البرلمان العراقي يطالب الحكومة بإنهاء تواجد أي قوات أجنبية في البلاد ومنعها من استخدام الأجواء العراقية لأي سبب.. وأمريكا “تشعر بخيبة أمل”.. وعبد المهدي يطالب بانسحاب “عاجل” لها ويقول: واشنطن أبلغتنا بأن إسرائيل قصفت مستودعات لـ”الحشد”

واشنطن ـ بغداد ـ (د ب أ)-(ا ف ب) ـ الاناضول: قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية مورجان أورتاجوس إن الولايات المتحدة “تشعر بخيبة أمل” من قرار البرلمان العراقي بإلزام الحكومة بإنهاء وجود قوات أجنبية مرتبطة بتحالف تقوده الولايات المتحدة تقاتل ضد تنظيم الدولة الإسلامية” داعش”.

وذكرت أورتاجوس في بيان “في الوقت الذي ننتظر فيه مزيدًا من التوضيح بشأن الطبيعة القانونية وتأثير قرار اليوم، فإننا نحث الزعماء العراقيين بقوة على إعادة النظر في أهمية العلاقة الاقتصادية والأمنية المستمرة بين البلدين واستمرار وجود التحالف العالمي من أجل هزيمة داعش”.

وتابعت “نعتقد أنه من المصالح المشتركة للولايات المتحدة والعراق الاستمرار معا في القتال ضد داعش”.

وأضافت أن إدارة ترامب تظل “ملتزمة بعراق يتمتع بالسيادة والاستقرار والازدهار”.

ودعا البرلمان العراقي الأحد الحكومة إلى “إنهاء تواجد أي قوات أجنبية” على أراضيه، عبر المباشرة بـ”إلغاء طلب المساعدة” المقدم إلى المجتمع الدولي لقتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وخلال جلسة طارئة للبرلمان نقلت مباشرة عبر شاشة القناة الرسمية للدولة، وبحضور رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، صادق النواب على قرار “إلزام الحكومة العراقية بحفظ سيادة العراق من خلال إلغاء طلب المساعدة”، بحسب ما أعلن رئيس البرلمان محمد الحلبوسي.

ويقول القرار إن الحكومة ملزمة بإلغاء طلب المساعدة الأمنية من التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية بسبب إنهاء العمليات العسكرية في العراق وتحقيق النصر.

ويضيف أن على الحكومة العراقية العمل على إنهاء وجود أي قوات أجنبية على الأراضي العراقية ومنعها من استخدام أراضيه ومجاله الجوي ومياهه لأي سبب.

وقرارات البرلمان تختلف عن القوانين إذ أنها غير ملزمة للحكومة لكن رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي دعا في وقت سابق إلى إنهاء وجود القوات الأجنبية.

ومن جهته دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال في العراق عادل عبد المهدي اليوم الاحد إلى انسحاب القوات الأجنبية من بلاده “بشكل عاجل”، معتبرا ذلك أفضل خيار له لإصلاح العلاقات مع الولايات المتحدة.

وأضاف عبد المهدي ، في خطاب خلال بالبرلمان العراقي نقلت وكالة بلومبرج للأنباء مقتطفات منه: “الخيار الآخر سيكون قصر دور القوات الأجنبية على مكافحة مسلحي داعش وتدريب القوات العراقية”.

وقال: “ليس سرا توتر العلاقات الايرانية – الامريكية وانعكاساتها على الساحة العراقية”.

وحضر جلسة البرلمان 170 نائبا بغياب الكتل الكردستانية والعرب السنة.

وأعلن عبد المهدي، الأحد، إن الولايات المتحدة الأمريكية أبغلت حكومته بأن إسرائيل قصفت مستودعات أسلحة تابعة للحشد الشعبي الصيف الماضي.

وتعرضت مستودعات للحشد الشعبي الصيف الماضي في بغداد وعدد من المحافظات إلى انفجارات لم تعرف طبيعتها وقتها، فيما اتهمت بعض فصائل الحشد، واشنطن بقصفها.

