الاندبندنت: قصص الأمل والمعاناة لاغاثة الشعب السوري

 SYRIA-WEATHER.jpg55

لندن ـ تناولت صحيفة الاندبندنت الحملة الأممية لاغاثة الشعب السوري مشيرة إلى أن موجة الطقس شديد البرودة ونقص الغذاء انضما إلى التحديات التي تواجه منظمات الاغاثة التي تعاني ايضا من نقص التبرعات وعرقلة جهود الاغاثة من جانبي المعارضة والحكومة السورية.

وأفردت الصحيفة ثلاث صفحات لعرض ما سمته “قصص الأمل والمعاناة” لأشخاص فروا من القتال الدائر في سوريا إلى الخلاء من بينها قصص لأطفال فروا دون أبويهم وسيدات تقمن باعالة عدة أسر ومرضى قاوموا آلامهم هربا من جحيم الحرب وفتيات تستعد للزواج رغم الظروف السيئة.

لكن الصحيفة شددت على أن العالم الذي يقف مكتوف الأيدي أمام تفاقم أزمة اللاجئين والبرد ونقص المعونات سيصاب بالعجز التام بحلول 2014 حيث أشارت الأمم المتحدة إلى أن ثلث سكان سوريا الذي يبلغ تعدادهم نحو 22.4 مليون شخص سيحتاجون لمعونات.

ونقلت الاندبندنت عن ديفيد ميليباند الرئيس التنفيذي للجنة الإنقاذ الدولية قوله إن الأزمة السورية أضحت أكبر اختبار للانسانية في القرن والذي يبدو أن العالم سيفشل فيه.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here