البرلمان الإسباني يصوت مجددا على بقاء رئيس الوزراء في منصبه

مدريد(د ب ا)- يصوت نواب البرلمان الإسباني اليوم الخميس على استمرار رئيس الوزراء المؤقت بيدرو سانشيز في منصبه من عدمه، ومن المرجح إجراء انتخابات برلمانية مبكرة في حال جاء التصويت برفض استمرار سانشيز في منصبه.

وبدا أمس الأربعاء أن الأمور لا تسير على نحو طيب بالنسبة لسانشيز، حيث لم تسفر المباحثات التي جرت بين حزب العمال الاشتراكيين والتحالف اليساري “يونيداس بوديموس” إلا عن ” تقدم ضئيل”.

ويحتاج سانشيز لدعم “يونيداس بوديموس” للحصول على أغلبية بسيطة وتشكيل حكومة.

وكان النواب صوتوا  الثلاثاء ضد استمرار سانشيز في منصبه، وذلك بعد أشهر من تصدر حزبه نتائج الانتخابات التي أجريت في 28 نيسان/أبريل الماضي، ولكن دون الحصول على أغلبية.

وإذا رفض النواب مجددا بقاء سانشيز في منصبه، يبدأ نوع من العد التنازلي: إذا لم يكن لدى إسبانيا حكومة جديدة في غضون شهرين من الجولة الأولى من تصويت يوم الثلاثاء، يجب على الملك فيليب السادس تحديد موعد لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة. ويشغل سانشيز / 47 عاما/ منصب القائم بأعمال رئيس وزراء إسبانيا منذ بداية حزيران/يونيو 2018 ، بعد اقتراح بحجب الثقة عن سلفه المحافظ ماريانو راخوي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here