البرلمان البريطاني يصوت لصالح اعتبار حزب الله اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري “منظمة إرهابية”

لندن ـ وكالات: صوت البرلمان البريطاني امساء الخميس لصالح اعتبار حزب الله اللبناني بجناحيه السياسي والعسكري “منظمة إرهابية”.

وأعلنت وزارة الداخلية البريطانية مطلع الأسبوع الجاري، إدراج الجناح السياسي لحزب الله اللبناني على قائمة التنظيمات الإرهابية المحظورة في المملكة المتحدة.

وبعد تصويت البرلمان لصالح القرار، يواجه كل متهم بالانتماء إلى حزب الله أو دعمه داخل المملكة المتحدة، عقوبة بالسجن تصل إلى عشر سنوات.

وفسرت الحكومة البريطانية قرارها، بالقول إن حزب الله يواصل التزود بالسلاح خلافا لقرارات مجلس الأمن الدولي، مضيفة أن دعم حزب الله لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد “أطال أمد النزاع وزاد من أعمال القمع العنيفة والوحشية للنظام ضد الشعب السوري”.

وسبق أن فرضت الحكومة البريطانية حظرا على منظمة الأمن الخارجي والجناح العسكري لحزب الله في عامي 2001 و2008 على التوالي، لكن دول أوروبا لم تتجاوب مع دعوات لإدراج الجناح السياسي للحزب على قائمة الإرهاب، تحسبا للتداعيات المحتملة لهذه الخطوة على العلاقات مع الحكومة اللبنانية التي تضم أعضاء من الحزب.

وكان حزب الله قد أدرج على قائمة الإرهاب من قبل الولايات المتحدة وكندا وإسرائيل وجامعة الدول العربية.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. هل يعني هذا ان جزءا من الشعب اللبناني انه ارهابي مفارقة عجيبة اذا خالف اي حزب الحكام يصنفونه ارهابيا هذا منطق الاعراب

  2. انتم يا إنجليز اكثر الناس ارهابا عندما غزا توني بلير العراق مع حليفه بوش الامريكي وقتلتوا الأبرياء وشردتوا اهلهلها وقسمتوا البلاد.
    وبلفور الذي وعد اليهود بفلسطين ودمرتوا اَهلها
    ايديكم في الدمار والإرهاب ملطخة.
    حزب الله أشرف منكم جميعا انتم والأمريكان.
    اعتبرتوه ارهابي لانه يدافع عن فلسطين المحتلة وانتم يبدو أنكم خدما للمحتلين وانتم سبب الاحتلال

  3. صح النوم ! لماذا الآن و ما هي المناسبه ؟ أليس هذا سوى استعراض عضلات بريطاني للتغطيه على تدحرجها لدوله من الدرجه الثانيه و لم يعد لبريطانيا العظمى اي معنى ؟ و تحب بريطانيا ان تنسى إرهابها في فلسطين ضد شعبنا و اكبر حريمه بإدخال الصهاينه الى بلادنا مع قمع ثورات الشعب الفلسطيني الباسل ثم استمرّت في دعم الكيان المسخ دون أي حياء. المقاومه ضد الكيان الصهيوني شرعيه الى أجل غير مسمّى و حزب الله جزء منهاو لاعب مهم فيها و يأتي استهدافه لصالح الكيان الغاشم و يُدين هذا القرار بريطانيا بالذات قبل ان يدين حزب الله

  4. ونحن ايضا شعب المقاومة صوتنا على ان بريطانيا وأمريكا وإسرائيل والسعودية وقطر إرهابيين ومحتلين ومجرمين.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here