البرلمان العراقي يرفض تصريحات “ترامب” بشأن التواجد العسكري

العراق / أمير السعدي / الأناضول – أعرب النائب الأول لرئيس البرلمان العراقي، حسن الكعبي، الأحد، عن رفضه لتصريحات الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بشأن أهمية التواجد العسكري الأمريكي في العراق لمراقبة إيران ، لافتًا إلى أن مجلس النواب سيعمل على تشريع قانون يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة .

وفي وقت سابق، الأحد، قال الرئيس ترامب، في تصريحات لشبكة  سي بي إس الأمريكية، إنه من المهم إبقاء قاعدة أمريكية في العراق تمكن واشنطن من مراقبة إيران.

وقال حسن الكعبي، في بيان اطلعت عليه  الأناضول مرة أخرى يتجاوز ترامب العرف القانوني والدستوري للدولة العراقية بعد زيارته السابقة لقاعدة عين الأسد؛ حيث طلع علينا اليوم باستفزاز آخر بتصريح يؤكد فيه بقاء القوات الأمريكية داخل البلاد للعدوان على بلد جار .

وفجّرت زيارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب المفاجئة إلى العراق في 26 ديسمبر/كانون الأول الماضي، دون لقاء أي من مسؤولي بغداد، غضب قوى سياسية عراقية رأت فيها  انتهاكًا  للأعراف الدبلوماسية، والسيادة العراقية، وتعاملًا ينُم عن  الاستعلاء .

واعتبر الكعبي، أنه  على الجميع مسؤولية التحرك العاجل، لإنهاء التواجد الأمريكي وعدم السماح بأن يكون العراق منطلق لشن عدوان أو مراقبة أية دولة .

وأشار إلى أن  مجلس النواب سيعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على تشريع قانون، يتضمن إنهاء العمل بالاتفاقية الأمنية مع أمريكا؛ فضلًا عن إنهاء تواجد المدربين والمستشارين العسكريين الأمريكيين والأجانب في الأراضي العراقية ، دون تفاصيل إضافية.

وينتشر نحو 5 آلاف جندي أمريكي في العراق منذ تشكيل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة عام 2014، لمحاربة تنظيم  داعش الإرهابي.‎

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here