وقال عبد المهدي في كلمة له أمام البرلمان: “الأمن في البلاد كان في تحسن مستمر، وكذلك المعركة ضد داعش، رفعت الحواجز وفتحت المنطقة الخضراء، لكن ارتفعت حدة التوتر بعد حصول سلسلة تفجيرات بمستودعات الحشد صيف 2019، نقل لنا الجانب الأمريكي أن بعضها قامت به إسرائيل”.

وتابع عبد المهدي: “الشحن السياسي والأمني والنفسي في البلاد ازداد أيضا مع بدء التظاهرات مطلع (أكتوبر) تشرين الأول الماضي، وهي الأحداث التي أدت إلى تقديم الحكومة استقالتها”.

وقتل سليماني والمهندس إلى جانب 8 من قادة الحرس الثوري الإيراني والحشد العراقي، الجمعة، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد فجر الجمعة.

وقالت واشنطن إن قتل سليماني “يأتي في إطار الدفاع عن النفس”، وإن الأخير كان يخطط لشن هجمات وشيكة على مصالح أمريكية في المنطقة. وتوعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

ويشكل هذا التطور تصعيا كبيرا بين الولايات المتحدة وإيران، وهما حليفان وثيقان لبغداد، وسط مخاوف واسعة في العراق من تحول البلد إلى ساحة صراع بين واشنطن وطهران.

وجاءت الغارة الجوية الأمريكية إثر محاولة المئات من مقاتلي “الحشد الشعبي” وأنصارهم اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد إثر احتجاجات على قصف واشنطن لكتائب “حزب الله” العراقي المقرب من إيران، ما أدى إلى مقتل 28 وإصابة 48 آخرين بجروح في محافظة الأنبار غربي العراق.

ويتهم مسؤولون أمريكيون إيران، عبر وكلائها من الفصائل الشيعية العراقية، بشن هجمات صاروخية ضد قواعد عسكرية تستضيف جنودا ودبلوماسيين أمريكيين في العراق، وهو ما تنفيه طهران.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.

Print Friendly, PDF & Email

21 تعليقات

  1. من باع صدام حسين، وامر قواته بالانسحاب في وجه القوات الاميركية المتقدمة عام 2003 كان ضباط الجيش العراقي السنة الذين قبضوا من الاميركي بالدولار وتم وعدهم بحكم العراق بعد اسقاط صدام.

  2. زعیقکم ملئ الدنیا بان الشیعه دخلوا العراق وحکمواعبر الدبابه الامریکه،طلعت الحقیقه بان الشیعه هم من یرفض تواجدهم عرب السنه والاکرادسنه هم اذناب امریکابالعراق والمتمسکین ببقائهم التعلق باحذیتهم..!!!

  3. الذين لم يحضروا ليسوا سنة. فليست هذه السنة. من خان صدام لحساب أمريكا فهو عميل. و من يخون العراق لحساب السعودية خادمة أمريكا في المنطقة و جاريتها فهو عميل أيضا

  4. العرب السنة والكردستان يخافون خروج الامريكان مقابل دخول ايران
    يجب خروج كافة القوات الغير عراقية حتى قوات الذيول ويبقى جيش عراقي موحد بغيدا عن الفصائل بانواعها

  5. مستقبل العراق هو كحاضر لبنان. فصيل مسلح شيعي اقوى من جيش البلاد يحكم ويرسم السياسات وينفذ الاجنده الايرانيه بالعراق. العراق سيكون كالمستجير من الرمضاء بالنار. فاما احتلال امريكي او احتلال وتقسيم ايراني. نعم لخروج امريكا ليس من العراق فقط ولكن من كل دولنا العربيه ولكن ذلك مستحيل حالياً بوجود حكام مخنثين وغير كفؤ والى جانب ذلك خروج ايران من العراق وعدم العبث باستقراره من خلال دعم فئه دون اخرى. فهل هناك من يضمن ذلك؟

