ألا يَخجلُ العرب المَهزومون مِن تِكرار العِبارة التي تُدينهم حول سيطرة إيران على أربعِ عواصم عربيّة؟ ألا يُذكّرنا فُرسان مؤتمر وارسو الذين سلّموا مفاتيح القدس لنِتنياهو بأبي عبد الله الصغير الذي سلّم مفاتيح غرناطة لفرديناند؟ وما هو الفَرق؟

عبد الباري عطوان

الجُملة التي تُثير الغيظ، وترفع ضغط الدّم، هي تِلك التي يُردّدها بعض المَسؤولين والكتّاب والمُعلّقين العرب سواء في مقالات الصُّحف، أو في مُقابلات على شاشاتِ التّلفزة، تتلخّص في أنّ إيران تُسيطِر على أربع عواصِم عربيّة، ويَذكُرون دِمشق وصنعاء وبغداد على رأسِها.

قد يكون أحد المسؤولين الإيرانيّين هو صاحِب حُقوق النُشر، باعتباره أوّل من قالها، وتلقّفها بعض العرب المُعادين للمشروع الإيرانيُ، ولكن تِكرارها بطريقةٍ مُملّةٍ، تُدين قائِليها ودولهم أكثر ممّا تُدين إيران.

إذا كانت إيران تُسيطر على هذه العواصِم العربيًة، ونحن نَشُك في ذلك، فهذا راجِعٌ إلى غِياب المشروع العربيّ، وانتِشار الفساد، وإهدار آلاف المِليارات في التّرف وتمويل خزائِن الدول الغربيّة عبر صَفقات أسلحة لم تُستَخدم مُطلقًا إلا ضِد الشّقيق العربيّ.

الحُكومات العربيّة التي تَعتَبر إيران هي الخَطر الأكبر وليس إسرائيل، هي التي انخَرطت في مشروع التّدمير الأمريكيّ في العِراق واليمن وسورية وليبيا، سواء بالتّمويل الذي وصَل إلى أكثر من 300 مليار دولار على الأقل (مصاريف الحرب في اليمن التي تَدخُل عامها الخامِس الشهر المُقبل وحدَها تصِل إلى 7 مليار دولار شهريًّا، حسب معهد بروكنغز الأمريكيّ)، أو توفير الغِطائين السياسيّ والإعلاميّ لهذا المُخطّط التدميريّ.

 

***

 

إيران ورغم أربعين عامًا من الحِصار الأمريكيُ، أقامت دولة مؤسسات وطوّرت صناعةً عسكريّةً جبّارةً عِمادها الصواريخ الباليستيّة، مثلما طوّرت برامج نوويّة جبّارة استخدمتها كورقة ضغط لتركيع الغرب وأمريكا، والأهم من ذلك خرجت على العالم بظاهرة الفصائل العسكريّة الثوريّة المُسلّحة والمُدرُبة، وجعلتها أذرعها الضّاربة في مُحيطها العربيّ والأفغانيُ، في الوقت الذي دمّر فيه الحُكّام العرب المُقاومة الفلسطينيّة بتحريضٍ أمريكيّ تحت ذريعة السّلام، والتَقطت إيران هذه الهديّة العربيّة الأمريكيّة التي لا تُقدّر بثمن، وكان البَديل في لبنان “حزب الله”، وفي العِراق “الحشد الشعبي”، وفي اليمن حركة “أنصار الله” الحوثيُة، وفي قِطاع غزّة حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، والآن تدعم إيران حركة “طالبان” في أفغانستان التي باتت على وشك العودة إلى الحُكم، وإعادة بناء إمارتها الإسلاميّة مُجدَّدًا.

سبعون دولة اجتمعت في وارسو يوم الخميس الماضي بزعامة الولايات المتحدة لمُواجهة إيران، وبتَحريضٍ من دولة الاحتلال الإسرائيليّ، وكانت النّتيجة بيانًا باهتًا، وخِلافات عميقة، ومُقاطعة أوروبيّة، وغِياب روسيا والصين والهند، والحُكومات الإسلاميّة والدوليّة الشّريفة، وكان وزراء الخارجيّة العرب مِثل الزّوج المَخدوع يهربون من أسئلة الصِّحافيّين خجلًا وعارًا.

ألا يسأل هؤلاء الذين يتوّجون نِتنياهو حليفًا، وحاميًا لهم، أنفسهم عن الأسباب الحقيقيّة التي جعلت إيران العدو الأخطر بالنّسبة إلى إسرائيل وأمريكا؟ أليس الاحتلال الإسرائيليّ للأرض الفِلسطينيّة والمُقدّسات العربيّة الإسلاميّة والمسيحيّة في القدس المحتلة؟ ألا تجعل هذه الحقيقة التي بات الرُّضَّع العرب يعرفونها، أن إيران دولة وطنيّة في نظرِ قِطاعٍ كبيرٍ مِن الرأي العام العربيّ؟

لو تحالفت إيران مع العدو الإسرائيليّ ضِد العرب والمُسلمين، لما احتَشدت كُل هذه الدول بالعَصا الأمريكيّة ضدها، ولكانَت إيران الدّولة “المُدلّلة” بالنّسبة إلى الغرب والشرق معًا، ولفرضت الجزية على كُل الممالك والإمارات العربيّة في منطقة الخليج العربيّ بضُوءٍ أخضر أمريكيّ إسرائيليّ.

***

 

إنّه أمرٌ مُهينٌ أن يتحدّث عرب عن سيطرة إيران على أربع عواصم عربيّة، مُهينٌ لهم، لأن هذا الحديث يكشف فشلهم وقُصورهم الذي أدّى إلى هذا الوضع العربيّ المُخجِل، وعليهم أن يكفّوا عن البُكاء واللّطم، والبحث عن استراتيجيّات وبرامج عمل وتسليح تعود بالأُمّة إلى ينابيع الكرامة والوطنيّة، وتُحصّن مُدنها وعواصِمها، من أيّ نُفوذٍ أجنبيّ.

من يُريد مُواجهة النّفوذ الإيرانيّ لا يذهب إلى بنيامين نِتنياهو مُتذلّلًا طالبًا الحماية، ويتوِّجُه زعيمًا على المِنطقة بأسرها، ويُقدِّم له كل الطُاعة والولاء، بل يمتلك أسباب القُوُة ويسعى لبِناء مشروعٍ عربيٍّ مُقاوم يُعيد للأُمّة ريادَتها.

في مؤتمر وارسو باع بعض العرب المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وكُل مدينة القدس المحتلة، مِثلما باع أبو عبد الله الصغير غرناطة إلى فرديناند وإيزابيلا، ولكن مع فارقٍ أساسيٍّ أنُ أبو عبد الله الصغير الأندلسي قدّم مفاتيح المدينة نادِمًا وباكِيًا، بينما “أحفاده” في وارسو قدّموا مفاتيح القدس لنِتنياهو وهُم مُبتسمون وفَرِحون.. وإنّها قمّة المأساة، وذروة البُؤس والهَوان.

Print Friendly, PDF & Email

90 تعليقات

  1. لله درك على هذا المقال الكلاسيكي؛ سلاسة في التعبير وصدق في المعاني.

  2. لقد خاطبت ام عبد الله الصغير ابنها حينما خرج من قصره باكيا بقولها (ابك كالنساء وطنا لم تحافظ عليه كالرجال)
    ونحن اليوم وللأسف نرى المأساة العربية تتجسد في جعل إيران عدونا وإسرائيل التي احتلت القدس والاقصى نفتح لها أبواب العواصم العربية على مصاريعها…
    لقد انقلبت الموازين واصيب بعض السياسيين بالعمى وتشوش الرؤية الواضحة..
    أن الخطر الصهيوني سيبقى شئنا ام أبينا هو خطر وجودي هدفه اقتلاع القومية العربية وتقزيم قدرأتها من خلال إشعال الفتنة العربية الإيرانية التي ان تاجج أوراها فلن تبقى ولن تذر.. تحياتي استاذ عبد الباري..

  3. قبل 15 عاما قال السيد حسين الحوثي رحمه الله في احد دروسه : انه اذا استمر حكام المسلمين في سياستهم الانهزامية امام امريكا واسرائيل فسيأتي اليوم الذي يصبح فيه الرئيس الامريكي زعيما للمسلمين ووليا لأمرهم.

    وهاقد جاء هذا اليوم فعلا

  4. Millions of Muslims are spread all over world due the disaster in middle east made by western countries.. One day the president of a European country will be with name MOHAMED. Some good things come from evil things.

  5. كما استفاقت مشيخات الخليج فجاة مذعورة بعيد الذي حدث بايران ونهاية الشاه شرطي الخليج بالوكالة امريكيا هذه الدويلات التي نامت على براميل النفط المنتفخة ونعيم البضائع الامريكية صارت حائرة متخوفة على مصيرها قد تلقى ما ال اليه عرش الشاه ملك الملوك الذي لم يجد ملجا له لولا عطف السادات لان يحجز له ولاسرته مكانا للانزواء،الخليجيون انتظروا حلا امريكيا كالمعتاد وجاءهم وهو دفع العراق ليكون الجدار المانع لعبور الثورة الخمينية الايرانية لذلك شرعت تنادي كالعادة لالتقاء الاعراب تنشد حلا سريعا ضد هذا الخطر الداهم سرا وعلنا وكانت الحرب التي دامت الثماني سنوات واستفادت اسرائيل التي كانت تهدم كل حل لوقف الحرب وهي تتمنى تدمير القوتين والدولتين وقبل كل ذلك الجيشين القويين ، وكان لها ذلك بايدي الخليجيين ،بعد كل ذلك الخراب اعادوا السيناريو ذاته بان اصبح العراق خطرا عليهم ودمروه بطلب من اسرائيل التي تريد ان لا تكون هناك قوة غيرها بالمنطقة اما اليوم فقد خرجوا من السرية الى العلن لاظهار خياناتهم التي تعود الى زمن وجودهم بالمنطقة اي مع من اوجدهم من الانجليز

