الاندبندنت: لماذا تصاعدت حالات التوتر في القدس؟

نشرت صحيفة الاندبندنت التي أعطت خلفية لأحداث العنف الأخيرة في القدس، مقالا لفايزة ساقب بعنوان: “القدس: لماذا تصاعدت حالات التوتر؟” شرحت فيه أن “حي الشيخ جراح هو موطن لأحفاد اللاجئين الذين طردوا أو تشردوا خلال حرب عام 1948 فيما أصبح يعرف لدى الفلسطينيين باسم النكبة”.

وأضافت “في عام 1956، منحت 28 عائلة لاجئة وحدات سكنية بموجب اتفاقية بين وكالة الأونروا والحكومة الأردنية، للمساعدة في توفير المأوى للعائلات كجزء من اتفاقية إعادة التوطين”.

وأشارت إلى أن “هذا كان يعني أن العائلات ستحصل على سندات قانونية وملكية للأرض، لكن هذا لم يحدث أبدا وأدى إلى معركة قانونية مستمرة”.

وتابعت أنه “في أعقاب الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية عام 1967، ادعى المستوطنون ملكية الأرض، على الرغم من أن القانون الدولي ينص على أنه ليس لديهم سلطة قانونية على السكان الذين تحتلهم. ومع ذلك، رفعت مجموعات المستوطنين دعاوى قضائية عدة ناجحة لطرد الفلسطينيين بالقوة من الشيخ جراح منذ عام 1972”.

وقالت ساقب إنه “في عام 2002، أُجبر 43 فلسطينيا على إخلاء منازلهم، ما جعل كثيرين مشردين”.

وأضافت: “بعد ست سنوات، أُجبرت عائلتا حنون والغاوي على ترك منازلهم ورائهم، وفي عام 2017 طرد المستوطنون الإسرائيليون عائلة شماسنة من منزلهم”. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

1 تعليق

  1. فالسؤال المطروح هو :
    ماذا أقدمت اتفاقية أوسلو التي شرعنت وجود الصهاينة في فلسطين للفلسطينيين الذين يُقتلون بدم بارد على حواجز الصهاينة على مرأى العالم؟؟

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here