الاعدام لقاتل شاب رفض اعطائه صور فتاة بدون حجابها في الاردن

عمان – صادقت محكمة التمييز على حكم الاعدام شنقا لقاتل شاب رفض اعطائه صور لفتاة بدون حجابها على هاتفه الخلوي.

وفي التفاصيل فان المتهم على معرفة بسيدة وهي والدة الفتاة،وكانت الفتاة تعرفت على المغدور وجرى بينهما اتصالات هاتفية، وارسلت له صورها بواسطة تطبيق “الواتس اب” بدون حجاب،وأخبرها أنه يرغب بالزواج منها ولن يسمح لغيره أن يتزوجها من ثم أخذ يزعجها ويهددها بنشر صورها ورسالها الى والدها بحسب موقع عمون الالكتروني  .

ولخوفها من تهديداته أخبرت والدتها بالموضوع والتي بدأت تفكر في طريقة لمسح صور ابنتها من هاتف المغدور.

اتصلت السيدة بالمتهم واخبرته بالامر وطلبت منه مساعدتها في مسح صور ابنتها،فطلب منها تزويده بصورة للمغدور وعنوانه،وبعدها اخذ يتردد على منزله وبحوزته سكين ليتحين الفرصة المناسبة لتنفيذ جريمته .

وفي تشرين ثاني 2015 توجه لمنزله الكائن في العقبة وطلب منه مسح الصور وعندما رفض قام بطعنه 12 طعنة ثم أخذ يضرب رأسه بأرضية بلاط الغرفة بكل قوة حتى تأكد انه فارق الحياة بسبب كسور في عظام الوجه.

وقام المتهم بعد قتله بتصوير الجثة ليرسل الصورة لوالدة الفتاة لتتأكد من ارتكابه للجريمة واخذ هاتف المغدور وغادر الشقة ثم رمى مفاتيح الشقة في احدى الحاويات.

وبعد عودته لمنزله ارسل الصور لوالدة الفتاة وتم بعدها العثور على الجثة والقي القبض عليه .
وكانت النيابة العامة احالته للمحاكمة بجرم القتل العمد والسرقة واحالت والدة الفتاة بجرم التدخل بالقتل .

وقررت محكمة الجنايات الكبرى تجريمه بجناية القتل العمد بعد ان توصلت ان الجريمة نفذت بسبق اصرار وتعمد كما ادانته بجنحة السررقة وقررت الحكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت.

وأعلنت بذات الوقت براءة والدة الفتاة من جرم التدخل بالقتل

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. كان يجب استدراج المقتول لمكان وضربه ضربا مبرحا دون القتل وأخذ موبايله منه بالقوة واتلافه امامه ثم اجباره على خلع ملابسه وتصويره عاري بالكامل وتهديده بنشر صوره إن كان يخفي صور الفتاة بجهاز آخر. يبدو ان الأم لم تطلب قتله وانما ارادت مسح الصور من جهاز المقتول فقط ويبدو ايضا ان القاتل لم يخطط للقتل ولكن احداث المشاجرة تطورت للقتل.
    على الفتيات ان لا ينخدعن بالكلام المعسول وان لا تعطي الفتاة صورها حتى لصديقاتها المقربات وعليهن الايمان ان الزواج قسمة ونصيب. اللهم اغفر للمقتول وارحمه على فعلته بتهديد الفتاة ولا حول ولا قوة الا بالله واستر على الفتاة وامها وسائر نساء المسلمين

  2. يبدو ان هناك نقص في بعض التفاصبل ويتمثل ب دور الام وهل تم تحريض الشاب على القتل وكيفية المساعده في مسح الصوره وهل عملية القتل احدى السيناريوهات المقترحه ؟ وهل المساعده مجانيه لوجه الله تعالى ؟

  3. المقتول يستحق الموت الشنيع فقد اراد استغلال فتاة بريئة اخطأت بتصوير نفسها ولم تكن تعلم انه ذئب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here