  6. الشر و الفساد و العمالة و الخيانة مهنة عند السفهاء كباقي المهن في الحياة ، و الخير و الشجاعة و الكرم و الأمانة خصلة قليل من الناس من يؤثر بها .
    ( لم تشهد الأمة العربية عصر انحطاط ٍ كالذي تشهده في هذه الأيام, لكن هل هي النهاية..؟ بالتأكيد لا.. فنحن شعوبٌ حية ٌ لا تعرف اليأس و تعرف كيف تنهض من جديد. للأسف فقد أوصلنا بعض الحكام العرب و ملوك و أمراء الخليج العربي الى ما نحن عليه الاّن من ضعف ووهن لحد أصبحت الأمة ألعوبةً في أيدي أعدائها . لقد تاّمروا على الأمة منذ زمن بعيد و نفّذوا الأجندة الصهيو- أمريكية بحذافيرها و دون خجل فكانت فلسطين محور مؤامراتهم و كذلك لبنان الذي أدخلوه في أتون حرب أهلية ضارية ووصلوا الى العراق و أنهوه , و من ثم جاء دور اليمن و السودان و ليبيا و تونس و مصر و أخيراً سورية . لقد أوصلوا الأمة لحالة غير مسبوقة من الضعف و جعلوا أبنائها يجلسون في أرجوحتهم و يعيشون ربيعهم على أنه ربيعنا و أن الرياح التي ساقوها هي رياحنا. ألم يدرك الجميع أنها خدعة و أكذوبة العصر… هل كانت ستنجح لو جرّبوها على أمة أخرى..؟ بالطبع لا.. فنحن من ركب الموجة و كنا كالحصان البري الذي خدع العالم و اختار في السر مروضه . فهل يعقل ؟أن يجلب هؤلاء الأعراب .. الحرية و الديمقراطية للسوريين ..!؟. هل حقاً تهب رياح الفهم والإنسانية و التطور من بيوت دعارتهم و بفتاويهم الجاهلية؟. – هل سمعت فضائح ملك أو أمير, و هل عاينت حياتهم وحياة أولادهم و مجونهم..؟ – هل تراهم يطبّقون شرع الله كما يدّعون أم شرع الفتاوى الشيطانية..؟ – هل اعجبت بالديمقراطية في أنظمة حكمهم و شؤون بلادهم ..؟ – هل هم قوميون أوعروبيون وتهمّهم مصالح الشعب السوري ..!؟ أم هم صهاينة بامتياز ..؟ – هل ترى فيهم قادة أم أدوات..؟ – هل ترى حقاً أنهم رجال أم أنصاف رجال أم أشباه رجال أم.. بقايا رجال..؟ – هل تعلم أنهم يحملون أكثر من جنسيّة و الى أيّ منها يكون ولائهم ..؟ – هل يشرّفك أن تكون منهم أو من رعاياهم ..؟ – هل تعلم أن ما قدّموه من مال وسلاح لخراب سورية و تدميرها..يكفي لتحرير فلسطين و 50 فلسطين ..؟ – هل سمعت أحدهم يقول أن امكانيات تحرير فلسطين موجودة لكن الارادة بذلك غير موجودة ..؟ – هل ترى في السعودية نموذجا ً و مثالا ً للكرامة و حرية الإنسان..؟ – هل تؤمن بالحروب الدينية القذرة , التي تسعى السعودية لفتح أبوابها على مستوى المنطقة و العالم ..؟ – هل تعلم أن السعودية تحالفت مع الشيطان وأنجبت أولاده من رحمها ..؟ – هل ترى الدم السوري على أيديهم ..؟ – هل تريدنا أن نسامحهم..؟ )…(كتب في يناير 07, 2016)

  7. رحم الله ابا الطيب المتنبي حيث يقول:
    من يهن يسهل الهوان عليه
    ما لجرح بميت ايذاءُ

  8. السيد سميري .. تحية طيبة
    تضمن تعليقك الكثير من الجوانب ..لجهة العقل العربي وتأثره بالعواطف والكلمة .. والدور الإيراني في المنطقة. وارتباطه بالمحاور الدولية مثل فرنسا وأمريكا والاتحاد الأوربي .. أتفق معك في كثير منها ولكنني لن أخوض في التفاصيل عن الدور الإيراني في المنطقة.
    سأسلم جدلا أن إيران قامت بكل ما قامت به عو تخطيط واعي للسيطرة على العالم الإسلامي .. وهنا نعود للسؤال الذي طرحه السيد عطوان .. أين هو المشروع العربي .. أين هي الاستراتيجية العربية .. هل تتفق على اعتبار أن إيران هي العدو الأول ونعتبر أن إسرائيل هي دولة تجنح للسلم والعيش المشترك مع الفلسطينيين ومع العرب ؟
    أم أن إسرائيل هي العدو الحقيقي ما لم يتم استعادة جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وإعادة الأرضي المحتلة في سورية ولبنان ؟ عندها يقوم المشروع العربي على التعاون بين الدول العربية واحترام الآخر والابتعاد عن سياسة التدخلات والتخريب الممنهج لبعضنا البعض ؟
    بالطبع لا يمكن لأي عربي أن يرى في إسرائيل دولة معادية مالم يتم إحقاق سلام شامل إلا أن يرى الدور الإيراني دوراً إيجابيا وفعالا في دعم العرب والمسلمين لاستعادة حقوقهم .. حتى مع فرضية النوايا الخبيثة طالما أن ذلك الدور يتماشى مع قضيتنا المركزية في تحرير فلسطين. وتجربة حزب الله وحماس هما الأكثر شاهدا على الموضوع بغض النظر عن طبيعة العلاقة بين حزب الله أو حماس مع إيران وماتحدثت به عن ولاية الفقيه .. فقد كانت تلك التجارب ذات فاعلية حقيقية في مواجهة الكيان الصهويني ..
    وهنا ونعود للمربع الأول .. هل هناك من دول عربية تتبنى المشروع العربي كاستراتيجية محددة في مواجهة مشاريع الدول الكبرى .. ؟؟
    في الواقع نرى العكس تماما أن مشروع بعض الدول العربية تحت غطاء الجامعة العربية قد تبنى سياسات التخريب الممنهج .. منها تدمير ليبيا ومنها المساعدة في تدمير سورية والعراق واليمن والانشقاق المستمر في كل من لبنان وفلسطين .. وتجريد مصر من جميع حقوقها وتطويق نفوذها السياسي والعسكري في المنطقة.
    بالطبع لكل دولة مشروعها .. بدءا من الصين مرورا بروسيا وإيران وتركيا إلى إسرائيل إلى أوربا وصولا لأمريكا .. علينا أن نبني رؤية واضحة عن الواقع العربي ومستقبل المنطقة وأين نحن من هذه المشاريع وأن نتحول من أدوات لدعم هذا المشروع أو ذاك إلى شركاء في القرارات السياسية والدولية تقودنا إلى مشروع عربي متكامل بدلا من البحث عن مسوغات دعم هذا المشروع أو ذاك.

  9. أبدا حكام الخليج لا يخجلون واللعب على المكشوف، وتحالفهم وتآمرهم على فلسطين منذ عقود وهم من يساند الصهاينة في عدوانهم على لبنان والشعب الفلسطيني، حشرهم الله مع النتن ياهو ، هم وشيوخ التكفير والطائفيه والإجرام الوهابي المنافقين والدجالين بإسم الدين الإسلامي والإسلام منهم براء.

  10. مصيبة اعراب وارسو انهم دوما ومنذ التسعينات انهم يراهنون دوما على * الحصان * الخاسر والبطة العرجاء !
    امريكا تنوء اليوم تحت جبال من الديون 22 الف مليار دولار او 22 تريليون دولار لماذا ؟
    كان الصبي بوش الصغير انه سيعود من غزوة العراق * محملا * بكنز علي بابا * لكنه فر عاءدا يستغيث * اينك بابا * وهذه الجبال من المديون تستدعي بل تستفز قلق.الداءنين ما قد يضطرهم ولربما لاول مرة في التاريخ الى اعلان افلاس امريكا وتوزيع *التركة* على حصص الداءنين * فيكون طرمب رغم حلب ما يفوق 460 مليار دولار من مغارة الرياض الا انه عوضا عن جر البقر الخليجي الى السلخانة سيكون اول المجرورين اليها وبقرته امرؤكا !
    واذا كةن طرمب صرح انه لو لا حمايته لاصبت الرياض تنطق بالفارسية ؛ وبعدها ؛ لو لا الرياض لكان كيان الاحتلال الصهيوني في خبر كان ؛ فانه ومن هذه السلسة المشروخة يكون رهان اعراب وارسو على مجرد ثعلب مثخن جراحا ومطارد بكل الصياح والرشق الى ان يجثم على ركله قاضيا نحبه

  11. تحياتي عبد الباري ان الله وملا,كته مع من له الحق. الذين يصتفون في طابور خيانه شعوبهم اتى عليهم دور الثور الابيض فلن ينجوا ولو كانوا في بروج مشيد. اما يران ظاهره بالحق ولسان حاله يقول مصائب قوم عند قوم فضائل.

