البحرين تدخل على خطة الأزمة بين أنقرة وأبوظبي: تصريحات وزير الدفاع التركي تجاه الإمارات “تهديد وعدائية واستفزاز”

المنامة-(د ب أ) – استنكرت وزارة خارجية مملكة البحرين التصريحات “العدائية” لوزير الدفاع التركي خلوصي أكار تجاه دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، واعتبرتها ” استفزازا مرفوضا يتناقض مع الأعراف الدبلوماسية”.

وقالت الوزارة ، في بيان بثته وكالة الأنباء البحرينية ( بنا ) اليوم الاحد،إن هذه التصريحات تعد “تهديدا مستهجنا لدولة عربية شقيقة تميزت بمواقفها القومية الأصيلة ودورها الفاعل البناء في المجتمع الدولي”.

وأكدت على “تضامن مملكة البحرين مع شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، ووقوفها صفا واحدا مع دولة الإمارات في موقفها الثابت بشأن التدخلات التركية في الشؤون الداخلية للدول العربية والتي تتعارض مع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وميثاق منظمة التعاون الاسلامي، وتمثل تهديدا للأمن القومي العربي والأمن والسلم الإقليمي”.

كان أكار قد شن في تصريحات لقناة الجزيرة هجوما على الإمارات العربية المتحدة، وقال إنها قامت بأعمال مضرّة في ليبيا وسورية، وستحاسبها تركيا على ما فعلت في المكان والزمان المناسبين…

وأضاف أكار إن أبو ظبي “تدعم المنظمات الإرهابية المعادية لتركيا” قصد الإضرار بأنقرة، داعيا إياها لأن تنظر إلى ما وصفه بـ”ضآلة حجمها ومدى تأثيرها وألا تنشر الفتنة والفساد”.

كما وصف أكار الإمارات بأنها دولة وظيفية تخدم غيرها سياسيا أو عسكريا، ويتمّ استخدامها واستغلالها عن بعد.

وتابع وزير الدفاع التركي أنه ” إذا لم توقف الإمارات والسعودية ومصر وروسيا وفرنسا دعمها للواء المتقاعد خليفة حفتر، فلن تنعم ليبيا بالاستقرار، داعيا إلى دعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا”.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

5 تعليقات

  1. اريد معرفة الخطأ في موقف مصر والدول التي ساندت ليبياضدالمرتزقه والاستعمار التركي في العراق وسوريا والان في ليبيا ولوكانت تلك الوقفه سابقا ماحدث ذلك

  2. الكلمات العربية فقدت معانيها بسبب سوء إستخدامها في البيانات العربية الرسمية . والدليل هو بيان خارجية البحرين في وصفه للإمارات .

  3. نتمنى ان تعود العلاقات بين تركيا والسعودية ، الدولتين المسلمتين الى علاقات اخوة وصداقة ، فكما ذكرت سابقا الكثير الكثير ما يجمعنا والقليل ما يفرقنا ، والباقي يأتي تلقائيا سواء بين تركيا والامارات او البحرين . لن يستفيد من مثل هذه التصريحات التهديدية من الجانبين سوى الأعداء الحقيقيين لهذه الدول . تحيات

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here