الامم المتحدة تدعو الاردن إلى فتح حدودها أمام السوريين الفارين من أعمال العنف

بيروت – (د ب أ)- حثت المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان الأردن اليوم الثلاثاء، على فتح حدودها أمام السوريين الفارين من أعمال العنف في جنوب سورية.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، ليز تيروسيل، في بيان لها: “ندعو الحكومة الاردنية إلى ابقاء حدودها مفتوحة، كما ندعو الدول الاخرى في المنطقة إلى استقبال المدنيين الفارين.”

وأضافت أن “هناك آلاف اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل بدون مأوى مناسب على الحدود مع الأردن. وندعو المجتمع الدولي، ولا سيما دول المنطقة التي لديها قدرة مالية، إلى استضافة أعداد كبيرة من اللاجئين”.

وكانت الأمم المتحدة قدرت أمس الاثنين نزوح ما لا يقل عن 270 ألف سوري، بسبب الهجمات البرية والجوية التي بدأت في منتصف حزيران/يونيو على إقليم درعا، من جانب الحكومة السورية المدعومة من روسيا وحلفائها.

وقد حذر البيان من أن الوضع في درعا يتفاقم وأن الهجمات اليومية تؤثر بشكل كبير على المدنيين الذين يعيشون هناك.

ويشار إلى أن الأردن تستضيف حاليا بالفعل نحو 3ر1 مليون لاجئ سوري.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here