  12. الأستاذ عبد الباري عطوان المحترم : تحية تقدير و احترام
    تعليقي علي مقالكم هذا سيأخذ منحي غير ذا صلة بالموضوع
    سيدي قطعا أنت بثقافتكم المتشعبة و التي تحمل عمق اطلاع قطعا هي ذات معرفة دقيقة بتاريخ العرب عامة و لما لا بمداخل شخصيتهم … فكل من يقرأ تاريخ العرب عند فجر انبعاثهم الأول كما صاغته ثورة الإسلام يقف علي ظاهرة مميزة لشخصية العربي عنوانها شدة تأثر العربي باللفظ ، فالألفاظ في فجر انبعاث العرب كأمة و هوية جامعة حقائق نابضة مترعة بالحياة، يسمعها القلب لا الأذن ، و تجيب عليها الشخصية كلها لا اللسان وحده ، لذلك كان للفظة قدسية وكانت بمثابة تعهد ، تربط الحياة وتتصرف بها، سواء حياة الفرد أم حياة الجماعة، قدسية تجد تفسيرها بائنا في رسالة ــ معجزة ــ الإسلام بكل ما حملته من قيم و معاني . اذ أضحت اللفظة بمثابة الورقة النقدية تمثل قيمة معينة من الذهب. لفظة انبني علي التمسك بها حضارة و رفعتهم الي مستوي سيادة العالم و التقدم بشعوبه خطوات بائنة علي طريق الرقي .
    سيدي الأستاذ عبد الباري المحترم : هذه اللفظة غدت اليوم مجرد قصاصة من الورق ليس وراءها ما يضمنها، فنحن اليوم نرى نفسا فقيرة إلى حد العدم تستطيع أن تغرق ما حولها ببحر من الكلام، وليس من يطالبها بأن يكون وراء كلامها عمل يضمنه ، فلا غرابة في أن تُفْــــــــــــــــقد الثقة و تَـلــــتَـبس الأمور، ويكثر الغش والتلاعب وبالنتيجة الإفلاس والفضيحة.

    زماننا اليوم كثر فيه الكلام ، و هو الزمان الذي تحول فيه الكلام منفصلا عن شخصية قائليه … كلامنا اليوم يلامس اللهو ، كلامنا شكل من أشكال الهذيان الخالي من روح الإنتاج ، كلام يدعم ما هو قائم من شلل و عقم لا بل عامل من عوامل استشراء هذا الشلل بما يجعل التساؤل علي النزوع نحو التطور الذي ساد سنوات بناء الدولة الوطنية حتي في صيغها القطرية لماذا تحول الي حلم ليرتد نزوعنا نحو الوحدة و بناء مجتمع الأمة و الهوية العربية الجامعة إلي مستوي البحث علي عوامل المحافظة علي وحدة مجتمع الأقطار لا بل الي تزويق فعل المحتل و تسقيط حتي من يؤشر علي مدي ما يضمره المحتل ؟
    و أنا أقرأ مقالكم هذا أقف علي ما ضمنته في هذا التقديم من رؤية لمفهوم اللفظة اليوم اذ أصبح لا قيمة لها لا فقط عند ذوي الوعي المحدود من أبناء الأمة بل لمن اعتقدنا من أنهم فوانيس دالة علي هذا الوعي فبدلا من ادانة العدو أصبحنا ندين و نتهم الآخر بالعجز … أولا : من يركز علي أن ايران تحتل أربع عواصم عربية ؟ و هل تصرح بذلك الدول الحاضرة لمؤتمر وارسو و هي “السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن والأردن والكويت والمغرب وعُمان،” أم تؤكد المقاومة العراقية علي ما يقوله الإيرانيون منذ مؤتمر الدوحة و تصريح أبطحي بمساعدة ايران لأمريكا و ان لولا المساعدة هذه ما كان للأمركان احتلال أفغانستان و لا العراق خاصة … أي أن من يقاوم و ليس من يقاول هو العاجز بنظركم … ثم اذا تعني بهم الدول الحاضرة لوارسو فمتي كان أي منها مستقل … فهم اما حلفاء الغرب منذ نهاية الحرب الكونية الثانية أو من هم امتداد لمن وضع اللبنة الأولي في صفقة القرن السادات بزيارته للقدس و توقيعه لإتفاقيات كامب دافيد …. ثانيا : أستغرب و أنا أقرأ الفقرة التالية في مقالكم هذا “إيران ورغم أربعين عامًا من الحِصار الأمريكيُ، أقامت دولة مؤسسات وطوّرت صناعةً عسكريّةً جبّارةً عِمادها الصواريخ الباليستيّة، مثلما طوّرت برامج نوويّة جبّارة استخدمتها كورقة ضغط لتركيع الغرب وأمريكا، والأهم من ذلك خرجت على العالم بظاهرة الفصائل العسكريّة الثوريّة المُسلّحة والمُدرُبة، وجعلتها أذرعها الضّاربة في مُحيطها العربيّ والأفغانيُ، في الوقت الذي دمّر فيه الحُكّام العرب المُقاومة الفلسطينيّة بتحريضٍ أمريكيّ تحت ذريعة السّلام، والتَقطت إيران هذه الهديّة العربيّة الأمريكيّة التي لا تُقدّر بثمن، وكان البَديل في لبنان “حزب الله”، وفي العِراق “الحشد الشعبي”، وفي اليمن حركة “أنصار الله” الحوثيُة، وفي قِطاع غزّة حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، والآن تدعم إيران حركة “طالبان” في أفغانستان التي باتت على وشك العودة إلى الحُكم، وإعادة بناء إمارتها الإسلاميّة مُجدَّدًا.” أولا = هل عانت ايران حصار بمفهوم التسقيط أم حصار تأهيل لقيادة الأغبياء من أبناء الأمة العربية …… حصار تمارسه دولة علي الفستق و الزعفران في ظل بوش الأب و كلينتون و بوش الصغير المجرم و باراك أوباما ينتهي بامداد ايران بما يتجاوز 20 مليار دولار بعد توقيع اتفاق النووي … و عداء يسكت علي 600 مليار دولار التي حولها المالكي لإيران دون اعتبار تفريغ العراق من كل المؤسسات الصناعية التي كانت به فمن 13745 مؤسسة صناعية كانت حتي 2004 لا نجد أي مؤسسة منها اليوم … و لعل آخرها مصفاة بيجي كيف فككت و نقلت الي ايران ….. ثانيا = خروج ايران بظاهرة الفصائل العسكرية الثورية و عددت أهمها شيء يثير التساؤل هل الحركي و هم فصائل عسكرية ثورية برؤية فرنسا في ظل احتلالها للجزائر قوي يمكن الإشادة بها أم ادانتها كفصائل اجرامية لا تختلف عن تلك التي ولدها بن لادن في افغانسان و توالدت لاحقا .. أوليست طوابر خادمة للإحتلال الإيراني ان كان للعراق أم لسورية أم للبنان أم لليمن … أوليست جزء من مشروع الخميني في الهيمنة علي العالم الإسلامي … حسن نصر الله يقول بملء فمه من أنه يؤتمر بأوامر الولي الفقيه الذي يستند في قراراته الي صاحب الزمان ؟؟؟ أيعقل اعتبار الحشد الشعبي في العراق قوة ثورية بغطاء جوي أمريكي و استنادا الي جملة من كتائب المدفعية بعيدة الميدان الفرنسية ….. النقطة المهمة في ماقلته سيادتكم هو علاقة ايران بطالبان … و هذا يكشف مدي علاقة ايران بالقاعدة و عبر هذا علاقتها ب”داعش ” و الكل يذكر كيف تم تهريب المالكي عميل ايران في العراق المحتل ايرانياـ أمريكيا لقياداتها سنة 2013 التهريب الذي أدي الي ظهور الدواعش …. و نتائج ظهورهم ليس علي سوريا أساسا بل علي العراق و مقاومته بالأساس … ظهور في أثاره تجاوز ظهور القاعدة و الزرقاوي بين 2006 و 2007 و ما أفضي اليه من صحوات .. نعم نلوم علي من نعتقدهم فوانيس اضاءة و قد نخدش بعضا من كبرياؤهم و نعذل المواطن العربي البسيط عندما يتبني رؤيتهم لكونهم غادرو اعطاء الكلمة وزنها كما كان أجدادهم ….0فائق التقدير و الإحترام

  13. نعم مبتسمون ولايخجلون
    من عارهم لأنهم لا يعرفون.
    الخجل

  14. لا يوجد اَي خجل في السياسه وإنما مبادئ ومصالح مصالح الحكام والأحزاب العرب وبالأخص لإخوان المسلمين لا تتفق مع أو تصب مع مصالح شعوبهم وامتهم واقع صحيح ومؤلم للغايه

  15. العرب أحاطوا أنفسهم بالمناورين والضاحكين والمستخفين بهم…فامتثلوا لسياسات الصبيان الغريرين، والفاقدين لكل التجاريب المحنكة، فكانت تبعيتهم بخسة، لا طائل منها..حتى أنهم صاروا خاسرين مهما فعلوا ولن يفعلوا، إذ يقودهم يأسهم الفظيع…لقد أضاعوا كل المراكز والمقومات التي تحميهم..إن الوطن العربي يسير وفق دهنيات فردية وكأن الأوطان لديهم دون شعوب، وخاوية على عروشها..إنهم منخرطون في “الجار والمجرور”..فتحية للإعلامي العريق السيد عبد الباري عطوان

  16. بسم الله الرحمن الرحيم
    عزيزي ( عطوان )
    هل يمكن أن نطالب إدراج قادة (الجامعة) العربية في لائحة (التراث العالمي) من أجل حمايتهم من (أنفسهم) و
    من (الغير) !!!
    بعد أن صار جلهم ((أزواج مخدوعون)) شكلا إذا تحركوا و مضمونا إذا تكلموا !!!
    و هاهم يسمحون لثلاثة (قادة) من العرب و بعلم العرب و بمشاركة العرب بالأوقاف تتويجا للسيد (نتنياهو) زعيما علي المنطقة بأسرها في قمة (وارسو) و إستعدادهم عن تقديم الطاعة و الولاء و (الجزية) !!!

    و نحن نعتقد أن السواد الأعظم من قادة (الجامعة) لا يهمهم تدبير أمر عيش (دولهم) بقدر ما يهمهم الحفاظ علي بقائهم علي (الكراسيئ) و لو ضربت كل طبول الحرب
    و صفييت كل الحسابات و بما عصيانهم للمالك سيفسدون كل المماليك و كل الأملاك و كل الرعية
    و السلام علي من إتبع الهدي .

