الاندبندنت أونلاين: أول محاولة أوروبية للالتفاف على العقوبات الأمريكية على إيران

انفردت صحيفة الاندبندنت أونلاين بالكشف عما تعتبره أول محاولة أوروبية للالتفاف على العقوبات الأمريكية على إيران.

وينقل بوروز داراغاهي، مراسل الشؤون الدولية في الصحيفة، عن “مصدر دبلوماسي” حديثه عن “إرسال منتجات ليس لها علاقة بفيروس كورونا” إلى طهران.

وفي تقريره بعنوان ” أوروبا تبيع أدوية إلى طهران في أول التفاف على العقوبات الأمريكية بينما تصارع إيران مع تفشي فيروس كورونا”، قال المراسل إن المملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا طبقت الآلية الأوروبية التي أنشئت لمساعدة إيران كوسيلة للالتفاف على عقوبات الولايات المتحدة.

ونقل المراسل عن مصادر على علم بالصفقة قولها إن “الصفقة تشمل بيع أدوية بقيمة نصف مليون يورو من جانب شركة خاصة في ألمانيا إلى شركة في إيران”.

ونقل التقرير عن مصدر دبلوماسي، لم يحدد هويته، أن المنتجات، التي تشملها الصفقة، ليس لها علاقة بفيروس كورونا. وأضاف المصدر “هذا لا يعني القول إن الآلية لا يمكن أن تُستخدم للمساعدة في مساعي مكافحة الوباء في إيران”.

ويشير داراغاهي إلى أنه “رغم أن الصفقة لا صلة لها بفيروس كورونا، فإنها يمكن أن تساعد في تخفيف الضغوط على نظام صحة عامة يئن تحت تأثير وباء، أدى بحسب الأرقام الرسمية إلى وفاة قرابة 2900 شخص في إيران، وأصاب 44 ألفا وتسبب في ذورة نشاطه في وفاة شخص كل 10دقائق.

كان الاتحاد الأوروبي قد شكل آلية مساعدة إيران لإقناعها بعدم التخلي عن الاتفاق النووي التاريخي المبرم بينها وبين الدول الكبرى عام 2015، بعد انسحاب الولايات المتحدة منه.

ويتوقع مراسل الإندبندنت أن تعزز الصفقة فرص إنقاذ الاتفاق النووي الذي أبرم للحد من قدرة إيران على إنتاج سلاح نووي مقابل إلغاء العقوبات المفروضة عليها منذ سنوات.

(بي بي سي)

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. ارى بعض العربان فقدوا انسانيتهم بعد ما فقدو دينهم واسلامهم حين ارتموا في احضان الامريكان والصهاينة ومن لف لفهم،،،،،اللهم احفظ الجمهورية الاسلامية من كيد الكفار

  2. و ما الفايدة للايراني اذا رفع الحصار,
    تذهب الاموال الى الحروب و دعم الارهاب

  3. و يبقى السؤال الأهم عالقا دون إجابة ….. ما الذي ستفعله أمريكا مع العالم بعد أن فقدت هيبتها أمام فيروس هي من أنتجته ….
    هل ستحارب العالم كله و تخسر كل شيء؟
    هل ستفرض حظرا على العالم كله و تنصب كلاب حراسة كما هو حال غربان العربان؟
    هل ستقطع عن العالم منتجاتها التي صار الكل يعرف مدى رداءتها …. قمح مخلوط بالفئران …. ذرة تكاد تشع من كمية المعدِلات الوراثية التي حُقنت بها …. أسلحة لم يعد أحد بحاجة لها خاصة الأوروبيين …. أم دولار صار ورق التواليت أكبر قيمة منه!
    هل ستقوم بتهديد الجوعى من منطلق المثل المصري الرائع “ما قدرش عالحمار …. اتشاطر عالبردع” …. مع الإعتذار للحمير لأن الكثير من الحمير أفضل قيمة و نسبا ممن جعلوا بلادهم رهينة بيد الحقارة الصهيونية العالمية؟
    هل سيقوم ترمب بسرقة ما في البنوك الأمريكية لخنازير هذه البلاد ….. ما المانع طالما أن أصحاب هذه الحسابات هم من اللصوص و الزنادقة أصلا …. و ليس للإنسان العادي شيء فيها؟؟
    بالله علبكم … أجيبوني … فما نعلمه يقينا أن قيادة حظيرة الخنازير في أمريكا يتعاملون مع الأوروبيين على أنهم رعاء و غثاء سيل و قطيع من الخنازير … و لعلكم تذكرون كيف أشار جورج بوش الإبن باصبعه مناديا “كلبه الأليف توني بلير” على طاولة الطعام في أحد المناسبات …. حيث ذهب الأليف حليف غربان العربان راكضا ليستمع لأوامر سيده!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here