البرلمان الإيراني يهدد بريطانيا وفرنسا وألمانيا بخفض العلاقات

طهران- (د ب أ)- هدد مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) الإيراني اليوم الأحد بخفض العلاقات مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا إذا لم تف الدول الثلاثة بالتزاماتها في الاتفاق النووي.

وذكرت وكالة “فارس” الإيرانية أن نوابا بمجلس الشورى يجمعون تواقيع لإصدار بيان يحذرون فيه الدول الثلاثة بخفض العلاقات معها.

وأوضحت “فارس” أن غالبية النواب وقعوا بالفعل على البيان الذي من المتوقع أن يتضمن تحذيرا من أنه “إن لم تكف الدول الثلاثة عن ممارساتها العدائية ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، فإن طهران ستدافع عن مصالحها وتخفض مستوى العلاقات معها”.

كانت الدول الثلاثة أعلنت مؤخرا تفعيل آلية فض النزاعات مع إيران، وذلك بعد انتهاكاتها للالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق النووي الذي كان تم التوصل إليه عام 2015 .

ويتيح تفعيل الآلية في نهاية الأمر إعادة فرض عقوبات على طهران.

وقالت الدول الثلاثة، في بيان،:”لم يعد أمامنا خيار، بالنظر إلى الإجراءات الإيرانية، إلا تسجيل مخاوفنا اليوم من أن إيران لا تفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق، وأن نحيل الأمر إلى اللجنة المشتركة التابعة لآلية فض النزاعات”.

وكانت الولايات المتحدة انسحبت عام 2018 بصورة أحادية من الاتفاق النووي الذي كان يهدف لمنع طهران من الحصول على ترسانة نووية مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها.

وتمارس الولايات المتحدة ضغوطا قصوى على إيران لإجبارها على التفاوض على اتفاق أوسع يتجاوز برنامجها النووي، إلا أن طهران تؤكد أنها لن تدخل في أية مفاوضات مع الولايات المتحدة ما لم تعد واشنطن الأمور لما كانت عليه وترفع كافة العقوبات التي فرضتها على إيران بعد انسحابها من الاتفاق.

وأدخلت إيران خفضا واسعا على الالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق من أجل الضغط على الدول الأخرى الأطراف به لاتخاذ خطوات ملموسة لضمان المزايا الاقتصادية المنصوص عليها في الاتفاق لصالح إيران.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. * لمعلوماتكم الشخصية فقط *

    المشكلة الأساسية في العلاقات الإنسانية
    تبدأ عندما لا يعتمد الصدق في التعامل !

    ومن الصعب جداً أن تكون صادقاً
    وتعيش في مجتمع أغلبه كاذبون
    لأن كل ما تقوله يعتبرونه كذباً !
    ومن السهل على الكاذب ..
    أن يعيش في مجتمع أغلبه صادقين
    لأنهم يصدقون كلما كذبت عليهم !!

    الشرقيين ومنهم أقوامنا نحن
    تغلب العاطفة لديهم على العقل
    وحين تسيطر المادة على المصائر
    فإن العقل المادي يتاجر بالعاطفة

    السياسة أداة لتحويل الخسارة إلى ربح
    ومن يتعامل عاطفياً معها يخسر ذاته !
    .

  2. اذا ارادت إيران أن تكسب مودة و ثقة جيرانها عليها الانسحاب و حل ميليشياتها في سوريا و العراق و لبنان و اليمن

  3. الترويكا الأوروبية أكدت بموقفها أنها مجرد” ضلع حلوب ” يحلبه طرمب كما يحلب” الكينغ المحلوب ” ! :
    _ فالكينغ يدر دولارا متى تقرر حلبه
    _ والترويكا * تدر مواقف * عند امرها بالتعبير عن موقف
    _ وسيد الكينغ والترويكا يجبر على حلب الكينغ والترويكا كلما تلقى صفعة لتعويض السعرات الحرارية التي أحرقتها الصفعة الإيرانية المدوية !

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here