الاقدار الخاطئة التي اتت باويحي وهي نفسها التي حرمت حمروش من اضاءة طريق الجزائر!

 

رشيد بورقبة

مشكلة احمد اويحي انه يهاجم الكبار وهو مجرد رقم صغير في عالم السياسة وقد تصادف ظهوره مع الاقدار الخاطئة التي مرت بها البلاد في بداية التسعينات كل مرة يمر على مسامعي خطابا له او تدخلا ما اشعر بالخيبة العارمة، لقد هاجم عبد الحميد الابراهيمي ووصفه بعبد الحميد..لاسيونس…وكأنني بالعلم تحول الى معرة او نقيصة وهذا موقف عجيب من لدن الطفل المدلل لصناع القرار في التسعينات القرن الماضي وأعجب من ذلك تحامله الاخير على رئيس الحكومة الاسبق السيد مولود حمروش ومن وراءه الرئيس شاذلي بن جديد رحمه الله، وهذه المرة الاذان سمعت ما يستفز القلب فهو حاول ان يروي للجزائريين رواية تصلح لان تحول الى مسرحية من مسرحيات ..شكسبير..الذي يحكي ..بضم الياء..انه كان يتحين الفرص ويتصيدها للكتابة عن العصور الكلاسيكية الذهبية الاولى اكثر بكثير من ميله لعصره القريب، وحالة اويحي اليوم تشبه الى حد بعيد مثيلاتها لدى..شكسبير..مع اختلاف شاسع في المقام والمكانة، لكنني اريد فقط اسقاط الماضي الذهبي لمولود حمروش رجل الاصلاحات الكبرى في عهد شاذلي بن جديد وهي كما يبدو ذكرى جميلة يستأنس بها الشعب الجزائري اليوم، فلولا ..تراجيديا..التسعينات الناجمة عن الازمة السياسية التي فوتت على الجزائر فرصة نهضة اجتماعيه اقتصادية وحتى سياسية، يتمناها اليوم الشعب الجزائري، في امثولة إندونيسيا ماليزيا تركيا وحتى كوريا الجنوبية، وربما كانت تكون اعظم من ذلك نظير مقومات البلد مثل بلدنا حباه الله بكل الخيرات إلا ان ظلمة التسيير التي تعود مسؤوليتها لمسيرين خائبين ذلك اصبح واضحا اليوم ان ازمتنا ازمة رجال ليس إلا، وهنا لا ادخر جهدا في القول بان المشكلة ليس في افتقادنا لرجال اكفاء مقابل خسارتنا المكلفة لصناعة وطن يقارع الاوطان الرائدة في الوقت الراهن في عالم الاقتصاد والرفاه الاجتماعي بقدر تغييب هؤلاء الاكفاء وإقصاءهم بالباطل الذي تحول الى حق عند عبدت البشر في القرن الواحد والعشرين لقد تقلد ابن الشهيد مولود حمروش منصب رئيس الحكومة ولم يخلد فيه سوى عام ونصف عام وهو يحمل مشروعا فيه احلام ملايين الشباب الجزائريين وحتى لما حاول المقلدون استنساخه بعد ذلك ضيعوه كما ضيعوا البلد.

