البابا يندد بالفساد وبالتفاوت الاجتماعي الفاضح في الفيليبين

yyyyyyyyyyyyyyyy

مانيلا,- (أ ف ب) – لقن البابا فرنسيس الجمعة السلطات الفيليبينية درسا في اليوم الاول من زيارته للفيليبين بدعوته اياها الى التصدي للفساد ومنددا ب”التفاوت الاجتماعي الفاضح”.

وقال البابا للسلطات السياسية التي اجتمعت في القصر الرئاسي “يجب تحطيم سلاسل التفاوت والقمع التي تؤدي الى تفاوت اجتماعي فاضح” داعيا الى “اصلاح” البنى الاجتماعية.

واضاف يجب ان يعلن كل شخص “رفضه المطلق لاي نوع من الفساد الذي يقوم بتحويل المصادر المخصصة للفقراء”.

وكان البابا قد وصل مساء الخميس الى الفيليبين المعقل الكاثوليكي في اسيا والتي ينخرها الفقر وتحويل الثروات، في زيارة لمدة خمسة ايام. ويعيش حوالى ربع سكان الفيليبين اي حوالى 25 مليون نسمة باقل من 60 سنتا اميركيا في اليوم، حسب اخر التقديرات الرسمية.

واوضح البابا “من الضروي اليوم واكثر من اي يوم مضى ان يتحلى القادة السياسيون بنزاهتهم ومسؤوليتهم تجاه الصالح العام”. وكان البابا يتكلم امام السلطات السياسية والجسم الدبلوماسي.

وقال ايضا ان “الضرورة الاخلاقية تؤمن العدالة الاجتماعية وان احترام الكرامة الانسانية امر ضروري لتحقيق الاهداف الوطنية”.

ودعا في كلمته الى التغيير. وقال ان “اصلاح الهيكليات الاجتماعية التي تدير الفقر وتهمش الفقراء تطلب قبل اي شيء تغيير روح وقلب الشعب الفيليبيني”.

واعطى الحبر الاعظم مثالا “القوة البطولية والايمان والمقاومة التي عبر عنها الكثير من الفيليبينيين” خلال الاعصار هاين وكذلك الكثير من الكوارث الطبيعية الاخرى.

وسوف يتوجه البابا السبت الى منطقة تاكلوبان التي ضربها الزلزال هاين عام 2013.

وكان البابا قد وصل الى القصر الرئاسي في سيارة فولكسفاكن صغيرة من نوع توران قديمة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here