  17. اُستاذ عبد الباري عطوان
    سامحك ألله … هل هؤلاء “بدون إستثناء” يملكوا مفاتيح خيمهم ليلمكوا مفاتيح القدس؟ …هذا عداك عن تسليمها ؟! … وإذا فرضنا أن ألحل بأيديهم … لماذا إذآ يُحاربوا … يُحاصروا … يتامروا … على ألفلسطيني!؟. ودمتم ألسيكاوي

  18. العرب المهزومون!!!
    هل ترى دول الخليج محاصرة ؟
    هل ترى قادتهم مختبؤون ولا يظهرون الا من خلال شاشة؟
    هل ترى جيوشهم مدمرة وتعمل تحت امرة روسيا؟
    هل ترى مدنهم خراب ؟
    هل ترى مظاهرات واحتجاجات وحركات انفصال في بلادهم؟
    ====
    وبعد ٤٠ عام من اختطاف الخميني لثورة ايران … ماذا انجز الملالي ؟
    الله يخليلك ايران منتصرة … على العرب… كنا نظن انهم يريدون الانتصار على اسرائيل
    ردوا على صفعات اسرائيل قبل ان تتحدثوا عن الانتصارات اللتي تحتاج لدليل لأننا لا نراها من معركة جسر الشغور الى عدن والبحرين والحديدة لم نشاهد الا فرار…. روسيا تعاني لترقيع ثوبكم الممزق

  19. الشئ الغريب ان امريكا التي تخضع لااملاءات اللوبي الصهيوني هي ااتي تمكن لايران في المنطق وبواسطة حلفاؤها ذانهم والني تحركهم متى ارادت وتوقغهم متى ارادت وهي تفتح سوق سلاح في المنطقه. فالعراق مثلا تم تسليمه لايران على طبق من ذهب عبر اسقاط نظام صدام حسين وبدعم لوجستي من الحلفاء وتم تدمير سوريا من قبل امريكا وحلفاءها من اجل انفكاك العلاقه مع ايران وترامب نفسه اوقفهم في منتصف الطريق وابقى الاسد ومكن لايران وانتهت مهمته باالانسحاب واليمن لن يعود موحدا بل اليمن الشمالي بات تحت سيطرة انصار الله الذين اضطروا للاستعانه بايران ليتمكنوا من الصمود وحال اليمن الجنوبي والشرعية لا يخفى على احد اذن من هو اس البلاء في المنطقه اليست امريكا الصهيونية وادواتها في المنطقه لتسليم المنطقه دمار وخراب للصهاينه . وشكرا ابا خالد

  20. استاد عبد الباري: المطلوب هو بناء استراتيجية لاسقاط هده الأنظمة كما كان يقول المناضل جورج حبش :اهم دعم لتحريرفلسطين هو انجاز مهام الثورة اليمقراطية الشعبية في كل بلد عربي.. هده الأنظمة مرتبطة عضويا بالقوى الاستعمارية لانها تاريخيا صنيعتها ..معادية للديمقراطيةو التنمية والتطور.. الغيت ياتي هده الأيام من الشعب السوداني لاسقاط نظام البشير.. هدا هو الطريق

  21. اختلف معكم يا سيدي عبد الباري عطوان في تسمية هده المستعمرات العربية بالدول فهده ليست دول بالمعنى الصحيح للكلمة بل هي عبارة عن ممالك وامارات وطوائف ونحل تابعة للدوائر الصهيوامريكية والغربية والا كيف كيف نعتبرها دولا وهي غارقة في التبعية والانهزامية بفعل عمى الكراسي التي اعمت بصرهم وبصيرتهم فاضحوا من اجل الاستمرار فيها ينفدون كل ما يطلب منهم فيا امة ضحكت من جهلها الامم.

  22. استاذنا عبدالباري عطوان
    ماذاسيحصل بنا بغياب ايران ….؟؟؟
    اعتقد سوف نصل الى الدرك الأسفل في هذا العالم
    اللذي يتامر علينا
    هذه هي الحقيقة لعالمنا المتخلف

  23. من خلال تعليقات القرّاء نلاحظ ان نسبة مهمة مِن القرّاء لازالت تستخدم النفس المذهبي في التعليق وكان المعيار الاستعماري معيار مذهبي وديني وخير دليل هو محاولة شفط الثروة الفنزويلية بنفس الدعوات الركيكة الداءيمة التحرير والديمقراطية الخ الخ .لاخلاص لأي شعب الا بتحكمه في مصيره واختياراته والاستعداد للتضحية والقتال من اجل اختياراته اما خزعبلات المذهبية والتخندق الطاءيفي ماهي الا قيود لتأخير التحرر

  24. نحن نجيد الشعر والنثر والخطب الرنانه والعواطف الجياشة ولا اكثر

  25. السید عبد الباری عطوان تحیه اخویه و بعد ……. لم یقل احد من المسئولین الایرانیین بأن ایران تحتل اربعة عواصم عربیه و انما اشار السید علی یونسی وزیر العدل الایراني الاسبق خلال حدیث له الی ان ایران بالرغم من الحصار المفروض علیها لعزلها عن المجتمع الدولي، اصبحت ذات نفوذ في اربعة عواصم عربیه و لم یکن له في حینها اي منصب حکومی او رسمی ولکن کلامه تم تحریفه عند ترجمته من قبل الاعلام الخلیجي المترصد. و قد نفت الحکومة الایرانیة ذلک.

  26. التاريخ لا شك يعيد نفسه ويعظم تفاصيله …. بعد ان حرر صلاح الدين الأيوبي القدس تقاسم ورثته الأيوبيون ملكه ودبت الخلافات فيما بينهم فكان الملك الكامل في مص وأخوه الملك عيسى المعظم في الشأم والأخ الثالث الملك الأشرف في دمشق ونتيجة التنافس بين الإخوة الأعداء استنجد الملك الكامل بالإمبراطور الصليبي فردريك الثاني ليعينه على اخويه وعرض عليه القدس مقابل مساعدته في التغلب عَل اخويه وهكذا كان وهذا ما يحصل الان

  27. اتسائل كيف ينظر هؤلاء ‘العرب’ في وجه اولادهم وبناتهم! هل يا ترى هم مثلهم !
    جميع من اجتمع في وارسو، وزراء الخارجية العرب ومن يمثلهم من رؤساء وملوك، لا يساوو وزنا ولا شهامة ولا رجولة ولا حتى انسانية مثل السيد المحترم مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا.
    نتمنى ان يكون عندنا العرب رئيس نفتخر به كالرئيس الماليزي او الفنزويلي.
    بئس هكذا حكام، لا أقول جبناء بل متواطئين على شعوبهم وعلى أمتهم على حد سواء.

  28. عجيبة فعلا بعض المقاييس عند البعض، فعندما حضر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وهو الصليبي المتعصب ضد الإسلام والمسلمين والمعادية للعرب وللعروبة والمؤيد للصهاينة حتى النخاع، وخطب بمؤتمر الدول الإسلامية بحضور 52 دولة وغياب إيران وسوريا، ويعلق ترامب مفتخرا بأن كل الدول التي حضرت تتبع تحالفه المشؤوم، نعم كل هذه الدول الاسلامية، اي أنه يقود 52 عاصمة عربية وإسلامية لدعم إسرائيل ولضرب الاحرار والمقاومة، حينا لم يعترض أحد من هؤلاء “العروبين”…. واليوم اجتمعوا في اوسلوا لإعلان التطبيع مع الصهاينة، ويفتخر نتانياهو بان عدة دول عربية وإسلامية معه ضد المقاومة، لم تستثار غيرة هؤلاء العروبين على القدس الشريفة…. وصبوا بدل ذلك حمم غضبهم على إيران لأن بعض المسؤولين افتخر بأن 4 عواصم عربية أصبحت الآن في محور المقاومة… أنه فعلا زمن العجائب ..

  29. يقول الردادي السعودي ان اسرائيل هي العدو الاول للامة الاسلاميه وايران هي العدو الثاني !!!!
    اولا وهل ايران جزء من الامة الاسلاميه ام لا ياردادي ؟!!
    ثانيا اذا كانت اسرائيل هي العدو الاول وهي السرطان الخبيث لماذا يتحالف معها حكامكم لمواجهة العدو الثاني ؟!!لماذا يجتمعون مع نتنياهو سرا وعلانية في وارسو وغير وارسو ولماذا اوعزوا الى كتابهم ومستأجريهم العزف المقرف على وتر التطبيع المجاني مع هذا العدو الاول ؟!! كيف يكون عدوا اولا وسرطانا خبيثا وحكامكم وكتابهم ووسائل اعلامكم شغلها الشاغل ايران ومواجهة ايران وارسال الارهابيين الى ايران مستقوين بتحالف مشبوه مع الامريكان والصهاينه ؟!!
    ماذا فعلتم بشأن العدو الاول ؟! ماذا اعددتم لدحره وتحرير الاقصى قبلتكم الاولى ؟
    هل فعلتم غير التطبيع المهين والتحالف المزل ؟! ومن تصنيف حركات المقاومة على لوائح الارهاب الامريكيه !! ومن ثم معاداة كل من يعادي اسرائيل !!!
    لماذا لاتعملون لمواجهة اسرائيل كما تعملون لمواجهة ايران طالما ايران هي العدو الثاني وليست الاول ؟!!
    هذا كلامك ياردادي فارغ ولا يستند الى وقائع وحقائق …. الحقيقة ياردادي ان اسرائيل صارت صديق وحليف لمواجهة ايران الاسلاميه وهذا تحالف مشؤوم لن يجلب لاصحابه الا العار والمزله وكفاكم تدليسا وكلاما فارغا فلقد سقطت اخر اوراق التوت عن عورات المهرولين الى احضان الصهاينه!
    تتحدثون عن ايران ونفوزها وهي علاقات طبيعيه وتحالفات استراتيجيه في مواجهة الغطرسة الامريكيه الصهيونيه ونسيتم وتناسيتم النفوزالامريكي الصهيوني والهيمنه الامريكيه الصهيونيه على عواصمكم وقالها سيدكم الامريكي انه لولا الحمايه لسقطت العروش في اسبوعين وهذه هي الحقيقه وما هذا الحلف المشبوه الا لاجل الحمايه وتثبيت العروش !

