البرادعي يدعو السيسي للاقتداء برئيس موريتانيا في رفض تعديل الدستور (تغريدة)

إسطنبول/ الأناضول: دعا السياسي المصري البارز، محمد البرادعي، مساء الثلاثاء، رئيس بلاده عبدالفتاح السيسي، إلى الاقتداء بنظيره الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، في رفض تعديل الدستور، لتجنيب البلاد “مزيدًا من الانقسام”.

وأضاف البرادعي، في تغريدة على “تويتر”: “على رئيس الجمهورية، وكما فعل نظيره فى موريتانيا، أن يعلن رفضه للتعديلات غير الدستورية”.

وأضاف أن عليه أن يرفض “إذا أراد أن يكون متسقاً مع تأكيداته عن تداول السلطة وأنه مفيش (ليس هناك) مجال فى مصر لديكتاتور…ودى (هذه) أحد مكاسب الثورة والدستور والقانون، وكذلك إذا كان حريصاً أن يجنب البلاد المزيد من الانقسام”.

والبرادعي شغل سابقا منصب نائب الرئيس في عهد عدلي منصور (2013 – 2014)، وكان أحد أهم رموز ثورة يناير/ كانون ثاني 2011.

والخميس، وافق البرلمان “مبدئيا” على طلب تعديل بعض مواد الدستور، بينها مد فترة الرئاسة إلى 6 سنوات بدلا من 4، ورفع الحظر عن ترشح الرئيس الحالي لولايات جديدة.

ولم تعلق الرئاسة المصرية حول التعديلات حتى مساء الثلاثاء، إلاّ أن السيسي تحدث في مقابلة متلفزة مع شبكة “CNBC” الأمريكية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017، عن عدم نيته تعديل الدستور، وأنه سيرفض مدة رئاسية ثالثة.

ومنتصف يناير/ كانون ثان الماضي، دعا الرئيس الموريتاني، في بيان رئاسي، إلى وقف كافة المبادرات المطالبة بتعديل الدستور في بلاده.

وجاء البيان بعد ضجة أثارتها مبادرة لعدد من نواب الأغلبية الحاكمة، شرعت في جمع توقيعات النواب بهدف التقدم بعريضة تطالب بتعديل الدستور، حتى يتسنى لولد عبد العزيز الترشح لولاية رئاسية ثالثة.

وتنتهي الولاية الرئاسية الثانية لولد عبد العزيز منتصف 2019، وينص الدستور على ولايتين رئاسيتين فقط.

Print Friendly, PDF & Email

9 تعليقات

  1. السيد المحترم محمد البرادعي لقد كنت نائب رئيس الجمهورية السابق بمصر ومن ثم أستقلت وهربت الى النمسا بعد الفشل فى أدارة مصر !! دعك من قبول السيسى للتعديلات الدستورية أو رفضها عملا وكما فعل نظيره فى موريتانيا حيث فى الحقيقة ” مصر ليست موريتانيا كما أن موريتانيا ليست مصر” وأذا كان لديك حلول جذرية لمصر والشعب المصرى تفضل بالحضور لمصر ولا أعتقد أن السيسى سوف يرفض حضورك للمساهمة بنهضة مصر.

  2. يجب تداول السلطة مهما كانت الأسباب ولا توجد أي مبررات لان يستمر الحكم لرئيس لأكثر من عهدتين فما الذي ننتظره من شخص لم يحقق شيئ في ثمان او عشر سنوات هادا عمر بحالو الله يسمحهم يضيعونا ويصممو انهم يكملو خربان البلد

  3. كل هذه القصص انتهى وقتها. السيسي استولى على الحكم في أول مرة بغبائكم ويستمر الآن في الحكم بالقبضة الحديدية وأنت ياسيد البرادعي ورغم شهاداتك لذغت من الجحر من أفاعي مختلفة وعدة مرات وحان الوقت ان تستيقظ . والآن لا يسعني إلا أن أذكرك بمقولة العرب ” الصيف ضيعت اللبن”

  4. عربي لساني
    يبدو انك من ألف الحكومات الدكتاتورية ، لا تؤمن بالانتخابات ولا بتداول السلطة ، وإنما تبارك الطواطم والاصنام التي تنصب على صدور العباد ، فما دام هذا فكرك وعقلك .. فحقا ليس من حق البرادعي أو غيره أن يعكر صفو المتكلسين على العروش فيفكر في الترشح .

  5. البرادعي لا يرغب بتغير الدستور على أمل ان يرشح نفسه للانتخابات المقبلة عسى وعلى ان يصح رئيسا لمصر بساعدة الاخوان المصريين والأتراك.
    الذي يخون بلدا عربيا ( العراق ) لا يصلح بأن يحكم حتى حارة من احياء القاهرة.
    السيسي يعمل لصالح مصر رغم التآمر المستمر عليه وعلى مصر اما البرادعي فالله يعلم لمن يعمل ولكن ليس لصالح مصر بالتأكيد.

  6. الرئيس الموريتاني رغم انه عسكري وانقلابي ،وان كان من غير مجازر ومذابح الا انه استوعب التاريخ ويبدو انه زاهد في السلطة ويدرك أن هناك ممن يحسن قيادة البلاد أفضل منه ، كما أن المنافقين والطبالين والمزمرين للحاكم لا وجود لهم ويتنافى مع البنية الاخلاقية الشعب الموريتاني .

  7. The ONLY CHOICE is the PEOPLE VOICE AND CHOICE
    Yes FOR legal egalitarianism FOR ALL without any discrimination NOR HUMILIATION

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here