  6. اي بلد تدخله إيران تشعل فيه نار الفتنة الطائفية و المذهبية و تحرص أهل البلد على قتل بعضهم البعض

  7. حضر الجلسة عملاء ايران و غاب عنها عملاء امريكا ،،، العراق بين احتلالين ،، لكن نفوذ الاحتلال الايراني اقوى بكثير من الاحتلال الامريكي ،، الكتل السنية و الكردية تطالب بطرد إيران من العراق و الكتل الشيعية الإيرانية تطالب بطرد امريكا من العراق ،،، كتلة الصدر تطالب بوقف التعامل باللغة الفارسية و وقف التدخل الإيراني بالقرار العراقي ،،

  8. امريكا ترتعش من الخوف و تتهم اسرائيل بقصف الحشد الشعبي العراق ! لنفترض هذا صح ولاكن
    كيف سمحة امريكا لاسرائيل في استخدام الاجواء العراقية و تقصف المقاومة و الانسبة الامنية العراقية و تترك الاجواء العراقية بسلام ؟
    و امريكا لديها اسلحة متقدمة جا تشكف الذباب في الاجواء ( حسب ادعائهم ) و امريكا لديها اتفاقية امنية و تعهدات بحماية امن العراق ( جوا برا بحرا ) ؟؟؟ !!!
    كما تعهد العراق بحماية القوات العراقية على ارض العراق و السماح للقوات الجوية الامريكية المنواجدة على ارض العراق استخدام الاجوا العراقية في اي زمن و اي مكان كان بشرط حماية العراق ( جوا بار بحرا ) من اي اعتداء اجنبي
    و لا يهم اي من كان العدو ( اسرائيل و غيرها ) ؟؟؟ ,,,

    و بعد هذا اليوم لا يهمنا شيء اسمه ( مكردة او سنة الارهاب ) بخصوص في و هذه المحنة التي يمر بها عراقنا العظيم و الشعب العراقي العظيم الشريف !
    و يكفينا فخرا ان امريكا ترتعش من خوف رد انتقامى من المقاوة العراقية و بداءة تتخبط و تتهم اسرائيل بقصف الحشد الشعبي العراقي و ليست امريكا من ارتكبت هذه الجريمة !
    نقول اي من كان من ارتكب الجريم امريكا او اسرائيل فانكم تشكلون خطرا على العراق و شعبه ولابد من تلقون درسا من العراقين لم ولا تنسوه ابدا في تاريخ البشرية يا امريكا و اسرايل = الارهاب العالمي
    و اشد الاعداء للاسلام و المسلمين و البشرية جميعا ………….
    الموت لامريكا
    الموت للكيان اللقيط الصهيوني السرطان الخبيث المجرم قتلة الانبياء و الرسل
    الموت للغرب المنافيقين داعمين ارهاب اسرائيل و امريكا الارهاب العالمي
    الموت للاعراب المتصهينة المنبطحين المنخذلين والله فوالله ان الخنازير النجسة و الحيوانات المفترسة اشرف و اطهر من طاهركم يا احفار بعرة …………………………..
    يرجا النشر و هذا اول تعليق لى على موقع الموقر و شكرا و من الله التوفيق لجميع المقاومة الشريفة حتى تحرير فلسطين و القدس الشريف .

  9. كم حضر من النواب ليس مهماً
    المهم عدد النواب أدى الغرض حسب الدستور
    بطرد الأمريكان مصاصي الدماء من العراق
    يبقى الخوف على البلد ان تحرك امريكا البعض منهم لاشعال الفتن تفجيرات وخراب البلد
    امريكا تسعى لإعداد ضباط من حزب العبث
    يكون احدهم بديلا لصدام (الظاهر انهم يترحموا على صدام) حتى ينفذ جراءمهم باسامي عراقية
    ودعم دول خليجية ويرجعوا البلد الى المربع الاول
    ما دام التخلف يعشعش في البلد
    هذه هي حرية وديمقراطية امريكا ناهبة الشعوب

