البرلمان العراقي يصادق على مرشحي محكمة التمييز الاتحادية

بغداد / علي جواد / الأناضول – صادق البرلمان العراقي، السبت، على المرشحين الخمسة لمحكمة التمييز الاتحادية.
ووافق البرلمان بغالبية أعضائه على 5 قضاة مرشحين لعضوية المحكمة وهم: نعمان كريم أحمد، كاظم عباس حبيب، محمد قاسم محمد، محمد عبد علي شدهان، حسن فؤاد منعم، حسب مراسل الأناضول الذي تابع جلسه التصويت.
وقاطع أعضاء التحالف الكردستاني جلسة التصويت احتجاجا على ما قالوا إنه استبعاد المرشحين الذين تقدمت بهم الكتل الكردية لشغل عضوية المحكمة.
وقال النائب الكردي بهار محمود، في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع أعضاء الكتل الكردية بمبنى البرلمان نرفض تصويت مجلس النواب على مرشحي قضاة محكمة التمييز الاتحادية؛ حيث إن اثنين من القضاة المرشحين الذين تم التصويت عليهم تجاوزا السن القانوني.
وأضاف أن المرشحين الكرد تتوفر فيهم جميع الشروط، وأعمارهم ضمن السن القانوني، ولم يبلغوا سن التقاعد.
والسن القانوني للتقاعد في العراق 64 سنة، لكن القانون يجيز استمرار المتقاعد في عمله إذا اقتضت ذلك المصلحة العامة.
من جانبها، قالت رئيس كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني، فيان صبري، خلال المؤتمر الصحفي الكتل الكردية طالبت بتمثيل مكونها في محكمة التمييز الاتحادية، وقدمنا مرشحين من قضاة الاستئناف في نينوى وكركوك، لكن همشت تلك الترشيحات.
بدوره، قال رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، للصحفيين، في أعقاب جلسة التصويت، إنه تسلم طلبا من النواب الأكراد لإعادة عملية التصويت على القضاة.
وأضاف أن رئاسة البرلمان ستنظر في هذا الطلب، دون مزيد من التفاصيل.
وتولى محكمة التمييز الاتحادية في العراق مهمة النظر في جميع الطعون، بدءا بأحكام الإعدام التي تصدرها محاكم الجنايات في البلاد، والخلافات بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، والقرارات التي تتخذها المحافظات.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here