوزع سلوكهم في حرب الوباء على نحوين ما بين تلميع أنفسهم أمام قوى الاستكبار المنهارة تاركين شعوبهم تسبح في مستنقع الوباء، وبين تلميع أنفسهم أمام شعوبهم لغسيل فسادهم وبناء ثقة جديدة لفساد أعظم. وليس من الفئتين ولا ما تبقى مَن تَغير سلوكه أو نهجه ليواكب تداعيات الحدث القادمة حماية لوطنه وشعبه. وليس في معظمها من تمتلك مخزوناَ اقتصادياً أو ماليا يقيها انفراط عقدها وإعادة صياغته بعقد أسفل بعد مخاض من كل صنوف المعاناة غير المسبوقة

وكمواطن أردني أقول، بأن الأردن لتاريخه، من البلدان النادرة في السيطرة على الوباء، وتعلم درس هذا الوباء والعمل به مبكراً، حتى لو انتهاء الوباء مرتبطا بخروجه من الدول قاطبة. وبالمقابل، هذا البلد مستنزَف اقتصادياً ومالياً ومقدرات، وغالبية شعبه في وضع اقتصادي إن طالت الفترة فقد لا يستطيع التعايش معها. وفي معركته هذه يَستنزف المستنزَف وما تبقى من عكازات الإقتصاد بلا حسبة ولا خطة لما بعد رحيل الوباء. وكأنه يتعامل معه كمعركة صحية عابرة ليس أكثر وأنها ستنتهي بأسابيع ويعود نظامه بطلا يصفق له الشعب وتعود الدولة أكثر صموداً. والأنكى والأبلى فإننا نشهد قرارات هذا الجيل الحكومي المدوّل من نظام الفساد تصب في مصالح امتداداتها الرأسمالية الفاسدة لتؤكد على بقاء العقلية والنظام الفاسد وإنعاش وحشيته ليصبح البلد غنيمة لفسدته في السلم والحرب على السواء، بينما تتأكل قدرات الطبقة الإقتصادية المتوسطة والضعيفة والتي تشكل الخمرة الوطنية للصمود وللنهوض بعد الموات.

يا صاحب القرار ومقرر استخدام نفس العلبة لمرحلة هي الأخطر والأحوج لرجالها وأخصائييها ولكل جهد شعبي ولخبرات السوق المهمش. تذكر بأن هذا البلد متميز باستهدافه عن نوعية استهداف باقي اجزاء الوطن العربي لارتباطه بنوعية استهداف فلسطين، ولا يحتمل هزات شعبية أثارها معاكسة. فإذا لم تسارع الآن بصفتك رأس النظام ومختار حكوماته ومستبْقيها والمتحمل الأكبر للمسئولية، الى اتخاذ إجراءات إدارية واقتصادية ومالية حمائية جريئة تطبق فيها قانون الدفاع على نفسك وعلى الحكومة وامتداداتها الفاسدة وتستعيد بها مقدرات وأموال الدولة وشعبها وكل أسباب الصمود المنهوبة والمهدورة لمواجهة تداعيات ما بعد رحيل الوباء، فإنك ستُعرض بلدنا وشعبنا للهلاك والسقوط في فم الغول الصهيوني.

 وتَذكّر بأن الشعب بفقرائه يعيش اليوم مستحقات مكافحة الوباء بكل تعاون وتضحية وبحسه الوطني. إلا أن الأمر سيكون مختلفا جدا بعد رحيل الوباء ما لم تنتبه جيدا للحظة تغيير النهج المأزوم. فكل ما كان طبيعياً للنظام ويتعايش معه الشعب لن يعود طبيعيا للدولة ولن يستطيع الشعب التعايش معه. إنها الفرصة الثمينة قبل أن يصحو المواطن على نفسه مستنزَفاً على وضع لا يجد فيه مكانًاً ولا فرصة للعيش ولا للحكمة والصبر. وستكون ثورة مجتمعية عمياء بكل استحقاقاتها الخطيرة.

كاتب وباحث عربي

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

41 تعليقات

  1. السيد المغترب أسعد الله مسائك
    أنا من متابعيك من أيام تعليقاتك على موقع كل الاردن
    أميل لتصديق كلامك وإن كنت لا أؤمن بنظرية المؤامرة بشكل مطلق ولكن لا أستبعد أي شئ
    الدولة العميقة في الولايات المتحدة تسعى للحصول على أموال الخليج العربي بأي طريقة وبأسرع طريقة
    الأموال التي أخذها ترامب من السعودية كانت ستؤخذ بأي حال من الأحوال من السعودية سواء وصل ترامب الى البيت الأبيض أم لا
    لا بد من العودة إلى آخر فترة ولاية أوباما عندما تم سن قانون جاستا في الكونغرس الأمريكي والذي يلزم السعودية بدفع تعويضات بمئات المليارات تعويض عن أحداث الحادي عشر من سبتمبر
    وتلافيا لأي تأخير في عملية الحصول على أموال السعودية فقد تم إيصال ترامب إلى سدة الحكم في الولايات المتحدة على الرغم من أن كل استطلاعات الرأي كانت ترجح فوز منافسته هيلاري كلينتون
    ولكن كان للدولة العميقة رأي آخر
    أما في موضوع كورونا فما قاله السيد فؤاد البطاينة وما قلته أنت فلا يمكن أن أزيد عليه حرفا واحد فنحن هنا لكي نستفيد منكم

  2. موسى العدوان هو الوحيد مابين المعلقين الذي وضع اصبعه على الجرح الذي فتحه فؤاد البطاينه والذي يهمنا كأردنيين مع احترامي للجميع .