  10. حينما يصبح الشيعة سادة انفسهم اذاك سيحضر الاكراد و العرب السنة فمادام الشيعة ابوهم يوجد في قم و ياتمرون باوامره و مادامت الملشيات الشيعية ترتكب مجازر في حق اهل اسنة فمادا يعني حضورهم تزكية الملشيات وفتح العراق امام عساكر ايران يدخلون و يخرجون كيفما شاؤوا كانهم في رحلة استجمام
    العراق لم يعد دولة اصبح مقاطعة ايرانية و انتهى الكلام

  11. مقتبس (وحضر جلسة البرلمان 170 نائبا بغياب الكتل الكردستانية والعرب السنة.)
    انعقاد الجلسة الطارئة للبرلمان العراقي كان سببه الرئيسي انتهاك (سيادة العراق ) ، وكان واجباً على جميع الكتل الحضور إن كانت هي مخلصة للعراق ولترابه الوطني.
    ولكن الظاهر ان الكتل الكردستانية والعرب السنة لا يهما من بعيد او قريب تراب العرق وسيادته الوطنية ، بل ان عدم حضورهم الجلسة الطارئة يثبت انهم متشبثين بمن يتخذ من ارض العراق وأجوائه ، مسرحاً لعملياته الخسيسة وفعل ما يحلو له وكأنه صاحب االارض وليس ضيفاً عليها !
    فليعلم المتخلفون عن الجلسة الطارئة للبرلمان العراقي ان التأريخ يسجل كل شئ ولن يرحم المتخاذلين من هم ذيول للدول الخارجية !

  12. مقتبس (وحضر جلسة البرلمان 170 نائبا بغياب الكتل الكردستانية والعرب السنة.)
    أن انعقاد الجلسة الطارئة للبرلمان العراقي سببها الرئيسي انتهاك ( سيادة العراق ) وبالتالي كان على من يمثل العراق من كافة الكتل الحضور واثبات انهم مع عدم انتهاك سيادة العراق من قبل اي دولة أخرى . ولكن ، للأسف الشديد ، ان الكتل الكردستانية والعرب السنة اثبتوا ان ليس لهم علاقة بسيادة العراق لا من قريب ولا من بعيد ، وبذلك تضع هذه التكل نفسها في موضع الشك وفي خانة غير المخلصين لتراب العراق وتكون ( وطنيتهم العراقية ) ، التي تبجحوا بها أيام انتخابهم ، موضع تشكيك وتضليل .
    التأريخ يسجل كل شئ ولن يرحم المتخاذلين وذيول الدول الخارجية !

  13. حبذا لو حضروا جميعا، فالبرلمانيون كلهم يمثلون كل العراقيين بدون استثناء من أجل مصلحة الوطن .آهؤلاء بمتثلون لقرارات مشغلهم السعودية والإمارات تحت إمرة بني صهيون. اما الفريق الاخر فقد تبين موقفه من العراق منذ الاستفتاء الإنقسامية في كردستان.كردستان اللائي هو تحت وصاية عائلة واحدة منذ عقود. آل بارزاني الى الابد كما في قطر ( آل ثاني) و آل سعود وآل نهيان وآل خليفة وكل في فلك يسبحون من أجل اسرائيل كل اسرائيل والعياذ بالله .

  14. وحضر جلسة البرلمان 170 نائبا بغياب الكتل الكردستانية والعرب السنة. و يتكلمون عن وجود توافق ايران سيطرت على الشيعة و هيهات ان تسيطر على السنة و الجرح الطائفي اكبر من ان يشفى

  15. على السنة العرب الاحرار ادانة مايسمى بكتل العرب السنة والكرد كونهم اداة وبيادق وضعتها وتحركها قوى الاستعمار والصهيونية ومطلوب من الشعب العراقي عزلهم وتنصيب من يليق بالتاريخ الجهادي الناصع لأهل السنة في العراق وباقي البلدان العربية.

  16. ABDALLAH
    الاکراد العراق هم الانفصالیون و العشاق الصهاینه ولکن لماذا العرب السنة یخون علی العراق ؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here