الاندبندنت: الحرب على الإرهاب فشلت والغرب مسؤول

 

 

british-syria66

لندن ـ كتبت صحيفة الاندبندنت في افتتاحيتها تقول إن “الحرب على الإرهاب” فشلت، وأن الغرب يتحمل جزءا من المسؤولية.

وذكرت الاندبندنت أن الجماعات الإسلامية المتشددة القريبة من تنظيم القاعدة تسيطر على أقاليم تفوق مساحتها مساحة بريطانيا، وذلك غربي العراق وشرقي سوريا، وأفغانستان وفي الصومال.

وتقول الصحيفة إن الدول الغربية رفعت شعار “محاربة الإرهاب” لتشن حروب في العراق وأفغانستان، وأنفقت أموالا ضخمة، و”قوضت الحريات وانتهكت حقوق الإنسان، وتغاضت عن التعذيب والاحتجاز دون محاكمة، والتجسس على بيوت الناس”، لكنها فشلت في تحقيق الهدف.

وتضيف أن تحقيقا أعده مراسل الاندبندنت، باتريك كوكبيرن، يبين أن السعودية كان لها دور مهم في صعود نجم تنظيم القاعدة: ففي هجمات 11 سبتمبر/أيلول كان عدد مختطفي الطائرات 19 عنصرا، 15 منهم سعوديون.

لكن الرئيس الأمريكي السابق جورج دبليو بوش لم يفكر لحظة واحدة في اتخاذ أي إجراء ضد العربية السعودية، وهو ما جعلها، حسب الاندبندنت، تواصل القيام بدور محوري في تجنيد عناصر الجماعات المتشددة وتمويلها.

وبدلا من السعودية ألقى بوش باللائمة على صدام حسين والعراق، دون أن يكون لديه أي دليل على اتهامه.

وتختم الصحيفة قائلة إن السبب وراء عزوف الولايات المتحدة وبريطانيا عن لوم السعودية على دعم الجماعات المتشددة هو قوة السعودية المالية، وسعي الدول الغربية وراء صفقات السلاح، فضلا عن مصالح أشخاص يملكون القوة في الغرب.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. Their reality is simple, the oil and other profitable natural resources are their interests , the terrorism is their tool to enslave other weak/ poor nations

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here