  3. أيها المعلق النجيب نضال هذا من شعارات الأمم المتحده لو قرأت ما قبلها لوجدت الجواب اقرأ الفقره كامله سوى وربنا يرضى عنك

  4. .
    الفاضله فاتنه التل ،
    .
    — سيدتي ، ابدا بشكر عميق لسيدي واخي سعاده السفير فواد البطاينه على تنشيطه الفكر العربي وتحديث أدواته وله بذلك فضل علينا جميعًا ،،،
    .
    — ابنتي الفاضله ، اتفق تماما مع تحليلك الخاص بظاهره كورونا وما سأورده يأتي تأييدًا لوحهه نظرك كونها ظواهر تجري على مدى عام ولا يمكن ان تكون مصادفه .
    .
    — من حوالي عام تجري في امريكا حركه بيع غير مبرره او مفهومه لاسهم وأملاك شركات صخمه رأسمالها بالمليارات والبيع هو لصناديق استثمار المتقاعدين وهي غالبا محافظ استثماريه يديرها فاسدون ،،، والأغرب ان بعض الشركات التي باعت أملاكها عادت واستأجرتها من المشترين الجدد.!! مما يدل ان الخطوه كانت حمايه رأسمال البائعين من خطر ضخم محدق قادم معلوم التوقيت .
    .
    — وزياده في تاكيد الشبهة كان قيام ادارات تلك الشركات بانهاء خدمات مبرمج لقياداتها ومنحهم مكافات ماليه فلكيه مع الاستعانة بخدماتهم بصفه استشاريه بعد ذلك، أي تم منحهم ما يتعارف على تسميه golden parachutes اي مظله ذهبيه ، وأنا اعرف بعضًا منهم شخصيا واستغربت حينها خروجهم المفاجيء من وظائف هامه بمكافآت هائله ، ثم عودتهم بصفه استشاريه !!
    .
    — للصين اربع عواصم ، سياسيه ببكين ، ماليه بشنغهاي ، تجاربه بهونغ كونغ وصناعيه (تمثل ثمانون بالمائه من صادرات الصين) في ووهان ،،، الكورونا ضربت في ووهان وسبقتها ثوره ربيع صيني تتبع مدرسه” جين شارب ” ابو الثورات المبرمجة في هونغ كونغ .
    .
    — انهيار أسعار النفط المبرمج بين الاداره الامريكيه ( عبر السعوديه ) وروسيا هو في الحقيقه مخطط سعت اليه شركات النفط السبع الشقيقات لإخراج وإفلاس المنافسين الذين أنتجتهم فتره حكم النظام العالمي الجديد من ( ريغان الى اوباما ) هذا المخطط لا يحارب فقط منتجي نفط المنصات البحريه والرمال / الصخور الزيتيه بل ايضا يحارب منتجي الطاقه البديله لعرقله تطورها كبديل ، كلفه البرميل للنفط السعودي هي ثلاثه دولارات وسبعه دولارات للبرميل الروسي .
    .
    — المفترض ان انهيار اسعار النفط وازمه الكورونا وآثارها الاقتصاديه ان تضعف الدولار الامريكي لكن ذلك لم يحصل .!!! في حين ان الدولار الكندي انخفض ١٥٪؜ رغم أنه الاقتصاد الكندي هو الأكثر ضمانا ضمن مجموعه الدول الكبري ( مما يوكد ان الانهيار الاقتصادي مبرمج لاجل شراء ما يتم عرضه من موسسات تتهاوى بدولار قوي )
    .
    — “روسيا تهمها مصالحها واهم تلك المصالح الا تبقى امريكا قويه والا تصبح الصين قويه وهي تلعب اوراقها ببراعه بين الطرفين” .
    .
    — أتت الكورونا لتعزز” بريكست “بتوقيت سياسي فذ لإنهاء التجاره الحره والعودة لنظام الدول والحماية الجمركية للصناعات الاستراتيجية ( old school ) وهي مقدمه لانهيار المجموعه الاوربيه بعدما تم إنهاكها .
    .
    — أليس مستغربا ان تظهر وتنتشر بسرعه الكورونا في ايران ولا تنتشر الا ببطيء في دول تجاورها مثل أفغانستان الواقعه بينها وبين الصين .!!
    .
    — من يومين فقط أعلنت قناه فوكس نيوز Fox News وهي النصير الأقوى للرئيس ترامب ان ١٥٪؜ فقط من الذين يتوفون بأعراض مرضيه من كبار السن هو لاسباب مرتبطه بالكورونا ، اما الباقون فلا رابط موكد لوفاتهم بالكورونا بل لأسباب مرضيه أخرى يجري التلاعب في طرحها لزياده الهلع .!!
    .
    — لقد أدت ظاهره كورونا لإنهاء فرص “برني ساندرز “في منافسه الرئيس ترامب وساندرز كان يشكل الخطر الحقيقي على النظام الحاكم في امريكا لانه مدعوم بالشباب الذين يريدون التغيير وتنظيف الساحه السياسيه ، وساندرز اشبه بالجنرال ديغول الذي كان يؤمن بالأخلاق والقيم وتوفير العلاج والتعليم الجامعي المجاني بل تحدث عن الإجرام في حصار غزه اكثر من اي زعيم عربي رغم انه يهودي ، وقد تم تنظيم إخراجه من المنافسه بحجب اعلامي كامل عن نشاطه من ثلاثه اشهر ، وضغط الحزب الديموقراطي بكثافة لدعم بديل هزيل مصاب بالزهايمر هو “جو بايدن” مما يرشح ان هنالك صفقه من خلف الستار لضمان أعاده انتخاب ترامب لدوره ثانيه .
    .
    — هنالك دلائل أخرى متعددة تدعم وجهه نظرك لكنني سأكتفي بما ذكرت .
    .
    وللابنه الفاضله المثقفة سليله بيت الأحرار فاتنه التل كل الاحترام .
    .
    .

