الاندبندنت: الجيش السوداني يقوم بـ “اغتصاب قاصرات”

darfour-women.jpg777

 

 

لندن ـ نشرت صحيفة الاندبندنت أون صنداي في عددها الصادر الاحد تقريرا لسام سمارتس بعنوان “الجيش السوداني اغتصب قاصرات”.

ويقول سمارتس عدنا الى تابت شمال دارفور، ولكن فور مغادرة الجنود، لم تعد هناك جثث لتوارى الثرى. كان المستهدفون نساء وأطفالا ورجالا عزل بعد يوم صاخب في القرية.

ويضيف اقتيد الرجال بعيدا، وثمة تقارير عن تعرض بعضهم للضرب المبرح، وتقارير عن تعرض النساء والفتيات، بعضهن تقل اعمارهم عن السابعة، للاغتصاب مرارا وتكرارا حتى الصباح التالي عندما غادرت القوات.

ويقول سمارتس إنه في الاعوام التي استمر فيها النزاع في دارفور، شرد أكثر من مليوني شخص وقتل مئات الآلاف، وتعرضت الكثيرات للعنف الجنسي من قبل الجنود.

ويستدرك قائلا إن بعثة الأمم المتحدة في شمال دارفور والاتحاد الافريقي يقولان إنه لا توجد أدلة على حدوث عمليات اغتصاب في تابت، كما ينفي الجيش السوداني المتهم بوقائع الاغتصاب الأمر، ولكن التقارير الواردة من لندن ونيويورك ومن دارفور ذاتها لا تتفق مع ما يقوله الجيش السوداني.

ويضيف إن مقابلات بعثة الإتحاد الأفريقى والأمم المتحدة فى دارفور مع سكان القرية جاءت بعد اسبوع من الحادث واجريت في حضور جنود من الجيش السوداني.

وقال سكان القرية إن الهجمات التي جرت في 31 أكتوبر/تشرين الأول كانت من قبل قوات الجيش السوداني، فيما وصفه السكان بأنه انتقام لاختفاء جندي في ظروف غامضة. (بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. قامت بعثة الامم المتحدة فى دارفور باجراء تحقيق ميدانى فى القرية المذكورة ونشرت تقريرا يبرىْ الجيش السودانى تماما من الاغتصاب او التعرض لنساء القرية ؟؟ ولكن الخبر الذى روجته احدى اذاعات الحركات المتمردة صادف هوى وقبولا لدى الدوائر الغربية والصحف البريطانية لتعمد الاساءة للجيش السودانى والاساءة للسودان وحكومته ؟؟ السؤال لماذا لم تنشر صحيفة راى اليوم تقرير بعثة الامم المتحدة الذى اثبت ان القصة مفبركة ومكذوبة ؟؟ مع من انت ياعبدالبارى عطوان ؟

  2. خلال الأسبوع الماضي ، أنكر الرئيس السوداني أن يحدث اغتصاب النساء يمخيمات دارفور….
    واستدعى لجنة للتحقيق في الموضوع …
    الآن الإغتصاب ، رياضة عسكرية ممنهجة لدى عسكر السيد الرئيس …
    كيف لا ، والسيد الرئيس ، نفسه ، قد اغتصب شعب السودان كاملا في حقوقه كاملة ؟..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here