“البترول” الكويتية: نراقب أسواق إفريقيا وآسيا لارتفاع الطلب فيها

الكويت/ الأناضول

قال الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية (حكومية)، نزار العدساني، الإثنين، إن المؤسسة تراقب الأسواق الإفريقية والآسيوية، لأنها تحمل في طياتها أسواقا واعدة لارتفاع الطلب على الخام.

وأضاف العدساني، في كلمة خلال افتتاح المؤتمر والمعرض الدولي الرابع للنفط الثقيل، أوردتها وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، الإثنين، أن الأسواق الآسيوية تظل محط أنظار المؤسسة كون احتياجها للطاقة مستمر في المستقبل.
ولفت إلى أن  تطوير إنتاج النفط الثقيل يُعد عاملا مهما في رؤية المؤسسة .
وتشكل قارة آسيا، سوقا رئيسة للنفط الخام، إذ تتواجد فيها الصين التي تعد ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، والهند الثالثة واليابان الرابعة، بينما تشهد القارة الإفريقية اهتماما متصاعدا من الدول الصناعية للعمل فيها والاستثمار.
وتستهدف المؤسسة تطوير إنتاج النفط الثقيل وتحويله إلى منتجات ذات قيمة عالية في الأسواق، وفق استراتيجية 2040.

وفي 2008، أطلقت مؤسسة البترول الكويتية خطتها الاستراتيجية لعام 2040، للنهوض بصناعة الطاقة بأنواعها في البلاد.

وكشف المسؤول الكويتي، عن استهداف المؤسسة إنتاج 85 ألف برميل يوميا من النفط الثقيل، بحلول 2020-2021 وإنتاج 110 آلاف برميل يوميا بحلول 2030-2031.

كما تطمح المؤسسة لرفع إنتاج النفط الثقيل إلى 430 ألف برميل يوميا بحلول 2040-2041.

وذكر أن الطلب العالمي على الطاقة في نمو مستمر،  ما يستدعي تطوير مختلف أنواع الطاقة لضمان آمن للإمدادات، وتوفير طاقة نظيفة للمستقبل .
والكويت، دولة عضو في  أوبك ، وتنتج قرابة 2.8 مليون برميل يوميا.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here