  30. هذا العداء المفتعل ما بين النظام السعودي والنظام الإيراني مصلحه كبرى وعليا لأعداء الامه العربيه والاسلاميه وفكره عبقريه خرجت بها علينا عوالم الظلمات السياسيه تخيلو الناس بألف خير والامه العربيه وشعب إيران تجمعنا به الايمان بالله عز وجل والاخوه والمحبه والاحترام.. وان حكامنا تجمعهم مخافه الله عز وجل والانتماء ولديهم ما يكفي من الكرامه وعملو على الاستقرار ..هل كان أعداء الله والإنسانية سيجدون جسور للعبور إلى ارضنا.. كان هذا سيكون من المستحيل وضربا من الخيال ولكن ما حدث هو العكس ينشرون الحقد والكراهية ويشعلون نيران الفتنه
    واذا بهم يجعلون ارضنا ارض معركه وإذا بنا بسببهم كل جيوش العالم محتشده على ارضنا هؤلاء يجذبون الغرب وهؤلاء يجتذبون الشرق …ويجعلون شعوبنا حقول تجارب للسلاح وارضنا ارض معارك طاحنه

  31. مغترب
    آخ عبدالباري
    سلمت يداك
    هل لي آن آضيف النقاط التالية:
    ١. القدس التي يتخلون عنها هي لنا كعرب او كمسلمين، بينما كنا محتلين في الاندلس مذ تخلينا عن سبب الفتح وهو نشر الاسلام والتفتنا لنزواتنا من نسوة وخمور وصراعات من اجل المال والجاه
    ٢. ارجو من الاخوة تذكر ان الفراغ الذي احدثناه في كل مكان يستدعي الجيران للحلول مكاننا بغض النظر عن سنيتهم وشيعيتهم وما هما الا اوصاف سياسية حولناها دون تبصر لاديان بدل الاسلام الذي اكمله لنا الرسول الحنيف المسلم، فتوقفوا عن لوم ايران وتركيا وروسيا والغرب فالكل يهرع لمصالحه الا نحن ترانا نسهل للعدو ما يريد… يا لعارنا
    ٣. اخيرا لا يقولن احد ان ايران دمرتنا، فالعرب وصدام اعتدوا عليها يوم تحولت لصالح فلسطين، وهم دمروا العراق بعد تغول صدام عليهم، ثم دمروا سورية وليبيا (ليس فيها ايران ولا شيعة، قتلوا الحاكم الغبي يوم ٢٠/١٠/٢٠١١ ولا زالوا يتذابحون لهذا اليوم)، واليمن لدعم مشاريع عدو الامة، وعندما دافعت ايران عن مصالحها (ليس من اجلنا) اتهموها بما يوافق عصبيتهم المذهبية. لماذا تعطي (محكومة بني سعود) نفسها حق الدعوة للتظاهر بالشام لخلع الحاكم ويحرم ذلك عندهم، هل الفتنة حلال عندنا وحرام عندهم، آلا يدركون آن هذا كبر مقتا عند الله! آم آنهم لا يقرؤون وآن قرؤوا لا يفقهون؟؟؟ والآمر لا يقتصر عليهم فذاك الشيخ غير الجليل وآعلم آنه عالم وليس بالجاهل فقد قرآت كتبه (القرضاوي) الذي حلل قتل الشعب السوري الذي لم يسر مع (اخوانه المسلمين) في نضالهم من اجل الكرسي، من آعطاه حق تحليل دم حرمه الله ورسوله في حجة الوداع؟؟؟؟
    ٤. لن يصلح حالنا حتى نغير ما بانفسنا ومن لا يصدق ذلك فانه لم يقرآ سورة طه… ولربما قرآ كعادتنا في تجويد الحروف وانعدام التفكر في المضامين، يا لبؤسنا
    والسلام على ما دعا له الرسول بالبركة (الشام واليمن)

  32. البلاد العربیة الشریفة مستقلة و لیسوا مثل جزیرة کذا و مشیخة کذا .. لا یقدرون الخروج من عبائة آل منشارالبالیة..هم یتحالفون مع من یشائون و هذا من حقهم اما أنتم جماعة بن سلمانیة فتسمون کل تحالف لا یعجبکم بالاحتلال فی حین انتم الذین تحاصرون بلد بکامله و دمّرتم بلادا! من یفکر -فقط یفکر – فی ان یقول لا او یغیر بوصلة علاقته نحو ایران بعض الشیء؟ توظفون مرتزقتکم و تنصرون معارضتهم حتی لو کانت مغرب الوفیة لکم او تخذلونهم فی دیونهم مثل الاردن او تغرقونهم بالدولار مثل باکستان ابتزاز و تهدید و تطمیع أسوة بمافیا! ایران دعمت و تدعم حلفائها الذین یتکلمون بلغتکم و مازال ینزفون من جراح خناجر غدرکم فی الخواصر! دمشق و بغداد وبیروت و صنعاء لیسوا قوم تبع لکم و هذا سبب ما حلّ بهم لمن لا یعرف !! قولوا لا لآل منشار و کونوا مستقلین مرفوعی ا لهامات و لا تخذلوا فلسطین و لا یغرنکم تقلب الذین کفرو فی البلاد

  33. رغم الحصار إيران تبني وتتطور والعرب بالأموال الهائلة يتكاسلون ويشترون كل شيء من عامل نظافة إلى حماية الحدود وقد فكروا وقدروا وسلموا هذه المهمة لنتانياهو. هذه الطريقة التي يقود بها حكام العرب دولهم (الكسل وشراء الخدمات) جعلتهم دائماً في خوف وترقب شراء السلاح الهائل لا يجدي شيئاً إذا كنا لا نحسن استعماله أو نجهل تماماً كيفية استعماله وللأسف هذا حال العرب. وفي بعض الأحيان شراء أسلحة بالملايير فقط لإرضاء البائع (صفقة رافال قطر فرنسا) وهذه الطائرات تخلت عنها البرازيل والهند واشترتها مصر السيسي وقطر آل حمد ! عندما أرى هذه المآسي أقول ياليت أردوغان أو إيران تعيد للمسلمين كرامتهم.

  34. هنالك وجهه نظر أخرى استاذ عبدالباري عطوان لدى الشارع العربي وهي أن الشعوب أصبحت كافره بكل هذه العناوين الرئيسيه ونشرات الاخبار وأصبح هنالك فلسفه أخرى تقول لك أن النظام الإيراني وحكام ال سعود والأنظمة جميعها هي وصراعاتها المفبركة وحروبها الاعلاميه الموجهه تجلب الخراب والدمار وتحطم الاوطان وتحرق المستقبل وتضع نواه الحروب والخراب وهذا ما تجد له ترجمه على أرض الواقع وهذا الذي جعل من امور الامه المصيريه امور هامشيه ولا يوجد اكتراث واعدمت المصداقيه ..في الوقت الذي هذه الانظمه تسلب منا الوقت وتعمل على جذب الغزاه والمستعمرين وفتح الابواب للغزاه و لكل طامع حالم بإقتناء ارضنا والاستخواذ على خيراتها والفوز بألارض بينما هذه الانظمه تدخلنا في حروب لا ناقه لنا بها ولا جمل وتشعل نيران الفتنه وتنفذ مقوله (فرق تسد ) خدمه لأعداء الامه …لقد اصابنا الصداع من كل هذا الضجيج الاعلامي والصراخ والخطب العصماء والشعارات الطنانه والرنانه والتنافخ وتقاذف التهم ولقد اصابنا اليأس والملل وفقدت البوصلات ولا نعرف أين هي الوجهه واصابنا عماء الالوان
    هنالك خصمان يتصارعان ويمزقان كل الاشياء العنوان الرئيسي هو فلسطين والوقوف في صفها ومع حق الشعب الفلسطيني ومقاومه محتليها وممانعه لا نعرف ماذا وتحريرها …وآخرين يتهافتون على محتليها ولا يمانعون اي شيئ ولا يقاومون ولا يريدون لأحد أن يعلن المقاومه
    وتمضي الايام تلو الايام وإسرائيل تعيش اجمل ايامها ولا شيئ على أرض الواقع سوى حروب كلاميه وداحس وغبراء اعلاميه وانتصارات وهميه ووعود وزخرف قول
    استاذ عبدالباري عطوان المحترم
    أما آن لهؤلاء اجمعين أن يكفو أياديهم عنا وان نتخلص من شرورهم وما سسبوه لنا من أوجاع فكريه ووساوس قهريه …استاذنا العزيز أن إسرائيل عدونا اللدود وعدوه البشريه جمعاء وما تخطط له هي واسيادها حرق ارضنا وازاله شعوبنا عن سطح المعموره وأفضل ورقه بيديها هذه اللحظه الراهنه والأنظمة العربيه والنظام الإيراني وصراعهما المدمر وما تسببو به من شق للصفوف إسرائيل هي العدوه الأولى ولكنها ليست الوحيده وأسأل عن حالنا وحال الشعب الايراني وأسأل اليمن وسوريا والعراق وليبيا والسودان من الذي دمركم ومن أجل من ؟؟؟؟؟
    سيقولون لك من أجل إسرائيل وبإسم فلسطين

