البابا يضيء شمعة على نية أطفال سوريا

الفاتيكان – (أ ف ب) – أضاء البابا فرنسيس الأحد شمعة في الفاتيكان على نية الأطفال ضحايا النزاعات في العالم وخصوصا في سوريا.

وقال البابا “فترة ما قبل الميلاد هي فترة أمل. وأملي اليوم هو السلام لأطفال سوريا التي تشهد حربا مستمرة منذ ثماني سنوات”.

وأضاف “أضيء هذه الشمعة كالعديد من الأولاد السوريين والمؤمنين في العالم أجمع”.

وتابع “لتبدد نيران الأمل ظلال الحروب!”.

و”شموع للسلام في سوريا” مبادرة لمناسبة الميلاد أطلقتها المنظمة الخيرية الكاثوليكية العالمية “مساعدة لكنيسة في محنة”.

وقام حرفي من حي باب توما في دمشق بتزيين الشمعة الكبيرة وهي تحمل صور اربعين طفلا معظمهم يتحدرون من حلب.

وأوقعت الحرب في سوريا أكثر من 360 ألف قتيل وتسبت بتهجير الملايين. ويحتاج أكثر من 13 مليون سوري لمساعدة إنسانية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here