لقد كان مصدر الهام للرئيس شاذلي بن جديد المبادر الاول بالإصلاح عقب احداث اكتوبر 1988 وسبق لي ان تناولت مشروع …اصلاحات المرحوم بن جديد…في جريدة القدس العربي اثر وفاته عام 2012 اكدت فيه ان الرئيس الراحل سبق بإصلاحاته ما قام به رئيس الاتحاد السوفياتي سابقا .غورباتشوف..في اطار ما يسمى..ببرسترويكا.. بيد ان الامور لم تسر في الاتجاه الايجابي لصالح مولود حمروش نتيجة الازمة السياسية في مطلع التسعينات ولعل هذا الاخير لم يكن محظوظا مثله مثل الجزائر فذهب حمروش ضحية الاقدار الخاطئة وهي نفس الاقدار التي جاءت بسي اويحى بل ظلت تخدمه لأمد طويل جدا حتى انني عندما احاول ان اقنع نفسي بان من خلد في منصب رئيس حكومة جزائرية لأكثر من ربع قرن ليسوا هؤلاء الكبار واسرد هنا..المرحوم عبدالغني، عبد الحميد إبراهيمي رجل المخابرات القوي في نظام الراحل هواري بومدين الذي انتصر لمبادئه مفترقا مع شاذلي بن جديد، بلعيد عبد السلام احد اعضاء العلبة السوداء رفقة الرئيس المدير العام لشركة سونطراك سيد احمد غزالي تحت قيادة الزعيم بومدين في تحضير مشروع تاميم المحروقات، رضا مالك، سيفي الذي اعترف مؤخرا في حواره لجريدة الشروق أليومي بمغالطة اويحى للرئيس زروال بخصوص الملف الاقتصادي وهو الملف الذي صرحت بخصوصه المغضوب عليها من طرف اويحى نورية حفصي الامينة العامة لاتحاد النساء الجزائريات انا هذا الاخير لطالما دلس فيه باعتماده على خبرات الباحثين الاقتصاديين لاسيما الخبراء الاجانب .

انظر الى كل هؤلاء الكبار اضف اليهم حمداني، بلخادم، بن بيتور، بن فليس فما الذي جعل هؤلاء كلهم لا يخلدون في مناصبهم على راس الجهاز التنفيذي اكثر من مرة وأنت الرقم المضروب في عشرات المرات وقد حولت الجزائر في تسعينات القرن الماضي الى ..مجرة..اقتصادية قناة صرف المياه القذرة بغلقك لآلاف المصانع التي شيدها الراحل بومدين الذي قلت عنه انه ملهمك وقد سرحت عشرات الالاف من العمال تحت طائل اكذوبة املاءات صندوق النقد الدولي وهذا الاخير برئ من ذلك وليس ادل من ذلك اعتراف السيد بن بيتور في جواب له على سؤال وجهته اليه بخصوص المواجهة الشرسة بين بلعيد عبد السلام والجنرال تواتي بخصوص رفض الاول اللجوء الى اعادة جدولة المديونية الجزائرية وهو الموقف الذي دفع الرجل القوي خلال حكم السلطة الفعلية في التسعينات الجنرال نزار الى دفع عبد السلام بلعيد الى مغادرة منصب رئيس الحكومة.

الجواب على تحاملك على مولود حمروش الذي اصبح ذكرى للاعتبار بمشروعه الاصلاحي الواعد الذي فشلتم حتى في عملية استنساخه وانتم تحاولون الاستنجاد به طيلة ثلاثة عقود من الزمن فقط اعلمك يا سي اويحى وأنت الذي حرمت اضعف فئة اجتماعية واعني بها ذوي الاحتياجات الخاصة من زيادات في منحتهم المذلة…3 ألاف دينار جزائري..سنة 2010 باعتراف وزيرك للتضامن ولد عباس، اعلمك ان مولود حمروش يبقى ابن الشعب البسيط المتشبع بأخلاق ومبادئ الزعيم الراحل هواري بومدين وقد غطيت تجمعا جماهيريا خلال الحملة الانتخابية لرئاسيات 1999 ورأيت بأم عيني معانقة الشعب بكل فئاته له بود منقطع النظير وترحاب لا يصدر إلا من حبيب وفي لحبيبه فذكرني يا سي اويحى عما رددته الجماهير في الايام الاخيرة في الحراك الشعبي بخصوصك .

اعلامي جزائري

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. احذروا من المصطلحات الخاطئة، ماذا تعني بالاقدار الخاطئة هذا شيء خطير يمس بالعقيدة الإسلامية في ركن من أركان الإيمان وهو القضاء والقدر خيره وشره و تنزه ربنا عزوجل عن الخطأ.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here