  35. هنالك وجهه نظر أخرى استاذ عبدالباري عطوان لدى الشارع العربي وهي أن الشعوب أصبحت كافره بكل هذه العناوين الرئيسيه ونشرات الاخبار وأصبح هنالك فلسفه أخرى تقول لك أن النظام الإيراني وحكام ال سعود والأنظمة جميعها هي وصراعاتها المفبركة وحروبها الاعلاميه الموجهه تجلب الخراب والدمار وتحطم الاوطان وتحرق المستقبل وتضع نواه الحروب والخراب وهذا ما تجد له ترجمه على أرض الواقع وهذا الذي جعل من امور الامه المصيريه امور هامشيه ولا يوجد اكتراث واعدمت المصداقيه ..في الوقت الذي هذه الانظمه تسلب منا الوقت وتعمل على جذب الغزاه والمستعمرين وفتح الابواب للغزاه و لكل طامع حالم بإقتناء ارضنا والاستخواذ على خيراتها والفوز بألارض بينما هذه الانظمه تدخلنا في حروب لا ناقه لنا بها ولا جمل وتشعل نيران الفتنه وتنفذ مقوله (فرق تسد ) خدمه لأعداء الامه …لقد اصابنا الصداع من كل هذا الضجيج الاعلامي والصراخ والخطب العصماء والشعارات الطنانه والرنانه والتنافخ وتقاذف التهم ولقد اصابنا اليأس والملل وفقدت البوصلات ولا نعرف أين هي الوجهه واصابنا عماء الالوان
    هنالك خصمان يتصارعان ويمزقان كل الاشياء العنوان الرئيسي هو فلسطين والوقوف في صفها ومع حق الشعب الفلسطيني ومقاومه محتليها وممانعه لا نعرف ماذا وتحريرها …وآخرين يتهافتون على محتليها ولا يمانعون اي شيئ ولا يقاومون ولا يريدون لأحد أن يعلن المقاومه
    وتمضي الايام تلو الايام وإسرائيل تعيش اجمل ايامها ولا شيئ على أرض الواقع سوى حروب كلاميه وداحس وغبراء اعلاميه وانتصارات وهميه ووعود وزخرف قول
    استاذ عبدالباري عطوان المحترم
    أما آن لهؤلاء اجمعين أن يكفو أياديهم عنا وان نتخلص من شرورهم وما سسبوه لنا من أوجاع فكريه ووساوس قهريه …استاذنا العزيز أن إسرائيل عدونا اللدود وعدوه البشريه جمعاء وما تخطط له هي واسيادها

  36. حل مشاكل إيران يتم بإعلان مرشد أعلى عدمية نظريات سلفه وتسليم سلطاته لرئيس الجمهورية لإلغاء دولة فوق الدولة تعادي شعوب إيران والعرب والمسلمين والعالم وإلغاء ما خلقته في 4 عقود بتبديل دستور مدني بدستور وقوانين شريرة وتفكيك أجهزة أمن تضطهد شعوب إيران وتفكيك مصانع أسلحة دمار شامل وصواريخ بالستية هدفها العدوان وإلغاء حرس ثوري وميليشيات مسلحة وخلايا إرهاب ومؤسسات جمع وغسيل أموال بدول عربية وإسلامية وبالعالم، وخفض موازنة حكومة وجيش للربع لإنقاذ اقتصادها وقصر إنفاق ثروات إيران على تحسين معيشة مواطنيها.

  37. كلاممك ذهب استاذ عطوان
    لكن الم يحن الوقت لسلام عادل يحل القضية خصوصا مع انبطاح الخليج والاردن ومصر والمغرب وتدمير العراق وسوريا معاقل العروبة وبقاء ايران جزاهم الله خيرا مع العراق وسوريا ضد الارادة الصهيونية العالمية وبتجحفل الغرب المتصهين معها
    وهم قوة يحسب لها حساب
    بسلام يعز اهلنا في فلسطين
    افيدونا استاذنا عبد الباري عطوان
    مهند….العراق

  38. اللهم ألٌف بين قلوب المسلمين والعرب واجمع ذات شملهم
    واهدهم سبل السلام . ووحد صفنا ضد الصهاينة ومشروعهم الغاشم والفاشل بإذن الله، بقيادة زعماء المقاومة والجهاد .

  39. الاخوة المعلقين العرب والعجم

    صراحة لا اعرف اذا كنت انا من يعيش على المريخ ام انتم.

    ++ القدس محتلة منذ عام ١٩٦٧ عندما كان جمال عبدالناصر محبوب الجماهير زعيم الامة العربية ، وحافظ الاسد وزير الدفاع المسيطر على الدولة على رأس الامة العربية … فلا نعرف عن اي مفتاح تتحدثون… المفتاح سلمته جيوش الميامين لاسرائيل مع بوسة وسيناء وجولان.
    ++ السعودية من وارسو اعلنت ان لا حل دون حقوق الفلسطينيين وفق المبادرة العربية (اللتي وافق عليها سوريا ولبنان والعراق مع باقي العرب)
    ++ السلام يتم مع الاعداء لا مع الاصدقاء، فطالما الكل وافق على المبادرة العربية … كيف تريدون ان يتم التفاوض مع العدو؟ بتوارد الخواطر مثلا !!! اللقاءات شئ ضروري للوصول الى حل ، ومن يظن ان الحرب هي الطريق فليتفضل ويحارب وليتفضل ويقاطع الفلسطينيين لأنهم ومنذ زمن عرفات اعلنوا اعترافهم باسرائيل واعلنوا موافقتهم على التفاوض.
    ++ ايران لا تستطيع الرد على غارات اسرائيل برصاصة، وواجهة المقاومة تخفي خلفها نظام يريد ان يكون جزء من اي تسوية
    ++ هل وقف العرب مكتوفي الايدي امام الهجمة الايرانية؟؟ لا اعتقد
    1- في البحرين تم قطع دابرهم وتم القاء القبض على كل المخربيين وكل عناصر الحرس الثوري الذين دخلوا للبلاد بجوازات مزورة
    2- في اليمن الحوثي محاصر في اخر جيب له بعد ان تم ابعاده عن الحدود، وتم قتل نصف رجاله
    3- في سوريا تم سحقهم حتى فروا للجبال هم ورجال حسن مما اضطر بشار للموافقة على كل شروط روسيا مقابل حمايته
    ======
    تقولون وارسو لا يخيف ايران، ونحن نراها ترتعد لدرجة انها تتنصل من مقولة الاربع عواصم وتحاول لبس قناع الحمل الوديع … ولكن هل نحن بذاكرة سمكة؟ هل تظنوا ان سنتين كافيتين للنسى فظائع حسن وسليماني ضد اهل حلب وحمص وحماة؟؟؟؟

  40. كذب ونفاق
    مازل بعض العرب وبعض المشاركين هنا يدعي أن إسرائيل هي العدو الأول للعرب والمسلمين .. ولكننا نرى مؤتمر وارسو قد جمع العديد من هؤلاء العرب مع إسرائيل للوقوف بوجه إيران ..
    لو كان العرب صادقون بهذه الاداعاءات لما اجتمعوا مع نتنياهو لمواجهة إيران. وكان يمكن أن تكون حجتهم أقوى بغياب إسرائيل .. ولكن مما يبدو أنهم لم يعودو بحاجة للتورية أكثر من ذلك ولن يحتاجو إلى القليل من الحياء لتجنب الاجتماع مع نتنياهو لدعم مشروعه في المنطقة.
    هذا المؤتمر وغيره من المؤتمرات تكشف أن العرب منقسمون بين مؤيد للمشروع الأمريكي الإسرائيلي السعودي وهم من حضر إلى وارسو وهم أنفسهم اصحاب المشروع الناتوي العربي السني، وهم أنفسهم أصحاب مؤتمرات أصدقاء سورية، وارتضوا على أنفسهم مواجهة إيران مقابل حماية عروشهم، وفريق آخر رفض الإذعان الأمريكي والسعودي ، وكان من نتائجه الدمار كما حصل في سورية والعراق وليبيا.
    إلا أن النتائج تقاس بخواتيمها .. فمعظمنا لم ينس بعد العديد من المؤتمرات تحت عنوان أصدقاء سورية وكان الهدف الحقيقي لتلك المؤتمرات : المزيد من دمار سورية والمزيد من الضحايا السوريين والمزيد من الاقتتال والفتنة. ومع الأسف تحقق جانبا من مشروعهم وفشل جانب آخر .. بقي الأسد وبقي حزب الله ورحل الكثيرون من أعدائهم.
    نعم صدقت أستاذ عبد الباري .. غياب المشروع العربي الوطني هو ما أوصل بنا إلى هذا الحال .. فبدلا من مشاريع التنمية والدعم والتعاون فقد باتت مشاريعنا مخصصة للفتنة فيما بيننا ودعم الاقتتال والنتيجة تقديم أفضل الخدمات المجانية لإسرائيل.

  41. الی غازی ردادی
    علیک ان تقرا تعلیق کل المشترکین فتری انت وامثالک وحیدین وعده قلیله و لهم صله بی حکام العرب

  42. احد الاخوه يقول عن ذبح البقره السمينة ، ونسي ملايين العرب ،
    والتي ستعود لبلدانها المنكوبه لتزيد نكباتها ، وبالتأكيد انه ينتمي لإحدى الدول إياها ،
    عندها لن يجد امامه الا البقره الاخرى الضعيفه ، والتي جف ضرعها من اربعين عاما ،
    واولادها جوعى ، ولا فائده منها ،
    ان ذبحت البقره السمينه تضرر من يشرب من صدقات حليبها ،
    عكس البقره الجافة الضعيفه ، التي لو ذبحت ، ما فرقت ، وليست بخساره ، وربما
    ذبحها يكون افضل من بقائها ضعيفه مريضه ما ورآها غير الأنين والالم ،
    تحياااتي ،،

  43. الله يعطيك الصحة و العافية يا سيد عطوان . دائما تحليلاتك فيها كثير من الرجولة والشهامة العربية المفقودة في أيامنا هذه خصوصا عند عربان الخليج. و الله خاتمتهم ستكون جد سيئة و رأينا بأعيننا كيف كانت خاتمة القذافي الذي علا وتجبر و قتل و سفك. اللهم نسألك حسن الخاتمة. أخوك إلياس المغربي من جنيف

  44. السيد عطوان …….. كلماتك تدمي القلب ، لا بد من الخلاص والذي لن يكون الا بثورة مؤمنة …صادقة …بعقول نيرة وأيد أمينة

  45. إيران لم تطلق ولو رصاصة واحدة على إسرائيل و إن سلمنا بأن حزب الله يحارب بالوكالة عنها فإنه وبمساعدة مرتزقة الشيعة الأفغان دبح ،أحرق وهجر آلاف السورين السنة وغيرهم. ………
    كما فعل ويفعل الحشد الشيعي العراقي و الحوثي اليمني
    نعم سيدي أن لم تكن إيران تحتل العواصم الأربعة فإنها على الأقل مسؤولة عن تظهور الأمن فيها و تخريبها
    كل من إسرائيل و إيران يريد أن يبيدنا عن بكرة ابينا ،فما لم تسطتيع فعله اسرائيل في 70 سنة نجحت في تحقيقه إيران ربما في 10 سنوات

  46. السعوديه لا تستطيع البقاء اكثر من اسبوع لولا حمايتنا !، ولو تركناها ، لصارت الفارسيه اللغه هناك !.
    هذا الكلام للصنم ترامب ، !!.