  5. لم توضح لنا سبب او اسباب اعتراضك على شعار “يا عمال العالم اتحدوا” ولماذا تصفه بالمضلل ؟

  6. بالمختصر الكورونا هي هواوي ومستخرجاته واستحقاقاته والنظام العالمي الجديد والذي يستحق كل هذه التضحيات فهو حرب الأقمار الصناعية وحرب الفضاء والسلاح النووي فوق الغلاف الجوي بين الدول العملاقة فلقد انتقلت المرحله من الأرض للسماء لأن حرب التكنلوجيا هي موضة العصر الحديث وهذه مجرد فرضيه ووجهة نظر متواضعه أمام القامات الكبيره من رواد الموقع. .. كل الاحترام للجميع.

  7. ____ ’’ ثورة الطبيعة ’’ ..أحسن تعبير للتغيير الجذري .. لأستاذنا ابو ايسر .

  8. مختصر لكل دولة عدم تدرج إجراءات بل كلها ومبكر جداً فور تفشي وباء بحظر سفر مع العالم بري بحري جوي ومنع عودة مواطن من الخارج بل مساعدته بمكانه وتحويل للتعليم عن بعد لمدارس وجامعات وتحويل للاجتماعات عن بعد وحظر تجمع وغلق استادات مقاهى مطاعم نوادي قاعات ومعابد وبذلك تكفي موارد متوفرة لكشف وعزل بؤر إصابات بدون حظر تجول شامل فتستمر عجلة اقتصاد وسلاسل توريد وصيانة وخدمات وملايين ساعات عمل إنتاج قطاع خاص صناعة زراعة تجارة خدمات عدا سياحة وتحفظ رؤوس أموال وبنية مجتمع وتستمر إيرادات حكومة خلال مكافحة وباء

  9. الأستاذ محمد يعقوب بعد التحية وفائق الإحترام . ما تفضلت به سليم وهام جدا وهو محور من محاور المقال بعنوان إمعان النظام العالي في استخدام موارد الشعوب لانتهاك توازن أسباب حياة الإنسان على الأرض سواء بالعبث بقطاعات احتياجاته لسلامة عيشه وأمنه داخل دوله من ناحية وانتهاك توازن الطبيعة الذي قامت عليه الحياة نتيجة استخدامات العلوم العسكريية والصناعات العسكرية وحتى الاقتصادية المؤثرة في فضاء الأرض . الأمم المتحدة ممثلة بالجمعية العامة تنتبه لذلك وتصدر القرارات ولكنها غير فاعله بوجود مجس الأمن الذي يمثل طبيعة النظام الدولي وقراره النافذ . أتمنى لك السلامه .

    الأخ ماجد بعد التحية . فإن النتائج دائما بمقدماتها وستفسارك هو ما حاولت الاجابة عليه بالمقال . اعتقد أن الاردن من الدول القليلة جدا التي ستتأثر بعمق نتيجة لوضعها الاقتصادي والمالي بانعكاسات الأزمة العالمية سياسيا عليها . فهي دولة مستهدفة وليس بالضرورة أن يكون التأثير سلبيا فربما تكون فرصة لإعادة التموضع والله أعلم .

    الأخ العزيز الاستاذ محمود الطحان ، بعد التحية والتقدير فإني أتفق ما ما تفضلت به والعبرة في النتائج ونسأل الله أن تكون كلها خير على بلادنا وقضيتنا .
    الاستاذ “يوميات عامل” بعد التحية اعتقد أنك توافقني الرأي بأن المسألة ليست مسألة صعب وسهل بل صعب وأصعب نحن والعالم في قلب حرب نتائجها المدمرة بعد انتهاء الوباء .لا يدفع الخطر الماحق الا بركوب الصعاب . انت متصور كيف رح يكون وضع المواطنين بعد الحرب . لا يمكن حينها ولا تسمح الفوضى الداخلية والخارجية بالعالم أن تسمح بنجاح الملك في المساعي المطلوبة كما في هذه الأيام التي ينضبط فيها الناس .
    الاستاذ ميشع المستريحي\\ بعد التحية فإني أتفق معك
    وتقديري وشكري على مشاركات الأساتذة المحترمين ،احمد عياش ، حمايده، أكاديمي ، النواصر، الاستاذة ابنة بني صخر، وابن الحويطات ، وبدر الزعبي ، مادباوي ،ديك الجن ، Amad ، ناصر ابو دلبوح
    احمد الطرييق ،مازن صالح . وكل من نسيته أو سيعلق بعد تعقيبي هذا
    وفي الختام أزجي خالص التقدير والشكر الى راي اليوم وطاقمها المتفاني في اداء الرسالة .

