البابا يدعو إلى إقامة “ممرات إنسانية” في ليبيا لإغاثة المهاجرين

الفاتيكان – (أ ف ب) – دعا البابا فرنسيس الأحد إلى إقامة “ممرات إنسانية” لإغاثة المهاجرين، وذلك بعد قصف على مركز لإيواء المهاجرين في ليبيا مطلع الأسبوع أوقع 44 قتيلا.

وقال البابا بعد صلاة التبشير في ساحة القديس بطرس “لا يمكن للأسرة الدولية أن تسمح بأحداث خطيرة كهذه”. واضاف “أتمنى إقامة ممرات إنسانية بشكل واسع وبالتنسيق لمساعدة المهاجرين الأكثر احتياجا”.

ودعا البابا الأرجنتيني الذي جعل من الدفاع عن المهاجرين أحد المحاور الرئيسية لنشاطه البابوي، إلى “الصلاة من أجل الفقراء العزل الذين قتلوا أو جرحوا الثلاثاء في الهجوم الجوي الذي طاول مركزا لاحتجاز المهاجرين في ليبيا”.

وأعلنت المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا الخميس أن حوالى 300 مهاجر ما زالوا محتجزين في المركز الذي تعرض للغارة الجوية في تاجوراء بالقرب من العاصمة طرابلس.

واثار القصف الجوي إدانة دولية واسعة من قبل الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، ووصفت البعثة الأممية لدى ليبيا الضربة بأنها جريمة ترقى الى “جريمة حرب”.

ورغم ذلك، فشل مجلس الأمن في جلسة طارئة الاربعاء في إصدار بيان مشترك لإدانة القصف الجوي، بعد اعتراض مندوب الولايات المتحدة.

وهي المرة الثانية يتم فيها الاعتداء بالقصف على مركز الإيواء في تاجوراء الذي يُحتجز فيه قرابة 600 مهاجر منذ إطلاق المشير خليفة حفتر في 4 نيسان/ابريل هجومه للسيطرة على طرابلس حيث مقرّ حكومة الوفاق.

وتسبّبت المعارك منذ اندلاعها بسقوط 739 قتيلاً على الأقلّ وإصابة أكثر من 4 آلاف بجروح، فيما تخطى عدد النازحين 100 ألف شخص، بحسب وكالات الأمم المتحدة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here