  47. الى غازي الردادي
    طيب حان وقت الجد معك
    طيب انتم اشبعتونا كلام هيا بكم أعلى ما في خلكم اركبوه و هو راكبكم و يحلبكم و البقر له راعيها و يحلبه هيا الى الحرب هيا الى الحرب و
    لنرى من الجبان انتم لا تستطيعون على الحرب
    امبارحه انتم تبعت امريكا و اليوم تبعت الكيان الإسرائيلي و تعلمون أنفسكم رجال في امريكا و الكيان الاسرائيلي القيط المهزوم

  48. مؤامرة ثالوث (ص) صهيوني صليبي صفوي :تمكين جميع اراضي السنة للصفويين ! فمن تبقى من اهل السنة في ارضه سيدخلونه دين الصفوية ومن هاجر سيدخلونه في دين الصليبية وهذا من سيمكن اليهودية من تحقيق حلمها من الفرات الى النيل ! يقول سبحانه ( ولا يزالون يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ) فالهدف الرئيسي والاول لقتال اهل الاسلام كما اخبر ربنا سبحانه هو الردة عن الدين ! ولكن نقول لهم كما اخبرنا ربنا سبحانه ( ولا يحيق المكر السيء الا بأهله)

  49. واضيف إليك يا عبد الباري …ومن غباءهم و كذبهم و تزيفهم للحقائق ،، أصبحت الشعوب العربية تحب و تجل و تحترم و تصدق ايران …وأنا احد الناس لا اصدق بالإعلام العربي الرسمي و أتشاءم من مؤتمرات و قمم العرب

  50. العرب لا يعرفون الخجل يا سيد عبد الباري. قل لي بالله عليك من منهم اخذ موقفا حاسما اتجاه اي فضيحة ارتكبها العرب وخاصة الحكام منهم من قتل وتشريد ومصادرة حقوق مواطنين لهم جذور في اوطانهم من الاف السنوات ورغم ذلك يبررون كل شئ عبر وعاظ سلاطينهم باقوال مثل قال الله وقال الرسول. الم تلاحظ كيف فقدت العروبة زخمها وكيف بات الاسلام موضع اتهام. ليس هذا الا بسبب سلوكيات هؤلاء الحكام وثقافة نظم اصبحت سائدة ويدافع عنها المواطن الغلبان، مما دعي بعض المتوهمين حلا للمشكلة باستعادة دولة الخلافة الاسلامية وكأن دولة الخلافة بريئة من افعال اشد قسوة من التي يمارسها العرب الان

  51. ماأجمل تعبيرك أستاذ عبد البارى عطوان وإنّها قمّة المأساة، وذروة البُؤس والهَوان. وأضيف لذلك بأنها قمة الانحطاط والانحراف وعدم المبالاة .
    أحسنت ……

  52. بجد ابدعت من أفضل واصدق واقوى مقالاتك، لعل و عسى تحدث هزة لكي يرجعوا عن ضلالهم و غيهم فقد فجروا فجورا ما بعده فجور ان يتحالفوا مع العدو ضد الجمهورية الإسلامية ، ما كان لإيران ان تتدخل لو قاموا هم بما يجب ولكن ابى الله ورسوله الا ان يفضحهم بايديهم فقد انكشف الغطاء و ظهرت حقيقتهم.

  53. في مؤتمر وارسو باع بعض العرب المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، وكُل مدينة القدس المحتلة، مِثلما باع أبو عبد الله الصغير غرناطة إلى فرديناند وإيزابيلا، ولكن مع فارقٍ أساسيٍّ أنُ أبو عبد الله الصغير الأندلسي قدّم مفاتيح المدينة نادِمًا وباكِيًا، بينما “أحفاده” في وارسو قدّموا مفاتيح القدس لنِتنياهو وهُم مُبتسمون وفَرِحون.
    اعتقد ان التعبير خانك وهي من المرات القليلة التي يخونك التعبير، فلا يحوز ان تقارن فلسطين والقدس بالاندلس وغرناطة. فلسطين لنا والاندلس كانت محتلة منا

  54. مساء الخير استاذ عطوان
    انهم لم يقدموا المفاتيح اليوم بل منذ توليهم كراسيهم..
    الفرق فقط ان دورهم كبيادق يحتاج ظهورهم للعلن.
    تحياتي.

  55. انحنى عربان الخليج وقبلوا ايدي شاه ايران الذي كان كلب الحراسة الأمريكي على الخليج، وبعد الثورة الإسلامية التي طردت الامريكان وقواعدها السنة من ارض ايران، وأغلقت سفارة الصهاينة في طهران وسلمتها للفلسطينيين، عندها اصبحت إيران عدوة للعرب والمسلمين في نظر عربان الخليج، وبدؤا بعدائها والقول بأنها العدو الأول قبل الصهاينة….. اذا عرف السبب بطل العجب…. أنه موقف إيران الإسلامية تجاه تحرير القدس وفلسطين، ولن تغير إيران من موقفها وتبقى في محور المقاومة إلى أن يأذن الله بفتح القدس من جديد…

  56. وماذا نعلل التقارب الإيراني الامريكي في عهد الرءيس الامريكي السابق اوباما، آلن يكون هذا التقارب لو حدث لكان علي حساب امن الدول الخلجيه عامه وعلي حساب القضيه الفلسطنيه خاصه. وأعيد وأكرر لن يستطيع احد تحرير فلسطين غير أذرع شبابها و انتفاضه الحجاره كانت الشاهد علي ذلك و الان وبعد تقطيع أوصال الضفه الغربيه ألي قطع اصبح حتي التواصل الداخلي مستحيل. لا نريد استبدال الاحتلال والايدولوجيه الاسراءليه باحتلال و أيدلوجية ايرانيه.

  57. تحياتي وتقديري لك أستاذ عبد الباري يعجبني حماسك المتقد دائماً في الدفاع عن قضايا العرب والمسلمين والمظلومين في العالم وهذامايجعلني متابع لمقالاتك دائماً وهذا جميل ومشكور عليه.ملاحظتي الدائمة علي مقالاتك هو انك دائماً تقارن مابين محور ايران ومحور عرب اعتدال وكان شعوبنا محصورين فعليا في هذين المحورين وفقط .بالنسبة للمحورالاول فذاك محور ومشروع استعماري بدء قبل الإعلان الرسمي لدولة الكيان اللقيط وهو من بين الدوائر الامنية لحمايته وبالتالي ان تنتظر منه موقف او تحرك ضد اسرائيل فامر مستغرب من صحفي قدير مثلك .اما بالنسبة لمحور ايران فهو ليس بالمثالية التي تصفه بها .فهو محور قايم علي القمع والتحكم وله مشروعه الخاص ليس للعرب اَي ضمانة أن يكون افضل

  58. الدول الشرق الاوسطیه لیست بید حکامها ولکن محتله بواسطه امریکا اصلا ومن الحرب بین ایران وامریکا ایران و شرفا الامه انتزعت اربع عواصم من العدو الامریکی ویکون الاعداد اکثر انشاالله اصبرو وانتظرو الایام

  59. سيدي العزيز، فليجتمعوا في وارسو و في تل أبيب و في الرياض و في أوظبي و في كل دول الخيانة التي بسببها نرى ما نرى من مسارعة و هرولة إلى التطبيع و تجاوز لجميع الخطوط الحمر التي كان لا يجرؤ أحد على تجاوزها حتى الماضي الفريب، فأصبحت مستباحة الآن بسبب بعض الطامعون في إعتلاء العروش. مادام هناك شعب فلسطيني مقاوم لم يهن و لم يرضخ “للأمر الواقع” الذي يحاولون أن يفرضونه عليه فستذهب كل جهودهم هباءاً منثورا. نحن لا نعول على الحكام العرب و لا جيوشهم فما وجدت هذه الجيوش إلا لمحاربة الشعوب العربية و إخضاعها لرغبات الأمريكان و الصهاينة و إنما نعول على شعب صدق فيهم قوله تعالى”مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا * لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا”، نعول على حماس و حزب الله “الإرهابيتين”، نعول على الجهاد الإسلامي و الشعوب الإسلامية التي تساند المقاومة قلباً و قالباً و ما عليك إلا متابعة وسائل التواصل الإجتماعي لتعلم أن الحكام في وادي و الشعوب الإسلامية في وادي أخر و ان دعاوى التطبيع لم يقبلها و يطبل لها إلا المرتزقة معلومي النفاق الذين في قلوبهم مرض و هم قلة بين الشعوب الإسلامية. فلسطين هي قضينا في الماضي و الحاضر و المستقبل لا يخذلها شخص إلا خذله الله و لا ينصرها شخص إلا نصره الله، و إقرأوا التاريخ و التاريخ شاهد!