  10. مقاله رائعه سلمت يمناك ودام يراعك أبا أيسر العزيز وحفظ الله وطننا من كل مكروه.

  11. أستاذي الكبير بعد التحيه ، لقد قامت الاردن بمجهود كبير جدا بحصار الوباء اللغز!! ولم تقصر المؤسسات العسكرية ولا الجهات الاعلاميه ومشكورين على كل الجهود ولكن وساتكلم بوجهة نظر خاصه بي من حيث التدقيق والبحث والتحليل بشكل عام وليس خاص وتفاصيل لا حاجه لها… الواضح أن العالم جميعه اومر بأن يتخذ احتياطاته كل حسب خطته ومصلحته ومكانته الشعبيه والجغرافيه ، قيادات الدول العظمى تعلم ما حدث وابلغو باقي القيادات باتباع النهج المفروض ومنهم من تباطأ ومنهم من بالغ مثل الاردن.. فلقد وصل حد المبالغه بالقبضه الامنيه والأحكام العرفيه ما هو غير مبرر ورغم حجة كورونا ولكن ما هو بعد كورونا جواءح وليست جاءحه ، ، فالاردن واقع بدون إغلاق وحصار والشكوى والتذمر من الوضع الاقتصادي وتبعيات الفساد أهلكت مسامعنا وجيوبنا فما الذي سنجنيه بهذا وبعد هذا الحصار ؟ ؟ ؟ ؟ الفقر سيزداد لأن التخبط سيد الموقف والشركات ستتغول ، والباعه سيزيد جشعهم ، والحراميه ستنفلت لتفريغ طاقة الحرمنه التي كبتوها لشهر أو أكثر ، ، النواب سيعودون للعرط والشعبويات ، ، الحيتان لن يصبحوا أسماك الاحواض المنزليه بل سينتقمون من وقف حوتنتهم لمدة شهر أو أكثر ، ، الخ التحرك المجتمعي الذي كانت تنبض به البلد بخيره وشره ، ، ، ، ولكن السؤال ما الذي تعول أو موعوده به الاردن لكي تتوقف نهائيا عن الإرسال والاستقبال ؟ ؟ ؟ ؟ كورونا أكبر كذبه بالتاريخ الحديث ومستوى هذه الكذبه التي فرضوا علينا استقبالها من خلال إعلام وجيوش هو مستوى بحجم قاذورات الفضاء ، وبحجم الحرب النووية الفضائيه ، وبحجم حرب النجوم وافلامها وبحجم تلويث الغلاف الجوي بسموم التكنلوجيا للجيل الخامس وبحجم وقفة الصمت للعالم كافة لمدة أربعة أشهر وقفه على قلب رجل واحد!!! استاذي اسهل الطرق بالاردن هي إطلاق الأحكام العرفيه وإطلاق اليد الامنيه وفرض حالة الطواريء العسكريه والدرك الخ…فاضراب معلمين أغلق الاردن!!! ولكن أصعب شيء هو إيجاد الفرص واستغلالها والاعتماد على الذات وكبح جماح الانتهازيين والاستعراضيين ، ، ، وسترجع حليمه لعادتها القديمه والله تعالى أعلم…

  12. انها خطة عبور وطنية يسطرها مفكر فذ أبي
    فالامارة والتجارة لا يلتقيان
    وتأميم املاك الوطن والشعب اصبح لزاما
    تماما كما هو استئصال الفساد برجال احرار
    ثبتوا بوصلتهم نحو زهرة المدائن، من عمان
    سلاحهم دستور عادل عتيد
    تبعيتهم للامة والوطن، لا لأصحاب صندوق وبنك الاستعمار
    يعتمدون على الذات بعقولهم وبسواعدهم
    فالوطن يزخر بهؤلاء الاشراف
    فشكرا لك ايها الكاتب الحر الكريم…

  13. ما أراد ألأستاذ البطاينة قوله، هو أنه لو قامت الدول العظمى، بصرف مواردها على العلم والعلماء، ألعلم الذى يشمل الطب وما يخص البشرية من دواء وطعام وبقاء، وليس على السلاح والدمار، لما تمكن وباء الكورونا السائد هذه ألأيام، من الفتك بالأمم والشعوب. آلآف المليارات تصرف على أبحاث السلاح والتسلح لإبادة الشعوب، وفى المقابل تصرف ربما ألآلاف على التجارب العلمية، لما فيه صلاح ألإنسان وحياته وديمومته. أتمنى لو قامت ألأمم المتحدة بعقد جلسه خاصه لرؤساء الدول الغنية المصنعة لأسلحة الدمار الشامل، وتذكيرهم بما فعلته الكورونا وما ستفعله، وكم من ألبشر قضى بسبب هذا الوباء. وأن يتفق الكبار على تخصيص جزء كبير من ميزانياتهم لسعادة البشرية وإختراع ما يبقيها على الحياة الكريمة.

