الاندبندنت: عدد الفلسطينيين الذين تشردوا وباتوا بلا مأوى بسبب الممارسة الإسرائيلية في هدم المنازل في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية قد بلغ “أعلى مستوى له منذ أربعة أعوام”

نشرت صحيفة الاندبندنت تحقيقاً تقول فيه إن عدد الفلسطينيين الذين تشردوا وباتوا بلا مأوى بسبب الممارسة الإسرائيلية في هدم المنازل في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية قد بلغ “أعلى مستوى له منذ أربعة أعوام”، على الرغم من الوعود الإسرائيلية بتجميدها وسط مخاوف تتعلق بمخاطرها على الصحة العامة في ظل وباء فيروس كورونا.

ويفيد التحقيق بأنه وبحسب بيانات جمعتها منظمة “بيتسيلم” الإسرائيلية التي تعنى بحقوق الإنسان، فإن ” 741 فلسطينياً على الأقل في الضفة الغربية المحتلة باتوا بلا مأوى خلال الفترة ما بين يناير/ كانون ثاني و 30 سبتمبر/ أيلول من هذا العام بسبب عمليات الهدم”.

وبحسب منظمة “بيتسيلم”، فإن هذا الرقم هو الأعلى منذ العام 2016 الذي كان عاماً قياسياً ترك فيه 1496 فلسطينياً بلا مأوى.

يقول التحقيق إن العدد الإجمالي الحقيقي للفلسطينيين الذين باتوا بلا مأوى خلال العام 2020 يعتقد بأنه أعلى مما نشر مع استمرار عمليات الهدم، التي تعتبر غير قانونية بموجب القانون الدولي، خلال شهر أكتوبر/ تشرين أول الجاري، وذلك وفقاً لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية.

ويقول آميت غيلوتز من منظمة “بيتسيلم” للصحيفة: “بالنسبة للسلطات الإسرائيلية، لا يشكل وجود وباء عالمي سبباً لوقف عمليات هدم المنازل الفلسطينية. ففي الضفة الغربية والقدس الشرقية اللتان تم ضمهما بحكم الواقع وبحكم القانون، تركت إسرائيل المئات من الأشخاص بلا مأوى خلال هذه الطوارئ الصحية والمالية العالمية غير المسبوقة.”

وتشير الصحيفة إلى أنه عادة ما تقول السلطات الإسرائيلية إن عمليات الهدم تتم لعدم وجود تراخيص بناء صادرة من الهيئات الإسرائيلية، إلا أن الأمم ومنظمات حقوقية تقول إنه يكاد من قبيل المستحيل على الفلسطينيين الحصول على تلك التصاريح.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

4 تعليقات

  1. أليس هاذا وعدكم وعد بلفور؟ ألم تعطو الاحتلال الصهيوني فلسطين وترك ملايين من اللاجئين في اسقاع الأرض يسيرون بلاهدى؟ ثم لماذا لم تعتذر بريطانيا من الشعب الفلسطيني للآن؟ فعلا عذر أقبح من ذنب، انظرو جيدا للشعب الفلسطيني ماذا يحدث له فكلكم اشتركتو بتدمير وطن وتشريد شعب،،،، شكرا لمحبي فلسطين،،،

  2. تجرأالكيان الصهيوني بجرائمه ضد أهل الأرض مستقويا بالعلاقات السرية مع دول النفط الخليجية بعدم الإعتراض اوالشجب اوالتنديد ! وعلنا تم ظهور المحلي من العلاقات الحميمة الخليجية بيقيادة السعودية مع الصهيونية والكيان على وعد من محمد زايد لشراء أرض في سيرلنكا وبناء زحدات سكنية للفلسطينيين الذين صاروا بلا مأوى في بلدهم !

  3. تخيلوا ان يتم هدم بيتك الذي بنيته بعد سنوات من التعب…هذا تذكير للواقع المأساوي للاحتلال في فلسطين.من المستحيل على اي فلسطيني ان يعيش حياه طبيعية تحت الاحتلال لا كناحية مادية او نفسية …لايوجد غير المقاومة…ان ترى بيتك يهدم وارضك تحتل والجندي الاسرائيلي يهددك بالقتل ان قمت بالرد..لايوجد قهر اصعب من ذلك…أنصح الفلسطينين ان لايستثمروا اموالهم في بيوت يمكن هدمها بل توفيرها لحمايتهم من بطش هذا الاحتلال وأقولها مرة اخرى لايوجد حل الا بالمقاومة .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here