الاندبندنت: كيف زرعت السعودية بذور التطرف في اوروبا

salman-king.jpg777

لندن ـ نشرت صحيفة الاندبندنت مقالا تتحدث فيه نفوذ السعودية وتأثيرها في الأوساط الإسلامية في بلجيكا وأوروبا.

تقول الاندبندت إن انتشار السلفيين السعوديين في بلجيكا يعود إلى سنوات ستينات القرن الماضي.

فقد عرض الملك بوداون على العاهل السعودي، الملك فيصل، لتأمين الصفقات النفطية، مشروع بناء مركز إسلامي، توظيف دعاة سعوديين للعمل فيه.

وتضيف أن الجالية المسلمة في بلجيكا كانت وقتها في معظمها من المغرب وتركيا، وكان مذهبها مختلف عن مذهب المركز الإسلامي، فهي تتبع المذهب المالكي الأكثر تسامحا، ولكن أفرادها سرعان من اتخذوا السلفية منهجا، على يد الدعاة السعوديين.

وقد أعطيت منح للمغاربة للدراسة في المدينة المنورة.

ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان البلجيكي المعارض، جورج داليماني، قوله عن السعودية “لا يمكن نتحاور مع دولة تسعى لزعزعة استقرار بلادنا”.

وتشير الاندبندنت إلى أن المركز الإسلامي في بلجيكا حاول توجيه رسالة قوية، ولكن المركز الإسلامي لا يزال يثير قلق الحكومة البلجيكية. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

12 تعليقات

  1. مع احترامي اشهادة الدكتوراه فكلامك غلط. فداعش و النصرة و بوكو حرام و القاعدة ليسوا سنة بل وهابية خوارج.
    السنة هم أهل الوسط و الاعتدال. الشيعة هم الغلاة الباطنيون. الوهابية هم المتشددين الظاهريون. لهذا أقرب الناس للشيعة روسيا النصرانية حيث وصف النصارى بالقرآن بالغلو. و أقرب الناس للوهابية اليهود و أعوانهم (إسرائيل و حلفاء الناتو) و هم أهل التشدد في دينهم و أخذ القشور و ترك المعنى.

  2. احذروا من الوهابية فهي عقيدة خطيرة على الحضارة والبشرية جمعاء

  3. عندما تظهر الحقيقة يتضح كل شئ فاوربا وامريكا كانا تحت الكذب والنفاق السعودى على مدى عقود من الزمن رغم التحذيرات المستمرة من دعاة مسلمين يحذرون بطريقة مباشرة او غير مباشرة المد الوهابى التكفير ليس فى اوربا بحسب بل فى جميع انحاء العالم فالمد الوهابى التكفير حظى بدعم مالى وسياسى من دويلة ال سعود وبسخاء حتى انهم اقاموا مراكز ومعاهد اطلقوا عليعا الصبغة الاسلامية بينما هى فى الحقيقة وهابية بحته وليس لها ان اتصال بالدين الاسلامى ةبهذا اانشاؤ هذا الجيل الذى يدين للوهابية بالولاء حتى انبق منه القاعدة وداعش وغيرها من الجماعات التكفيرية وكانت النتيجة هو القتل وسفك دماء الابرياء من المسلمين والمسييحبن وغيرهم من اليانات السماوية , لعل الان يستيقظ العالم ويقوم بردع دويلى ال سعود واقفال المراكز الوهابية فى جميع انحاء العالم وحظ التعامل مع الدعاة السعوديين المثيرين للغتنة ةقتل الابرياء

  4. ليس كل سني داعشي و لكن كل داعش سني ، ليس كل سني عضو في القاعدة الإرهابية و لكن كل عضو في منظمة القاعدة الإرهابية سني ، ليس كل سني عضو في جبهة النصرة و لكن كل عضو في جبهة النصرة الإرهابية هو سني ، ليس كل سني عضو في بوكو حرام و لكن كل عضو في بوكو حرام سني ، و ليس شيعي

  5. صدق او لا تصدق الن كل السنه في كل العالم همه وهابيه .. اين ما كانوا والسبب طبعا الاموال التي تغدق بها السعوديه على المراكز والمدارس في كل انحاء العالم .. للاسف المذاهب السنيه المعتدله. انقرضت ولم يبقى الا المذهب الوهابي هو المذهب السائد

  6. ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم قل ان هدى الله هو الهدى ولئن اتبعت اهواءهم بعد الذي جاءك من العلم مالك من الله من ولي ولا نصير . صدق الله العظيم .

  7. والله صحيح لقد عاشت جميع المذاهب الاسلاميه وغير الاسلاميه دائما بسلام ومحبه ودخل الوهابين على الخط بأستعمال ثروات النفط وخربوا الحرث والنسل واصبحنا في هذا الحال المزري بسببهم

  8. sunni means prophetic sayings and bukhari is first sunni reference but you are enemy of sunni so either you are irani-shiite or anti sunni claiming the prophet never spoke … eithet ways you did not address wahabi fanatic which has nothing to do with sunni, irani-shiite nor the enemy of sunni … they are outlawec group of people with oil money and some middle east studies degrees turned to control the muslim world screwed up the middle east in two generations from 1917-2015 and now going to screw the west in nect two generations all what they are after power and money and you after fishing in derty water

  9. I would add to that ; Please stop singing the song “Israel has the right to kill Palestinian Children to protect itself” Thank you

  10. As long as Al Bukhari is their book, then there won’t be any peaceful Islam. Throw away this book away and go back to real Islam, the Quran and the real prohpet teaching.

  11. ما حدث في بلجيكا حدث في كل البلدان و القارات التي تواجدت فيها المركز و المدارس الوهابية السعودية و الدعاة الوهابيين السعوديين. و اليوم كل العالم يدفع ثمن التسامح الذي اظهره تجاه الانشطة الدينية و الثقافية السعودية

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here