  14. امنا الارض تكسر النمطيه المتثاقله وتتنفس من جديد ربما هذه الاستراحه القصيره تفرج عنها القليل من ازمتها وتورد في غروقهاالقليل من الامل لتعود لسابق عهدها فهل تدعوها تعود ….امنا الكبيره الحنونه الارض

  15. إلى : أبن الأردن والشعب الأخ أبو أيسر . لقد قرأت المقال رويدا رويدا وبتمعن . كتبت وقراءنا ولعلهم يسمعون . إنك الناصح الأمين في هذا القول . عزيزي ! الصاحي من النوم عادة يقوم بوضع بعض أصابعه بكلتا يديه على عينيه ” لفركهما ” من أجل الوضوح أكثر . عسى ولعل أن تكون أعيننا وغيرنا واضحة لما تحبه ونحبه لنرضى .

  16. اللهم اكرمنا بعشره امثال فؤاد البطانه وبسام الياسين حفظهم من كل سوء يا رب العالمين

  17. النمر الاعلامي فؤاد البطاينة
    ان كلماتك في هذا المقال تشكل سيمفونية تربط السياسة في الاقتصاد مع النظام العالمي وصراعات الشعوب والانظمة الديمقراطية المزيفة وأصنامها بصراحه ان قدرتك على صياغة الواقع المر الذي نعيشه في الوطن العربي والواقع العالمي مع الفيروس الذي قهر الارض وما عليها جعلا لوصف وكأنه سيمفونية تتجلى وانت ترى العالم بصوره أوضح وما أقوله لك انك رائع وافتخر انا كشخص أردني بنمر الاعلام الباهر فؤاد البطاينه

  18. ____ يعطيك العافية و السلامة استاذنا أخونا و صديقنا فؤاد البطاينة و شكرا على الملاحظة الطيبة .

  19. تحالف الأقوياء دائما ما يكون ضحيته الضعفاء من الأمم المحكومه بالقمع والقهر..كارثة فيروس كورونا أظهرت الانانيه للديمقراطيات الغربيه وخاصه الإتحاد الأوروبي الذي ظهرت بوادر تفككه بسبب مواقفهم من إيطاليا وإسبانيا وبصوره اقل في صربيا
    الشعوب الغربيه لديها القدره علي مواجهة حكوماتهم بعد انجلاء أزمة كورونا أما شعوبنا لدي شك كبير من حصول شئ غير عادي حتي لو جاعوا فإنهم وعلي مدي سبعة عقود تم تدجينهم وارتضوا الحياه التي يرضاها لهم ولي الأمر
    كلمة حق تقال بكل فخر ماانجزته الأردن بمواجهة هذا الفيروس القاتل هو محل إعتزاز بموقف الشعب والتفافه حول مواجهة هذا الوباء وبالتعاون مع تعليمات الحكومه ولولا هذا الإنجاز الرائع لتحول الفيروس الي وحش قاتل يصعب السيطره عليه كما حدث مع دول عظمي وعلي رأسهم أمريكا ألتي تحولت إلي منطقة تفشي لم يعد من الممكن السيطره لتفشي الوباء بطريقه مرعبه
    في معظم بلادنا العربية تجد الطبقه الوسطى والفقيره هم أكثر انتماء للوطن من اصحاب الثروات الذين بخلوا علي البلد في أصعب ازماته وهم يملكون الملايين ومنهم المليارات ما قدمه البعض من تبرعات مجبورا وليس عن بادره منهم لا يساوي شئ مما قدمته البلد لهم ولا يذكر بما حصلوا عليه سواء بطرق سليمه أو بطرق ملتويه..كورونا كشف زيف انتماء البعض لهذا الوطن العزيز علينا جميعا
    حفظ الله الأردن بقيادته وشعبه الأصيل من كل سوء

  20. كتب الدكتور زيد حمزة حفظه الله في جريدة الرأي ألأردنية أمس مقالا مهما للغاية بعنوان : من يستغل «صدمة» الجائحة؟
    يرجع فيه بلمحة عبقرية الى نظرية تسمى “صدمة الجائحة” للكاتبة الكندية نعومي كلاين , قد يساعد على فهم بعض مايحدث…وسيحدث

  21. ____إذا العلماء سيستمدون اللقاح من ’’ روح ’’ الفيروس لإنقاذ البشرية . فإن السياسيين سيستمدون منه روح الإعتماد على النفس . نضجا . وعيا . و سلوكا . هذا المنتظر من العرب خاصة .

