الانتباهة السودانية: قيادي سوداني: تعديل وزاري خلال أيام يشمل وزارة المالية

الخرطوم  ـ (د ب أ) -توقع قيادي في حزب “المؤتمر الوطني” الحاكم بالسودان إجراء تعديل وزاري محدود يشمل 4 وزارات منها وزارة المالية بتعيين وزيرً بديلاً لمعتز موسى .

ونقلت صحيفة (الانتباهة) السودانية في عددها الصادر اليوم الخميس عن القيادي قوله إن الحزب كذلك سيشهد تعديلاً في بعض القطاعات ورئاستها بعد عملية تقييم للأداء خلال فترة التظاهرات .

وفقا للصحيفة ، تعاني الحكومة من نكبات اقتصادية متتالية أظهرت أزمات مختلفة في الوقود والسيولة وأدت لانفجار احتجاجات بالولايات والخرطوم منذ 19 كانون أول/ ديسمبر الماضي وسخطاً على الوضع الحالي .

وفي أيلول/ سبتمبر أعلن الرئيس السوداني عمر البشير حل حكومة الوفاق وهيكلة في الأجهزة الحكومية وتقليص للوزارات وإلغاء بعض المناصب الدستورية.

وتشهد عدة مدن وولايات سودانية احتجاجات على تردي الاوضاع الاقتصادية ما أدى إلى سقوط 19 حالة وفاة من بينهم أفراد من القوات النظامية وإصابة 219 مواطنا و187 من أفراد القوات النظامية ، حسبما أعلن بشارة جمعة ارور وزير الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية يوم الخميس الماضي .

فيما أفاد حزب الأمة القومي السوداني المعارض أول أمس الثلاثاء بسقوط 45 قتيلا و1000 مصاب منذ انطلاق الاحتجاجات .

من جهتها ، تقول منظمة العفو الدولية إن 37 شخصا توفوا في الاحتجاجات.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. YES FOR ISOCRACY TO ACHIEVE HARMONI JUSTIFICATION FOR ALL ……..Meritocracy IS BETTER THAN BANAUSOCRACY DO YOU HARMONIZE ?!
    حتي نعيش بكرامه الحياه واستقلال فعلي ! ما هو المطلوب ؟
    التخلص من الجهل ومشتقاته الذي يسود في حياتنا ويشكل العامل الأساسي في دمارنا ..ثانيا التخلص من جميع اشكال الاستعمار الصهيوامركانبيريطنوفرنسيروسي
    نعم فقط بالعلم بالعلم بالعلم نستطيع ان
    نضع نهايه لمرض الجهل ومشتقاته فمثلا الكراهيه المنتشره بيننا بدون اي سبب
    وكذلك حماقه التعصب الاعمي للعشيره او للقبيله وإلغاء المثل الاعمي انا وأخي علي ابن عمي وأنا وابن عمي علي الغريب ..هذا مثل أحمق يودي الي دمارنا جميعا ..لان الحق والعداله لا تتطلب تعصب أعمي الي صله القرابة ..حيث كل انسان معرض للخطأ سوا بمعرفه او بعدم معرفه
    فالأفضل ان يكون المثل عند الشعوب المتعلمة الوطنيه والانسانيه تقول وتعمل بمبدأ انا وأخي وابن عمي وابن الوطن الانساني علي الحق اي الخطأ ممكن ان يحدث عن طريق عدم توفر المعرفه لوضع معين ..وهذا خطاء
    لان القانون أتي بعد علم ودراسه وليس بطريق الصدفه حتي يحقق العداله التي يجب ان نلجأ لها من اجل تحقيق السعاده والحقوق والواجبات الي وعلي المواطنين بدون اي تحيز او عنصريه او تمييز ..فكلنا ابناء هذا الوطن والوطن غالي علينا جميعا ولنا واجب نحوه وحقوق منه ..
    التطور العلمي لجميع أبناءنا هو مصدر قوتنا وبه نتخلص من الحاجه الي المعرفه الاستعماريه التي تستغل عدم معرفتنا من اجل ان تبسط نفوذها مباشرا او غير مباشر …النشاشيبي
    علمني كيف اصطاد السمك افضل لي من ان تكرمني ببعض الأسماك حتي اسد حاجه الجوع ..لان بالتعليم فن وطريقه الاصطياد استطيع ان اسد حاجتي من الغذاء واعلم الآخرين الذين يحتاجون …ولن أعود ان اطلب منك ان تهديني بعض الأسماك . بل استطيع ان ارد لك معروفك في حاله عدم توفر الحظ معك .ولهذا ندعم التعليم في اي مجال يفيد حياه الانسان ..وما قلنا عن الأسماك ينطبق علي جميع المهن مثل تربيه النحل او الطيور او الحيوانات ..او تعليم السواقه او الطب او او او او ..فمن علمني حرفا كنت مدان له في مستقبل حياتي ..وبالعلم نور وبالجهل دمار الانسانيه ..يجب ان نسعي للمعرفه وللعلم حتي نحقق حياه شريفه لكل أبناءنا في هذا الوطن ..نعم فلندعم التعليم المجاني حتي نستفيد من الكفاءات الانسانيه الوطنيه من ابناء هذا الوطن ونتخلص من الذهاب الي الدول الاستعماريه لتلقي العلاج ..فهذا عار وعيب علي سياسه الدوله التي لا توفر هذه المعرفه لابناءنا ..نعم علاجنا بايدي أبناءنا هو فخر لنا جميعا ..وعلاجنا بالخارج هو مذله لنا جميعا ..كما نتخلص من المثل السيء .يقرل اخلع السن واخلع وجعه فهذا فقط عند الجهله .حيث العلم اثبت اهميه السن الطبيعي الذي لا ولن يقارن بالسن الصناعي ..ربهذا علينا بالوقايه أولا والذهاب الي الطبيب كل فتره حتي يطلعنا علي حالتنا الصحيه عامه ..وتعالج الأمر قبل ان يتسع ويتطور نحو الأسوأ ..وبهذا ما ينطبق علي الصحه الشخصيه ينطبق علي الوضع العام لجميع مناحي الحياه ..فرقي المجتمع او مذلته تعود علي ابناءه أولا وعلي حكوماته وعلي نظامه وعلي إخلاصه في خدمه الوطن والمواطن …لان العلم مع العمل أساس الرقي والتقدم ..والجهل والاختلاس والفساد أساس مذلتنا ..ولكم حق الاختيار بين العلم وكرامه العيش وبين الجهل والاستعمار مذله ودمار ..

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here