البرلمان الأوروبي يتبنى قرارا يدين احتجاز وتعذيب السلطات السعودية للمعتقلين والنشطاء ويدعو إلى فرض عقوبات ضد الرياض ويستنكر الوصاية الذكورية على النساء ك”مواطنات من الدرجة الثانية”

بروكسل – ستراسبورغ – الأناضول – ا ف ب – طالب البرلمان الأوروبي، السلطات السعودية بالإفراج  الفوري وغير المشروط  عن جميع النشطاء وسجناء الرأي في البلاد.

جاء ذلك خلال جلسة برلمانية للأعضاء، في العاصمة البلجيكية بروكسل، الخميس، لبحث ملف حقوق الإنسان في السعودية، وأوضاع النشطاء والناشطات المحتجزين.

وخلال جلسة اليوم، تبنى البرلمان قرارا يدين  احتجاز وتعذيب السلطات السعودية للمعتقلين والنشطاء، لاسيما المدافعات عن حقوق المرأة، ويدعو إلى فرض عقوبات ضد الرياض  .

ووافق على القرار 517 عضوا، فيما رفضه 10 اخرين وامتنع عن التصويت 70 عضوا.

وقال نواب البرلمان الاوروبي في قرار صوتوا عليه الخميس أنه يتعين على السلطات السعودية أن تضع حدا لوضع النساء كمواطنات من الدرجة الثانية وتحت الوصاية الذكورية.

ورغم الاصلاحات الجارية في المملكة والسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة في حزيران/يونيو 2018، فان اعضاء البرلمان الاوروبي اعتبروا ان “النظام السياسي والاجتماعي السعودي يظل تمييزيا جاعلا من النساء مواطنات من الدرجة الثانية”.

وفي القرار غير الملزم الذي وافق عليه 597 نائبا وعارضه عشرة نواب فيما امتنع 70 عن التصويت، قال النواب الاوروبيون انهم “يحضون الحكومة السعودية على ان تنهي فورا هذا النظام القائم على الوصاية الذكورية”.

ولا تزال المرأة السعودية تحتاج الى ترخيص من الاب او الزوج او الولي لتسافر الى الخارج أو لتحصل على العلاج ولتختار مقر سكنها او الرجل الذي ستتزوجه.

وانتقد النواب الاوروبيون أيضا “الخدمات الحكومية الالكترونية التي يستخدمها الرجال لمراقبة النساء” في السعودية والتي تتيح “للولي” تلقي اشعار بتحرك المرأة خارج الحدود السعودية.

وطالب البرلمان الاوروبي ب “الافراج عن الناشطات والمدافعات عن حقوق المراة” في المملكة. كما دعا السلطات السعودية الى “ان تعلق فورا عقوبة الاعدام التي لا يزال معمولا بها لمعاقبة افعال غير عنيفة مثل الاتجار بالمخدرات والخيانة والزنى والردة”.

وبين 2014 و2017 تم تنفيذ 126 حكم اعدام في المملكة، بحسب البرلمان الاوروبي.

Print Friendly, PDF & Email

5 تعليقات

  1. أتمنى ان لا يلقى اللوم على قطر في هذه العقوبات، فقد سئم العالم من إسطوانة الإخوان التي يستخدمها النظام المصري ضد أي نقد يوجه إليه داخلياً أو خارجياً و قطر التي تستخدمها السعودية على وقع إي إنتقاد أو عقوبات توجه إليها!

  2. أوروبا العجوز ومن إنتي حتى تدافعي عن نساء يحملن الجنسيه السعوديه مهما حدث فلن تكوني ارحم عليهن من اوطانهن انظري الا نساء أوروباء ماذا فعلت الحريه المزعومه فيهن ليس غريب على هاذه الدول مهاجمة السعوديه يريدون المال ووالله لاغير المال اما الحريه فكلام ليس له معنى يريدون من السعوديه عدد من الصفقات اما أسلحة أو شركات يتفق معهم على انشاء مصانع أو شركات اسلحه اوغيره لا حقوق إنسان ولا شي المهم المال

  3. بصرف النظر عن اي خلاف في الرأي اعتقد ان هذه حرب علي السعودية لاهداف اخري او نوع من الابتزاز . لم يتحرك الاتحاد الاوربي تجاة القتل الذي تمارسة اسرائيل ضد اهل غزة ولم تطالب اي دولة اوروبية بالافراج عن الاسري الفلسطينيين . هذا امر مجرد مؤامرة وابتزاز

  4. العار كل العار الذي يلحق باي مسلم يذهب الى الحج والعمره
    الظالم والمظلوم والساكت عن الظلم شركاء ثلاث
    هذا قول الذي تدعون أنكم تتبعون سنته
    بالامس خرجنا علينا تركي الفيصل وهو يقول ان السعوديه ايدت وحرضت اجتثاث حزب الله

  5. عار عار انت ياابن سلمان تذل المواطنات السعوديات وتستقبل ايفانكا بالهدايا الثمينة وبمئة مليون دولار من اموال الشعب المسكين ومن عوائد حج المسلمين ؟؟ اي شريعة تلك التي تحكمون بلاد الحرمين بها يا ال سعود انها شريعة الغاب ياوكلاء المستعمر لأمريكي الذي يحتقركم لانه يعلم انكم اذلاء تستعبدون ابناء جلدتكم طيب غارو من الصهاينة اليهود الذين يقومون بحماية مواطنيهم المستوطنيين الاسرائيليين بالرغم من اجرامهم وعنصريتهم ياالله انت المنتقم من كل فرعون عاث فسادا في الارض

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here