  22. ما فتئ فؤاد الأردن البطاينه بوضع اصبعه على جروح الوطن وما يكتبه لهو السبيل الراقي لتوعية الناس وتبسيط قضاياهم بالحلول والجرأة بالطرح لعل قومي يتنورون وقد عبر أمير اللغه والبلاغة الأخ بسام الياسين ما يجول بخاطر وعقول كل الأحرار ولا مزواده على رؤيته
    الله معك فؤاد الأردن ونصرك وايدك الأحرار ونصرأ مؤزرأ من رب العباد

  23. أخي وصديقي الكبير موسى باشا حفظه الله \ منك وانت ضمير الوطن نتعلم ونقتدي وما زود عليك . وأنت صاحب الخلق الكبير والتجربه الكبير والسيرة العسكرية المشرفة . ولعلك بالتأكيد تشاركني الرأي وفد تبادلنا الحديث به عبر الوتز أب وكان موقفنا متطابقا . إن سيد المشاهد اليوم في بلدنا هو مشهد ( شوفوني ) بلدنا فيه الملايين ممن يستلمون رواتب شهرية كموظفين مدنيين وعسكريين وكمتقاعدين . ولكن لدينا ضعفهم أو أضعافهم ممن توقف دخلهم وهم أصحاب المهن والحرف وعمال المياومة والباعة والكادين ممن لا دخل لهم سوى كدهم اليومي وهناك توقف للمؤسسات والشركات وخسائرها وإفلاسها مع مستخدميها . وهذا كما تعلم جرم في التخطيط بحق الوطن وبحق مواطنيه المستضعفين والمهمشين .الذين يذوقون المر في السراء والضراء . لا بد من أن يكون من يدير الأزمة من أصحاب الضمير والخبرة والوطنية والاخلاص ليجنبونا الفوضى والخراب المزيد من الظلم والأذى سواء أثناء فترة الوباء وبعدها على السواء . فالصهيونية تتربص بالأردن كتربصها في فلسطين من الألف الى الياء . هناك من المشاهد التي لا تقال في هذا الظرف رغم إيلامها .. ألقاك أخي الكبير قريباً ان شاء الله .

    أخي وصديقي الأستاذ taboukar بعد التحية الصادقة والتمنيات لك بالسلامة . لقد أصبت المقاربة كعادتك .

    أخي الصديق العزيز الكتور مازن \ سلمك الله وحماك وبارك فيك وبكل جهودك فالظرف هو مجالك ولا شك أنك لن تدخر جهدا ولن توفر شيئا من علمك .

    أخي الكبير الأستاذ الصحفي والكاتب المبدع بسام الياسين حفظه الله . ليس عتدي من الكلمات ما يوفيك حق وطنيتك وعروبتك الملتحمتين بالعقيدة الإسلامية ، ولا حق انسانيتك وشجاعتك . القلم قلمك والفكر فكرك . أرجو أن أكون شيئا مما ذكرت بي وتذكر . فالمحبة وتلاقي الأفكار غالباً ما تؤثر . واسلم لأخيك ورفيقك دائما وسلمك الله وسلم أحبتك .

    ابن العم الدكتور عبدالله . بورك فيك مواطنا مثقفا وواعيا علميا ووطنياً . ولم تذكر في تعليك سوى الصح وبجرأة ودقه . تحياتي للوالد
    تمنياتي وتقديري لكل المعلقين لهذا الوقت وسأكمل ملاحظاتي في وقتها باذن الله

  24. الى السيد بسام الياسين
    اقرأ تعليقاتك وكأني اقرأ قصيدة المتنبي…وحاولت مقارنة كتاباتك فلم أجد لها شبيها ….فعلا انت ملك التعبير والبلاغة

  25. ـ الحصان، القصيدة،السيف، رفاق حميميون للعربي الباسل.ذروة فرح القبيلة آنذاك،ولادة مهر،ميلاد ذكر، نبوغ شاعر. فرحتنا اليوم كبيرة ان يقود، كاتب فحل ـ فؤآد البطاينة ـ حركة تصحيحية للكتابة السياسية المسؤولة،ادت بالضرورة لإنقلاب القراء عن الكتابة المدجنة،ما ادى لانحسارها خجلا من نفسها. مقالة البطاينة قلبت الموازيين حتى صارت توزع كمنشوارت الستينات ابان الاحكام العرفية حيث يُقبل عليها القراء بشغف كبير، ما يدل على انتصارالحقيقة على الكتابات السامة .
    ـ اعجب العجب السؤال :ـ اين حرية العرب ؟!. اين الكلمة التي تهز الامة ؟!. جاءت هذه المقالات لتحفر في العمق وتنبش المسكوت عنه، لا تلك التي تلوك الهواء ،تعلك الماء. مقالات كشفت القناع عن كُتاب القطعة اولئك الذين :ـ ” مردوا على النفاق… “.شرذمة،اظنهم ـ ولا ازكي على الله شيئاً ـ انهم لن يشموا رائحة الجنة،فاكاذيبهم لم يصل اليها مخيال ” مسيلمة “.
    ـ ان تتربع على القلوب مهمة سهلة.من الممكن ان تستميلها بهدية رمزية،ابتسامة دافئة اما ان تتربع على العقول،فهي اصعب المهمات اطلاقاً. مهمة شاقة لا يستطيعها سوى المفكرين،العلماء،الدعاة،قلة من الكُتاب الاوفياء لوطنهم وناسهم، ككاتبنا.
    ـ شخصيته كاتبنا الملهمة الهمت الشباب وغيرت الكثير من انماط تفكيرهم ،لان للكلمة الصادقة قوة جبارة لا تبارى وطاقة روحانية لا تُدانى.
    ـ مقالة اليوم، مقنعة ماتعة…جامعة مانعة، فيها طاقة كهرو مغناطيسية مؤثرة… فطوبى لهذه الاشراقة فبعد كل مقالة ترتقي للاعلى على سلم من نور النورانية لما تقدمه من مساحة تنويرية .هي دعوة لركوب قطار المستقبل السريعن والتحرر من واقع اسود مدلهم.فالسكون موت و الحركة خير وابقى.فيها يتجلى الفارق بين انطلاقة الفهد المتوثب وحركة الدودة الطينية.
    ـ هي دعوة لتغيير نمط التفكير وكسر اغلال الخوف التي تكبل العقل من قيود العبودية الوهمية الذي يقيد بها المرء نفسه.
    ـ هاتفني صديق قائلاً :ـ افكار البطاينة غيرتني لانها تتصدى للقضايا الحساسة في زمن انقطع فيه طمث الذكورة . مقالات تدعو للخروج من الشرنقة والثورة على الاسترخاء فوق الكنبة كقطة شبقة تنتظر ” هرها “.ـ اجابته :ـ البطاينة لم يغيرك انما اعطاك المفتاح لتفتح باب سجن وعيك لتُخرج من وراء قضبانك.
    ـ اسجل اعجابي بطروحات استاذنا ومرجعيتنا ” المغترب “.راجياً ، الاستئناس بافكاره،اخذاً بالقاعدة الذهبية :ـ خذوا الحكمة من الغيارى على الاردن ،اولئك الذين اعطوا كل ما عندهم.فكانت المكافأة :ـ منفى اختياري وغربة قاسية في الغربة. بسام الياسين