  60. منذ اربعة ايام عنون الاستاذ عطوان احدى مقالاته بالاتي:
    صفقة ترامب “مكسورة” القرن.. ومؤتمر وارسو يعكِس الهزائِم الأمريكيّة في “الشرق الأوسط”.. وأبرز “إنجازاته” صورة “سيلفي” لنِتنياهو مع بعض وزراء الخارجيّة العرب المُطبّعين.. لماذا نجزِم بأنّ قمّة سوتشي الثلاثيّة هي الواعِدة بالتّغيير الحقيقيّ؟ وكيف قلب محور المُقاومة كُل المُعادلات؟
    منذ اربعة ايام اخبرنا الاستاذ عطوان ان ابرز انجازات مؤتمر وارسو لن يتعدى سيلفي لنتياهو وان محور المقاومة قلب كل المعادلات ليوم استاذ عطوان يخبرنا ان المؤتمر كان لتسليم العرب المفاتيح للقدس لنتنياهو
    (الم يتسلم الصهاينة مفاتيح القدس قبل بدا الحرب العالمية الاولى؟ وكم مرة جرى تسليم نفس الفتاح للصهاينة)
    اليس تسليم مفاتيح القدس للصهاينة مرة اخرى هو نصر كبير يضاف للصهاينة وان محور المقاومة ممكن ان لا يكون قد قلب المعادلات بالقدر الذي نظن
    افيدونا افادكم الله

  61. الى الاخ ahmed ali
    بعد التحيه
    هل تصدق كلام السيسي و اذا الكيان الاسرائيلي لم يفعل ماذا انتم فاعلون
    عدم استقرار الشرق الاوسط هو من جهة مصر كامب ديفيد و من الاردن هو وادي عربه و منظمه التحرير هو اسلو و عباس الان
    تحت حماية الصهاينة لا احد يستطيع
    الوصول له و لا يريد ان يسمع الى احد و السعوديه و الخليج انت تعرف و فلسطين من البحر الى النهر

  62. الاستاذ عبد الباري ،، روحاني اعلن ان اي قرار يصدر في بيروت ودمشق وبغداد ،
    يكون بإشرافنا ، واحتج لبنان ، واخر يقول بعودة الامبراطورية الفارسية وعاصمتها
    بغداد ، واحتج العراق ،، وثاني يقول بتحرير مكه والمدينه في الطريق للقدس ،
    ورابع وخامس وعاشر قال اكثر من ذلك ، وانتم تكلمتم عن سقوط سوريا والعراق
    ولبنان تحت نفوذ ايران ، ونجاح مشروعها وفشل المشروع العربي،
    سقوط المدن الاربعه او الأصح المدن الثلاث ، بعد طرد ايران من صنعاء ومنعها من
    مجرد الاقتراب من حدود اليمن ، سقوط هذه المدن هي فشلا لهذه المدن ، اما الدول
    العربيه الاخرى والقويه والتي تتسلح بأقوى السلاح ، ومنها السعوديه ، فلن تستطيع
    ايران او من هو اكبر من ايران من الاقتراب منها ، واتحدى ايران الاقتراب من حدود
    المملكه ، منذ خمسة وثلاثين عاما لم تتجرأ ايران الاقتراب بعد اسقاط طائراتها التي
    حاولت الاقتراب من الاجواء السعوديه ، وقتها وضع الملك فهد يرحمه الله خط وهمي
    في مياه الخليج ، سمي خط فهد وقال إبن أمه من يتجاوز هذا الخط ، وهجد الجار ،
    اذا حاول العرب الأقوياء الوقوف ضد ايران في المدن التي سقطت تحت نفوذها فهذا
    معناه قوة هذه الدول ، ولكن مالفائدة اذا كانت مليشيات من هذه الدول وابناء هذه الدول
    او حكامها ، هي من ساعدت ايران على بسط نفوذها ،
    السعوديه ومصر والمغرب والجزائر هذه الدول قويه لن تستطيع ايران المزاح معها ،
    أكرر ما سبق ذكرته في مكان اخر ، اسرائيل هي العدو الاول للعرب وللمسلمين وهي
    سرطان خبيث في جسد الامه العربيه والاسلاميه ،
    والنظام الايراني هو العدو الثاني وهو صداع مزمن ،
    ولا يجوز الربط بين الصراع مع ايران واسرائيل ، صدام كان اكبر اعدائه اسرائيل
    والخميني في نفس الوقت ، ولا احد اتهم صدام انه مطبع او عميل لاسرائيل ،،
    تحياتي ،،

  63. يابى الله ان يبقوا هؤلاء الخونة مستورين باعمالهم وكنا ندافع عنهم لاننا لا نعرف خيانتهم …. فكان ان جاء الوقت لفضحهم حتى لا نبقى ساذجون

  64. My dear and respected friend Abdel bari: Shame is not in the dictionary of these Arabs ! Arn’t they the children of those who lost Andalus because of their treachery and whims? But their day will come sooner or later and they will wish they did not exist because they will be drowning in the spits of honorable people

  65. كما ذكرت “راي اليوم ” مازال من يعرف من أين ياتي الخطر ؛
    “ميونخ ـ القاهرة ـ (د ب أ) – أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اليوم السبت أن عدم تسوية القضية الفلسطينية بصورة عادلة ونهائية، يمثل المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط.
    وقال السيسي خلال مشاركته في مؤتمر ميونخ الدولي للأمن إن “تلك القضية هي أقدم صراع سياسي نحمله معنا، إرثاً ثقيلاً على ضمائرنا منذ بدايات القرن العشرين، ولابد من تضافر حقيقي لجهود المجتمع الدولي، لوضع حدٍ طال انتظاره لهذا الصراع، وفقاً للمرجعيات الدولية ذات الصلة والمتوافق عليها، وإعمالاً لمبدأ حل الدولتين، وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم على حدود الرابع من حزيران يونيو 1967 وعاصمتُها القدس الشرقية، والتخفيف من معاناتهم اليومية، لأن ذلك سيشكل نواة الانطلاقة الفعلية للتوصل إلى حلول ناجحة للصراعات الأخرى”.
    مازال يوجد من يعرف من أين ياتي الخطر !!

  66. سيد عبدالباري بدون ذبح البقرة لن يكون هناك راحة للدول العربية والإسلامية، فهذه البقرة تتآمر مع الكيان الصهيوني والصهيوأمريكي ضد حلف المقاومة والممانعة ليل نهار وتدفع مئات المليارات لتدمير دول وحركات المقاومة..

    هذه هي الخلاصة، البقرة السمينة لديها الحليب الكثير ولن يهدأ لها بال حتى تقتل وتدمر دول الإقليم خدمة للكيان الصهيوني..

  67. الحكام العرب بانت عوراتهم اما آن للشعب العربي ان يرمي بهم في المزابل والسجون
    سوف يكتب التاريخ اننا اجيال من التنابل عاشت على هذه الارض المقدسة

  68. خيبة عربية مزرية تم جلب صهاينة أوروبا اليهود إلى فلسطين وحمتهم بريطانيا أم الخبائث وعملوا بمعاونة الجيش البريطاني على إبادة الشعب الفلسطيني وتدمير قراهم ومنازلهم وطردهم من أرضهم واحتلالها وتشربدهم واسكانهم في مخيمات خارج أوطانهم، أليس ذلك هوالواقع وهوالأمر الذي وجب على على العرب أن يقفوا ضد المحتل لإصدار أصحاب الأرض؟ إن الأمة لن تفرط في الأرض العربية مها جند الساعين إعلامهم وعلمهم لتبرير وتحليل تنازلهم عن الأرض العربية أن هذه المواقف المخزي تخزن في وجد اننا وقلوبنا لثورة شعبية كبيرة عارمة ضد المستسلمين والخونة الجبناء.

  69. دول الاسلام المعتدل ( دينيا ورسميا ) اصبحت مهيأة تماما لقبول اسرائيل دولة وتجاوز الحق الفلسطيني وتهميش مطال الفلسطينيين والتركيز على الحرب الكبرى …أبادة الشيعة لانها اسهل من خوض حرب مع دولة ايران ….الحرب المقبلة على الشيعة ستكون بنفس نهج داعش عصابات مرتزقة لاتتحمل اي دولة اي مسؤولية قانونية تجاه جرائمها وتوفر لها اسباب الحياة اموال خليجية لايراقبها مدعي عام ولارقابة مالية ولاهم يحزنون ….ستخرج علينا قريبا نسخة اجرامية فتاكة خليط من وصفة داعش والقاعدة والنصرة وجيش محمد وكتائب كذا وسيتوزع شيوخ الافتاء السعوديين لتغذية هذه النسخة المهجنة وكل مسلم سني في دول العراق والاردن وسوريا ولبنان سيجبر على الالتحاق بها راغما وان رفض فالقتل مصيره مؤكدا

  70. يا سيدي لقد سلموا مفاتيحا لا يملكونها…. تماما مثل وعد بلفور ممن لا يملك لمن لا يستحق

  71. احسنت ياأبو خالد هذي الحقيقه ولا غبار عليه

  72. مقال رائع ويعكس الواقع الذي تعيشه الأمة العربية، وينطبق عليه المثل الهوسوي،الذي يقول،: إن لم ينشق الجدار لما وجد الضب مأوى وملجأ له.

  73. كل الاحترام استاذ عبد تحليل منطقي وسليم
    بوركت وبوركت جهودك…

  74. هذه المقالة الممتازة ينطبق عليها المثل الهوسوي، الذي يقول: إن لم ينشق الجدار لما وجد الضب مأوى له!!!

  75. اولا ايران اشرف من أشرفهم ثانيا العراق مازال تحت الاحتلال الامريكي وكذلك لبنان الذي تدعمه امريكا والدليل هو ان رئيس الوزراء هو السعودي سعد الحريري الذي هو يد السعودية في لبنان والسعودية تعني امريكا اذا كيف تدعون ان ايران تسيطر على لبنان هذا كذب ووقاحة في الكذب ؟!!!اما بالنسبة لليمن فأن السعودية دمرته ومازالت كلا من السعودية والامارات تحتلان كثير من المناطق في اليمن الذي يحاصره بن سلمان ويمنع عنه الحياة كيف اذا يكذبون ويقولون ان ايران وضعت يدها عليه ؟!!! وبالنسبة لسورية قلب العروبة النابض هم دول الخليج دمروا سورية ولولا حلفاء سورية ( ايران وروسيا ) لتم تقسيم سورية كما كانت تخطط السعودية التي كانت تدعم الأكراد في كلا من العراق وسورية ليقتطعوا جزءا من ارضنا العربية ويقيموا كيانا لهم يعادي العرب مثل الكيان الصهيوني الذي هو الاخر يدعم اقامة كيان كردي أليس عارا عليكم ياحكام الخليج ان تتفق أجندتكم مع اجندة المحتل الصهيوني الذي يحتل ارض ومقدسات العرب لو تفهمون العار ياااجهل خلق الله ؟؟؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here