الافراج عن رئيس البرلمان الفنزويلي المعارض بعد توقيفه لوقت قصير

كراكاس – (أ ف ب) – أفرج الاحد عن رئيس البرلمان الفنزويلي خوان غوايدو بعدما أوقفته أجهزة الاستخبارات لنحو ساعة، وفق ما أفادت زوجته.

والبرلمان الفنزويلي هو المؤسسة الوحيدة التي تسيطر عليها المعارضة.

وكتبت زوجة رئيس البرلمان فابيانا روزاليس على حسابه على تويتر “أشكركم جميعا للدعم الفوري الذي أظهرتموه بعد انتهاك حقوق زوجي غوايدو. أنا الآن معه (…) في طريقنا الى التجمع العام”.

وكان غوايدو متجها الى هذا التجمع الذي يعقد على بعد 40 كلم من كراكاس حين أوقفه جهاز الاستخبارات البوليفاري الوطني.

والجمعة، غداة بدء الولاية الرئاسية الثانية لنيكولاس مادورو، ذكر خوان غوايدو (35 عاما) أمام نحو الف شخص في كراكاس بأن الدستور الفنزويلي يمنحه الشرعية لتولي الحكم في إطار حكومة انتقالية.

ودعا الى تعبئة يوم 23 كانون الثاني/يناير للمطالبة بحكومة مماثلة.

وفي السادس من كانون الثاني/يناير، أكد البرلمان رفضه الاعتراف بشرعية الولاية الثانية لمادورو التي بدأت في العاشر منه.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here