  26. ____ البشرية هرمت .. و لم تكبر !! جملة تصف عالم ظلوم و جاهل .

  27. ____ مقال أستاذنا الفاضل فؤاد البطاينة ذكرني بلوحة ’’ غورنيكا ’’ للفنان الإسباني بيكاسو ، و كذلك لوحة ’’ الصرخة ’’ للفنان النرويجي ادفارد مونك .. أما لوحة كورونا فكشف الصورة الحقيقية لعالم فقد توازنه و شلت حركته و حريته و اقتصاده و تجارته . و أنشطته . و ماذا
    بعد هذا الوباء اللغز ؟؟ الجواب ليس غدا قريبا .
    .

  28. العزيز سعادة السفير فؤاد البطاينة الأكرم.
    كما هي عادتك . . تغوص في عمق الأحداث لتصل إلى جذورها الأساسية، فتعريها وتدق ناقوس الخطر بكل جرأة وصراحة، من أجل الوصول إلى شاطئ السلامة وإنقاذ الوطن من الخطر. ففي هذا المقال أشهد بأنك أديت الأمانة وبرأت الذمة، وأنذرت بما قد يواجهنا من مخاطر مركبة في قادم الأيام. فعسى أن يكون هناك من يسمع ويستجيب للنصيحة قبل فوات الأوان. وبارك الله بك على أحساسك الوطني الصادق.

  29. يا سيدي العزيز ، لا مراهنة على أخزية (جمع خزاء بكسر الخاء ، من الخزي لقوله تعالى : لهم في الدنيا خزي .)بدل مصطلح أنظمة التي تعني النظام الذي هو اساس العالم والعلم.
    بل المراهنة على الشعوب اذا عادت الى تراثها الحي وتسلحت بالايمان والعقل واستجابت لنوامس الخالق سبحانه لتقيم نظاما يتوافق مع نظام الكون .

  30. أيها العم القدير… أرهقت حواسنا بفكرك المستنير
    وزارة التعليم العالي في الأردن تمارس البيروقراطية التي عفا عليها الزمن… بحيث لا هي ولا إدارة الجامعات قادرة على اتخاذ قرار متعلق بآلية تقييم الطلاب… لا لاستثنائية وضبابية الموقف المرتبط بالوباء… بل لجهل وافتقار متخذي القرار للمعلومة وأبجديات حل المشاكل.

    هذه المقدمة عينة شبه ممثلة لمؤسسات الدولة التي سوف تحارب هذا الوباء بالصوت المرتفع والقرارات الورقية والسواك في بعض الحالات… فلا تعويل بالمطلق على أي من مؤسسات الدولة.

    الشعب لم يتعرض بعد لسلسلة من الأزمات التي تؤهله ليكون لاعب رئيس في ساحة المواطنة العالمية… التي تبني وتهدم بوعيها وثقافتها وسعة صدرها للآخر…

    القيادة هي المحك… والتعويل الحقيقي عليها باستدراج هذه الأفواج نحو بر الأمان… كون رحلة البحث عن القائد والرمز لا تزال تنسج شباكها في خلايا (العربي) مع شبه تعميم هذه الخلاصة…

    عندما انهار الاتحاد السوفييتي في مطلع التسعينيات…قامت دولة الكيان باستيراد ألف عالم من شتى الحقول… إيمانا مطلقا منها بأن العلم يبني بيوتا لا عماد لها…… وأقول استيراد عن العقل البشري لأننا اليوم نتحدث عن اقتصاديات المعرفة والفكر (وهذا ما أشرت له في مقالتك أيها العم) من حيث السيطرة والاحتكار… فالمعرفة اقتصاد وفرة وليس ندرة كالموارد الطبيعية…

