البحرية الأمريكية: مدمرة روسية كادت تصدم إحدى سفننا “في حادثة خطيرة وتفتقر للمهنية”

طوكيو/ الأناضول – ذكرت البحرية الأمريكية، الجمعة، أن مدمرة روسية كادت أن تصدم طرادا أمريكيا مزودا بصواريخ موجهة في بحر الفلبين، في حادثة وصفتها بأنها خطيرة وتفتقر للمهنية.
وقال الجنرال كلايتون دوس، المتحدث باسم الأسطول السابع للبحرية الأمريكية، في تصريح صحفي، أثناء العمل في بحر الفلبين، قامت المدمرة الروسية أودالوي 572، بمناورة خطيرة مع السفينة الأمريكية تشانسلورزفيل، بحسب صحيفة ذا هيل الأمريكية.
ووصف ما ذكرته روسيا من أن السفينة الأمريكية تصرفت بشكل خطير بأنه كلمات دعائية.
وأوضح دوس ، أن المدمرة الروسية اقتربت لمسافة بين 15 و30 مترا من تشانسلورزفيل.
من جهته، أفاد أسطول المحيط الهادئ الروسي، بأن السفينة الحربية الأمريكية تشانسلورزفيل ، قطعت فجأة مسار السفينة الروسية الثقيلة المضادة للغواصات الـ أميرال فينوغرادوف ، في بحر الصين الشرقي (.
ونقلت قناة روسيا اليوم  عن بيان للخدمة الصحفية التابعة لأسطول المحيط الهادئ الروسي، أن السفينة الأمريكية غيرت بشكل مفاجئ اتجاهها، ومرت على بعد 50 مترا من السفينة الروسية، واضطر طاقم الأخيرة لتفادي الاصطدام بالمناورة التي تقتضيها حالات الطوارئ.
وقال البيان، إنه تم إرسال احتجاج إلى قيادة السفينة الأمريكية عبر الموجة الدولية بأن مثل هذه الأعمال غير مقبولة.
ويشهد بحر الصين الشرقي توترًا من حين لآخر بين اليابان والصين، اللتين تتنازعان السيادة على أرخبيل من الجزر يقع كحد جنوبي بينه وبين بحر الفلبين.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here