    وفي نفس الفترة أعلاه… استوردت دولة عربية الآف الراقصات ومن يعملن في قطاع الترفيه إيمانا منها بمنطق حكامها “إذا كان رب البيت للدف ضارباً…… وهنا لا زلنا في سكرتنا نعمه بانتظار المهدي المنتظر…

  31. د.مازن
    صديقي الغالي وسعادة السفير أبو أيسر الرّاقي، بالرّغْم مِن كوني مُجبرأَخلاقيّاً ومهنيّاً بإعتكافي بقسمي بالمشفى وهذا يستنزف طاقاتي ولكنني أتابع كل تفاصيل أزمة الحاضر ولكنني أتابع أيضاً كل التحليلات العالمية لما سيكون عليه شأن البشريّة عند إنتهاء الوباء (المُصْطَنع والمضخّم بشكل واضح ) لخدمة شركات الأدوية ومخابر رأسمالية إجراميّة سَتُجبرنا وتجبر أغلب البشريّة (بوساطة حكوماتنا الديكتاتورية وأولها فرنسة) باستخدام أدوية ولقاحات سامّة وغالية الثمن وهذا سيتم قبل نهاية هذا العام 2020ٌ، وأمّا ما سيلي ذلك من عواقب (وهو الأهم والأكثر خطورةً علينا فرداً فرداً وجمعاً وفَصلاً ) فلقد كفّيت ووَفّيت بمقالتك الرائعة والشاملة فشكراً لنزاهتك ولوطنيتك الرائعتين ولكونك إنساني بحق.

  32. بالرغم من الجائحة وما ترتب عليها من كوارث على البشرية من خسائر بالارواح وانهيار اقتصادي إلا انني ارى انها هدية وفرصة للتغيير فإن لم تكن بقرار دفاع بالتأميم ستكون بثورة شعبية تؤدي الى وقف نزيف الفساد الحاد في وطني الذي طال عمره واقترب اجله

  33. فؤاد البطاينة المحترم
    شكرا على شجاعتك ، ووضوح كلمتك ، ومرورها مباشرة نحو صاحب الامر . لكن ليس الموضوع بهذه السهولة ، ليس الامر بقرار . الولادة تحتاج الى مخاض ، وربما يكون عسيرا . التغيير في النهج قد تكون له نتائج غير محسوبة ، هنا تختلف حسابات السرايا عن القرايا . المحصلة ان كل فرد وشيء يمضي نحو نهايته ، نحو قدره ، تلك حكاية التاريخ . وانت المعلم . استذكر الدكتور المرحوم سالم الدبوبي ، رجلا عصاميا وحكيما ، وبيننا علاقة خاصة ، ودوما كنت آتي متأخرا ، ودوما يجيب : طارت الطيور بارزاقها .
    المدارس مكان تعليم ، وكذا المجالس ، ثم سود الليالي ، فان لم ينفع ذلك كله فاولاد الحرام . اللهم اجرنا منهم ، واحفظ الوطن .

  34. بدر الزعبي
    لماذا لم نسمع من الحكومه عن أي خطة لما بعد كورونا . هذه حكومة شوفوني . كان يجب على جلالة الملك أن يأتي بحكومه جديده بملفات جديده

  35. ابن الحويطات
    أعتقد أن قوى الاستكبار ستحافظ على مكتسباتها وأن شعوبها ستتكفل بها ورياح التغيير كما جاء بالمقال ستحمل عدوى التغيير لحكامنا وأنظمتنا . نسأل الله الخير والسلامة لأمتنا ولبلدنا

  36. ابنة بني صخر الأردن
    رسالة قوية ووازنة من قامة وطنية أردنيه على الحكومة أن تعيها وعلى حاشية الملك المؤتمنين أن ينقلوها له بأمانة . الوطن غالي والقادم يحتاج لاستعداد وتحضير مسبق .

  37. د. نسيم النواصره
    لفت انتباهي بالمقال هو إحتمالية أن لا يتحمل الناس وضعهم وتجاوبهم مع تعليمات الوقاية تحت ضغط تداعياتها المعيشية والصحية . وجهة نظري إذا امتدت فترة الحظر والبطالة يتوجب التخفيف من الاجراءات أو دعم الفقراء بشكل كافي وبمرتبات كافيه .

  38. هذا المقال مصاغ بأقصى درجات الحذر في تحليله الذي يستمد علميته من منطقيته . وتتجلى فيه المصداقية الإنسانية والوطنية . أتمنى جداً على الجهات الرسمية التي تتابع المقالات وحس الناس أن يكون على رأس اهتماماتها

  39. اقتبس من المقال( فعندما ينسحب الوباء ستصطدم الشعوب بصعوبات لم تعشها وربما لم تقرأ عنها . والصدمة ستنفجر حين يتلو العجزُ عجزاً . وستبدأ معركة الشعوب مع حكامها وهم في أضعف موقف ) هذا بيت قصيدة كورونا .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here